ماذا تعرف عن التصوف والصوفية؟ القليل؟ الكثير؟ هل شاهدت مسبقًا أيًا من الأعمال السينمائية أو الدرامية التي تتناول التصوف؟ هذه عشرة من الأفلام والمسلسلات الأجنبية والعربية التي قدمت محتوى مميزًا وثريًّا عن التصوف والصوفية.

 

(1) Takva: A Man’s Fear of God

 

ما هو الصراع الذي يعيشه رجلٌ متديِّن عندما يختلط بأمورٍ مالية؟ ما الذي يعانيه رجلٌ يحاولٌ أن يُكمل طريقه إلى الله حقًا مع أحلامه وغرائزة الجنسية؟ مُحرَّم، الرجل الطيب المنتمي للطريقة القادرية في تركيا، ينتمي إليها وينضوي تحت لواء شيخها، يكلفه الشيخ ببعض الأمور المالية التي تخص الزاوية القادرية فيبدأ بالخروج للعالم الذي سيجدهُ مغايرًا لكلّ ما يتمناه أو يريده، الفساد، الجشع .. الطريقة الكاذبة والزائفة في التعاملات المالية بين الناس، ابنة الشيخ الجميلة التي يحاول أن يتحكم في رغبته نحوها. هل سيستطيع محرَّم أن يفعل كل هذا؟ أم أنّ غرائزهُ وخيالاته ستكون أقوى من خوفه لله؟

دخل الفيلم ترشيح أوسكار لأفضل فيلم أجنبي عن العام 2006، بينما حصد تسع جوائز بين جائزة مهرجان برلين الدولي وعدة جوائز أخرى في أوروبا وآسيا.

 

(2) Adaminte Makan Abu

ما الذي سيفعلهُ فقيرٌ من الهند يريدُ أن يحجّ؟ ولكنّ السفر طويل، وليس لديه زادٌ يبلغه مكَّة، يشتاق للمدينة حيثُ الحبيب مُحمَّد، لكنَّهُ لا يمتلكُ مالًا للذهاب في رحلة الحجّ. ما الذي سيفعلهُ الفقير كبير السنّ، هل سيأخذ أموالًا من فاعلي الخير ليقوم بالحجّ؟ أم سيرفض؟ بنفسٍ هنديّ يأتي الفيلم ليعطيك منظورًا مغايرًا عن الحياة الدينية التي يراها العجوز الفقير. يمكنك الاستمتاع بعدد من الأغاني الصوفية الجميلة أيضًا في هذا الفيلم.

 

(3) (The Way of the Heart (2010

جاءَ من الهند إلى الغرب، تحديدًا في لندن، باعتباره ممثلًا للموسيقى الهندية الكلاسيكية، لكنّ الرجل بدأَ في نشر التصوُّف في الغرب. «حضرت عنايت خان» كتب العديد من الكتب عن التصوُّف والإلهام، ونظرة الصوفية عن الحبّ والكُره والسعادة وغيرها من المفاهيم، مثل كتاب «تعاليم المتصوفين». في هذا الفيلم الوثائقي يعرض الفيلم لحياته ورؤيته للحياة.

 

(4) (Bab’Aziz – The Prince That Contemplated His Soul (2005 

أمير، وليّ عهد، في الصحراء يلهو مع أقرانه فأسَرته غزالةٌ حين نظر لعينيها، فظلّ غارقًا في روحه أمامَ بركةِ ماء في الصحراء، يتنقَّل الفيلم الذي جاء كأحد أفلام ثلاثية الصحراء للمخرج التونسي ناصر الخيمر بين العديد من القصص، زيد الذي يبحث عن فتاةٍ أحبَّها ولم يعد معها الآن وعثمان كذلك، بابا عزيز الدرويش المتجوِّل في الصحراء الذي يسعى للقاء الدراويش الذي يعقد كل ثلاثين عامًا، يسير في صحراء شاسعة مع حفيدته الطفلة الجميلة عشتار التي تسأله هل يعرف الطريق؟ فيجيبها ببساطة: لا، ولكنّ المؤمنُ لا يضيعُ أبدًا.

المفاجأة حين نعلم أن هذا الدرويش هو الأمير السابق الذي هجر مُلكه فجأة وجلس يتأمَّل في روحه أمام بركة. هل الطُّرق إلى الله واحدة أو محصورة؟ أم أنها على عدد أنفس الخلائق كما يقول بابا عزيز؟ هل لكلٍ طريقه؟ الغناء والرقص هل يكونان طريقًا بالفعل؟ أم أنَّ هذا ليس ممكنًا؟

 

لندعك تحكم أنت بعد أن تشاهد الفيلم:

 

(5)فيلم لي لي

يعتمد الطريق الصوفي على إبراز التناقضات في النفس البشرية، الغواية في مقابل الهداية، التمرُّد والسّخط في مقابلة الصبر والرضا. الفيلم لا يعتمد بالتحديد على إبراز مظاهر صوفية كبيرة، وإنما يُبرز ذلك الإمام الأزهريّ الشاب الذي يصبحُ إمامًا لحيّ الباطنية بالقاهرة، أحد الأحياء المشهورة بتُجَّار المخدرات. يحاول الشاب الأزهريّ جهده في تغييرهم، لكنهُ يتعرضُ للغواية من قبل الفتاة «لي لي» القاطنة بنفس الحيّ، هل يقع الإمام الشاب في غوايته؟ أم يستطيع التغلب عليها؟ على أحد مآذن القاهرة الكُبرى يقفُ الإمام ليناجي ربّ الكون: لماذا يا ربّ؟ ارحم ضعفي وذلتي. الفيلم ينتمي لنوعية الأفلام القصيرة وفيه من الابتهالات الرقيقة والنَّفس الصوفي كثيرًا.

 

(6) قصَّة جلال الدين الرومي

هل يكونُ  «السَّماع والرَّقصُ» طريقًا قد يوصل إلى الله؟ وهل الرَّقص أمرٌ سيئ وغير مفهوم في ذاته؟ أمّ انَّ هناك رموزًا محجوبةً وراء الحركة الظاهرة في الرقصة المولوية؟ يمكننا الاستماع لمولانا جلال الدين الرومي وهو يقول:

«السَّماعُ هو شُعورُ الإنسانِ بخالقهِ في أصغرِ خليَّة، السماع ليس عبارة عن الدوران. إذا كان الإنسان وهو جالس يشعر في أعماقه بالخالق، فهذا يعني أنه في حالة سماع»

 

لنعرف أنَّ السَّماع والرَّقص ليسا مجرد أمور ظاهرة لا تكشفُ شيئًا، يُحيلُ مولانا الرَّقص إلى رموزٍ صوفية عميقة، إذ الدوران بطريقة معينة والملابس ترمز للروح البيضاء ثمّ القبر الأسود ويدٌ مرفوعة للدعاء بالخير ويدٌ أخرى تدعو بغفران الذنوب، وبهذا سيصبح الرقص ذا مذاقٍ خاص.

في هذا الفيلم الذي أعدته الجزيرة الوثائقية تعريجٌ على سيرة أحد أهمّ المتصوفة على مرّ التاريخ الإسلامي، الذي تحولت بسببه مدينة قونية قبلةً للمسلمين والمسيحيين واليهود والبوذيين كذلك، رسالة الحبّ والتسامح التي أرسلها، ودواوين شعره التي طُبِعَت بأغلب اللغات العالمية وبيع منها عدد لا يحصى من النسخ. في خمسين دقيقة فقط ستعلم الكثير عن حياة هذا الرجل العظيم.

 

(7) العلماء المسلمون .. محيي الدين ابن عربي

«لقد صار قلبي قابلًا كل صورةٍ»

الشَّيخ الأكبر عند الصوفية، وأكثرهم كتابةً في العلوم الصوفية وشُهرةً، الرجل الذي اختلف عليه العلماء ما بين مفسِّقٍ له وبين اعتقادٍ في ولايته، هل يمكنُ لفيلمٍ وثائقيٍّ أن يعطينا عن حياته صورةً كاملة؟ أو تقترب من الكمال على الأقلّ؟ نترككم مع هذا الفيلم:

(8) (Al-Ghazali: The Alchemist of Happiness(2004

من الطبيعي أنَّ السيرة الذاتية لأحد كبار المتصوفة ستكون غنية بالمعلومات التي تعبر عن التصوف والصوفية، كيف إذا كان هذا الإمام هو أبو حامد الغزالي؟ الفيلم إنتاج إيطالي وإخراج أمريكي، وقد نال الجائزة الثالثة في جوائز الوثائقية التي تنظمها مؤسسة أناسي للإنتاج الإعلامي، كما نال كذلك جائزة أفضل مخرج. لا شكّ إذن أن رحلة أبو حامد الغزالي ستكون مليئة ومفعمة بالمحطات الهامة التي ستعطي الكثير عن التصوف والصوفية.

 

(9)  الخواجة عبد القادر: هربرت الحزين والشيخ عبدالقادر

لماذا جاء الخواجة الحزين من بريطانيا إلى السودان بعد أن قُتِلَ صديقه وأخوه في الحرب العالمية الأولى وبعد خيانة زوجته له؟ – لقد جاء ليموت. لكنَّ يدّ الله تتلقفُهُ من خلال العامل البسيط فضلُ الله الذي يعمل كـ «قهوجي» في المحجر. فضل الله لديه شيخ، الشيخ عبد القادر، يتلقف الشيخ الخواجة هربرت من براثن الموت والخوف والخواطر السيئة إلى مأدبة الحبيب. في رحلة صوفية كبيرة ورائعة خلال حلقات المسلسل الثلاثين، غوصٌ في أعماق المفهوم الصوفي، المسلسل يكتبه متصوف معروف وهو الكاتب عبدالرحيم كمال المنتمي للطريقة التيجانية بمصر.

 

(10) مسلسل العارف بالله

كسابقه من إنتاج مصري، لكنَّهُ مغاير له في مضمونه. حيث يحكي المسلسل قصة أحد كبار الصوفية في العصر الحديث، وهو الشيخ عبدالحليم محمود شيخ الأزهر الأسبق. بداية حياته وحصوله على الدكتوراه من جامعة السوربون بفرنسا، ثم اتجاهه للتصوف وسلوكه طريقه، ثمّ تأليفه لأكثر من 60 كتابًا  متخصصًا في التصوف والفلسفة الإسلامية، وشياخته للأزهر الشريف.

 

عرض التعليقات
تحميل المزيد