ما هي الفتنة؟ ومن هم هؤلاء الذين يثيرون الفتنة؟ ولماذا يقوم هؤلاء بإثارة الفتنة؟

الشاب السعودي عمر بن عبد العزيز الزهراني هو بالتأكيد أحد مثيري الفتن في الوطن العربي. لماذا؟

لا ليس لأنه قام بالدعوة إلى الجهاد في سوريا مثلا، أو لأنه قام بحمل السلاح ضد النظام الحاكم، وليس لأنه يقوم بالوقيعة بين الطوائف والمذاهب المختلفة. عمر الزهراني كان أكثر بساطة وكان مباشرًا بشكل واضح جدًا.

فتنة

برنامج فتنة هو برنامج يوتيوبي قام عمر الزهراني بإنتاجه ونشر أولى حلقاته يوم 11 يوليو 2014م وحقق نسب مشاهدة عالية تزيد عن الربع مليون مشاهدة لكل حلقة من حلقاته.

تسمية البرنامج تعود طبقًا لكلام عمر بسبب أن هذه الكلمة هي الأكثر تداولًا هذه الأيام في الوطن العربي، والتي يصفها عمر قائلًا “فإذا أردت أن تطالب بحقوقك سيقولون لك أنك مسبب للفتنة، إذا أردت أن تقف في وجه الظلم سيقولون لك أنت مثير للفتنة، إذا صرخت في يوم من الأيام ضد الظلم وقلت لا سيقولون أنت بالتأكيد من دعاة الفتنة”.

ويتساءل عمر عما إذا كان الشاكي لعدم وجود وظيفة مسببًا للفتنة أو ما إذا كانت المطالبة بدواء لمرضها مسببة للفتنة أو ما إذا كانت مطالبات الشعب بزيادة الرواتب سببًا للفتنة؟!

عمر عبد العزيز الزهراني قرر أن يكون مثيرًا للفتنة، عمر قرر في هذا البرنامج أن يبرز مساوئ النظام الحاكم في المملكة العربية السعودية وأن يتبنى مطالب الشعب السعودي من العدل والحرية وغيرها من تلك الأمور التي تكون سببًا مباشرًا – طبقًا للنظام السعودي الحاكم – في إثارة الفتنة في البلاد.

عمر الزهراني البالغ من العمر ثلاثة وعشرين عامًا يقوم بالدراسة في كندا مما سمح له بانتقاد ممارسات الأسرة الحاكمة في بلده الأم دون خوف من اعتقال أو محاسبة.

وقد اختار عمر جملة “الفتنة عكاز المستبد” لتكون شعارًا دائمًا لبرنامجه ولتكون عنوانًا لأولى الحلقات في إشارة واضحة منه إلى أن كلمة الفتنة تستخدمها الأنظمة الحاكمة لقهر الشعوب والتحكم بهم.

يقول عمر “الفتنة في سكوتك عن الظلم، ورضاك وتبريرك للظالم، ومحاربتك للمصلحين تحت أي ذريعة”.

شاهد الحلقة الأولى للبرنامج.

السعودية

ورغم بساطة الحلقات التي يقدمها برنامج فتنة وبساطة الديكور المستخدم إلا أن هذه الحلقات جذبت إليها مئات الآلاف من المشاهدين والمتابعين.

هذا الأمر بالتأكيد سبب نوعًا من القلق لدى النظام السعودي الحاكم فجاء رد الفعل عبر أحد أهم الأذرع الإعلامية في السعودية وهي مجموعة قنوات روتانا التي يملكها الأمير السعودي الوليد بن طلال.

طالبت مجموعة روتانا موقع التواصل الاجتماعي يوتيوب بوقف نشر البرنامج وإزالته من الموقع. الحجة المقدمة هنا كانت انتهاك البرنامج لحقوق الملكية الفكرية لقنوات روتانا لأنه قام باقتباس بعض الحلقات التي عرضت على قنوات روتانا وقام بالتعليق عليها.

وبالفعل تمت عملية حجب البرنامج من الموقع في بداية شهر سبتمبر الماضي لكن تمت إزالة الحجب لاحقًا.

النية كانت متجهة لأن تكون هناك ثلاث حلقات فقط من هذا البرنامج، لكن بعد موضوع الحجب أصر القائمون عليه أن يكثروا من عدد الحلقات في تحد واضح للقمع.

وكان هذا السبب وراء الحجب كما رآه القائمون على البرنامج.

لكن البرنامج انتصر في النهاية.

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/fitnahshow/status/514419757731573760/photo/1″ ]

أبرز القضايا

تطرق برنامج فتنة عبر حلقاته الست المرفوعة على قناة البرنامج عبر اليوتيوب إلى العديد من القضايا بصراحة وبانتقادات لاذعة من مقدمه.

انتقد الشاب السعودي عمر الدعم السعودي للانقلاب العسكري في مصر بالملايين ودعم الجيش اللبناني بالمليارات بدلًا من توجيه هذه المبالغ الكبيرة للفقراء من الشعب السعودي.

انتقد البرنامج القضاء السعودي ووصفه عمر بأنه قضاء فاسد ومسيس ورغم هذا يقول بعض المقربين من النظام الحاكم السعودي “شهادة لله قضاؤنا هو الأنزه عالميًا”.

يرى عمر ساخرًا أن هناك أمراء في الأسرة المالكة يحق لهم الترفيه عن أنفسهم خصوصًا مع كل ما يقومون به من مجهودات جبارة من أجل “مصلحة” الشعب السعودي حتى ولو كان هذا الترفيه يستلزم تخصيص طائرة كاملة لتقل الصقور التي يستخدمها أحد الأمراء من عمليات الصيد والقنص.

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/fitnahshow/status/515132904012525568/photo/1″ ]

وتناول البرنامج موضوع فساد بطانة الملك وأن الناس يعتبرونها هي سبب الفساد في البلاد، لكن عمر يرى أن الملك هو المسئول الأول والأخير وأنه هو المسئول عما تفعله حاشيته من خير أو شر. يقول البرنامج “البطانة هي الخدعة الكبرى التي تعلق عليها كل الإخفاقات”.

هذا ويتميز البرنامج بالصراحة المطلقة وذكر الأشخاص بأسمائهم من أصغر مسئول إلى قمة النظام الحاكم السعودي دون مواربة أو تلميحات ودون وضع أي خطوط حمراء.

على فكرة

أحد الفقرات المميزة التي يقدمها البرنامج في كل حلقة هي فقرة #على_فكرة والتي يقوم فيها عمر بتصحيح معلومة خاطئة يتداولها كثير من الناس.

شملت هذه الفقرة في أولى حلقات البرنامج على تصحيح كون جملة “الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها” هي حديث صحيح مروي عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. استدل عمر بأقوال عدد من العلماء مثل الشيخ الألباني والشيخ العلوان بأن هذا الحديث حديث منكر.

الجدران الناطقة

فقرة أخرى مميزة للبرنامج يحاول فيها عمر جعل الجدران تنطق وتتحدث من الظلم. تشجع هذه الفقرة الناس على الكتابة على الجدران الصماء لتحويلها لجدران ناطقة بما يعانيه هؤلاء من الظلم والفساد.

وكانت الفقرة مميزة بالفعل.

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/fitnahshow/status/510524968120373248/photo/1″ ]

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/fitnahshow/status/516317087309254656/photo/1″ ]

الضريبة

بالطبع ما فعله عمر سيجعله غير قادر على العودة للمملكة العربية السعودية لذلك قام بعرض أوراقه على دائرة الهجرة الكندية من أجل الحصول على حق اللجوء السياسي، وهو ما تم.

البعض يعتبر أن برنامج فتنة هو بداية لما يمكن أن يكون ثورة ناعمة في السعودية لكن المتشائمين يرونه برنامجًا يخبرهم بما يعرفونه بالفعل وأنه لا أمل في التغيير.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد