«ماكدونالدز» و«كنتاكي» و«بيتزا هت»؛ من منا لا يعرف مطاعم الوجبات السريعة، أو يستهلك هذا النوع من الطعام؟ إذ تلاحقنا إعلاناتها في الشوارع، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وتنتشر بين الشباب، لكن تأثيرها يقع على المجتمع ككل، فلم تغير الأطعمة السريعة غذاءنا فقط، بل غيرت اقتصادنا، وثقافتنا أيضًا.

الوجبات السريعة هي أطعمة تُعد وتقدم للجمهور بسرعة، وتكون مجهزة سابقًا بكميات كبيرة. وتدر الوجبات السريعة ربحًا عالميًّا يقدر بحوالي 570 مليار دولار سنويًّا، وذلك أكبر من اقتصاد بلد مثل السويد بأكمله في عام 2018م. ويوجد ربع مليون مطعم للوجبات السريعة في الولايات المتحدة وحدها، وبلغت إيراداتها 200 مليار دولار في عام 2015م.

والاستهلاك العالي للوجبات السريعة ظاهرة عالمية، فحوالي 80% من الشعب الأمريكي يستهلكون الأطعمة السريعة، مقارنةً بنسبة 67% في نيوزلاندا، و63% في أستراليا، و56% في المملكة المتحدة، و80% من مواطني البحرين.

ما آثار تناول الوجبات السريعة في الصحة العامة؟

يوجد الآن 200 ألف مطعم سريع في الولايات المتحدة، وهذا المشهد المتكرر لبشر يصطفون أمام مطعم وجبات سريعة، غالبيتهم من الشباب، يطلبون أطعمة تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية، له تأثير سلبي في الصحة بمرور الوقت.

Embed from Getty Images

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن الأطعمة السريعة تعد مصدر قلق؛ لأنها غنية بالدهون المشبعة، والدهون المتحولة، والكربوهيدرات، والصوديوم، إذ تزيد الوجبات السريعة من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، بسبب ارتفاع ضغط الدم، ومرض السكري من النوع الثاني، والأزمات القلبية، من جراء ارتفاع الكوليستيرول، وتؤدي بالطبع إلى السمنة، وحتى أمراض السرطان.

لكن.. لماذا تنتشر المطاعم السريعة بهذا الشكل؟

تنتشر المطاعم السريعة في كل مكان، في الأماكن التجارية، والخدمية؛ لأن المدة بين طلبك للطعام، وجلبه قصيرة للغاية، وهي مناسبة بشدة فتجدها أمامك في كل مكان. فأشهر المطاعم، «ماكدونالدز»، يقع في 37 ألف بقعة حول العالم، في 115 دولة.

أما «صاب واي» فيمتلك أكثر من 41 ألف مطعم في العالم، 24 ألفًا منها موجود في أمريكا، وتستطيع أن تأكل في أي وقت، وأي مكان. فمثلًا أكثر من 20% من الأطعمة الأمريكية تؤكل في السيارة، وقد انتشرت ثقافة الأكل في السيارة في أمريكا في الخمسينيات من الأفلام، فلم يكن عليك حتى الخروج من سيارتك، والسبب الآخر لانتشارها هو رخص ثمنها مقارنة بتناول وجبة متكاملة في مطعم، إذ ينفق الأمريكي سنويًّا مبلغ 1200 دولار على الأطعمة السريعة.

مطعم برجر.. من هنا كانت البداية

في العشرينيات إلى الأربعينيات من القرن الماضي، كانت هناك مطاعم آلية، حيث يمكنك أن تضع النقود، وفي المقابل تحصل على وجبة ساخنة، ومشروب.

بدأت الوجبات السريعة بالشكل الذي نعرفه اليوم في عام 1921م، في ويتشيتا بولاية كانساس، كان هذا مع مطعم البرجر «وايت كانسل» لكن الفكرة لم تحقق نجاحًا كبيرًا بسرعة، إذ كان الناس يميلون إلى تناول الطعام في منازلهم في فترة الكساد الكبير. لكن بعد الحرب العالمية تغيرت الطريقة التي اعتاد الناس أن يأكلوا بها، فبعد أن زادت المرتبات، بدأ تطلع الناس إلى الأكل في الخارج.

«ماكدونالدز» يبدأ السباق.. شطيرة مقابل 15 سنتًا

في عام 1948م استخدم الإخوان ديك وماك ماكدونالد نظام الخدمة السريعة لتقديم الشطائر مقابل 15 سنتًا. بعدها بدأت المطاعم السريعة في الانتشار. وافتُتحت عدة سلاسل مطاعم، كما افتتح مطعم «إن إن أوت» في العام ذاته، وقد كان أول مطعم في كاليفورنيا مع ممر سيارات. وفي عام 1952م افتتح العقيد هارلاند ساندرز سلسلة مطاعم «دجاج كنتاكي».

Embed from Getty Images

وبدأ «برجر كينج» في الظهور، و«تاكو بيل» في الخمسينيات، وافتُتح «وينديز» في عام 1969م. وفي عام 1976م افتتحت مطعمها رقم 500. وبعد عام كان هناك 60 ألف مطعم سريع في أمريكا، وكثير من الأسماء أصبحت علامة في حد ذاتها مثل «ديري كوين»، و«دانيكن دوانلتس»، و«ستاربكس»؛ إذ لا تحتاج أكثر من دقائق للحصول على شطيرة بيتزا، أو برجر، وقهوة.

الوجبات السريعة الأمريكية تغزو العالم والفضاء أيضًا

بدأت المطاعم السريعة في الانتشار خارج أمريكا، في استراليا، وفي المملكة المتحدة، واليابان، وفي التسعينيات أصبحت المطاعم السريعة في كل مكان في العالم، حتى إنها بدأت في الظهور في أماكن غير محتملة مثل موسكو، وحتى في جنوب أفريقيا. وتخطت المطاعم السريعة حدود الأرض، ففي عام 2001م أصبحت «بيتزا هت» توصل الطعام إلى محطات الفضاء الدولية.

لكن.. متى وصلت مطاعم الوجبات السريعة للدول العربية؟

لم تكن بداية وصول الوجبات السريعة الأمريكية، مع القوات الأمريكية إلى دول الخليج سعيدة، بل كانت مع حرب الخليج الأولى، وبعدها أصبحت عنصرًا مهمًّا على المائدة الخليجية والعربية، وأحد أسباب السمنة في الدول العربية، كما كانت سببًا للسمنة عالميًّا، خاصةً بين الأطفال، في البحرين، وفي الكويت، وسلطنة عمان، وقطر، والسعودية، والإمارات، ومصر.

صحة

منذ سنة واحدة
رحلة بدأت من قاعدة عسكرية أمريكية.. كيف أصبحت الكويت أكسل دولة في العالم؟

ثقافة كاملة دخلت إلى الدول العربية بدخول الأطعمة السريعة، وقد قُدر حجم سوق الوجبات السريعة في الشرق الأوسط، وأفريقيا في عام 2020م بحوالي 30.88 مليار دولار، ومن المتوقع أن تصل إلى 59.16 مليار دولار في عام 2025م. وبسبب الطلب المتزايد، والتكلفة القليلة يستمر توسع شركات الأطعمة السريعة في الدول العربية.

ويبلغ عدد المطاعم السريعة في دولة مثل الكويت نحو 5 آلاف مطعم، بمعدل مطعم واحد لكل 230 مواطنًا، وفي مصر بدأت مطاعم الوجبات السريعة للبرجر بثلاثة مطاعم فقط عام 1994م، وصلت إلى 33 فرعًا في عام 2000م، و96 فرعًا في عام 2017م.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد