في عالم الأعمال هناك مفهوم مشهور ينطوي على قصة خلاصتها أنك وجدت نفسك في المصعد مع مستثمر كبير أو شخص مهم وسيكون مفيدًا لشركتك وتريد التعرف عليه خلال المدة التي يستغرقها المصعد للوصول إلى الطابق الذي سينزل فيه الرجل المهم، طبعًا أنت لا تعرف أي طابق سينزل فيه إذ ربما يكون الطابق الأول وبالتالي فالوقت الذي تمتلكه لتقديم نفسك وإعطائه بطاقتك الشخصية لا يتجاوز ثوانيَ قليلة، يدرس رواد الأعمال والعاملون في مجال الأعمال بشكل عام كيف يقومون بتقديم أنفسهم للناس بدون سابق معرفة مسبقة، في هذا التقرير بعض النصائح التي تساعدك على التعرف على أي شخص مهما كانت طبيعة عملك.

1- قم بالتعليق على شيء إيجابي

ربما يكون الطعام أو حتى الخطاب الذي تم إلقاؤه منذ قليل كأن تقول هل سمعت الخطاب لقد كانت النقاط الواردة فيه مهمة للغاية، يوجد تقريبًا شيء إيجابي في كل موقف، حاول أن تجد هذا الشيء وقم بالتعليق عليه، لا تحاول التعليق على شيء سلبي فقد تكون ردة الفعل غير متوقعة إذ قد لا يوافقك محدثك الرأي ولذلك فإن التعليق على شيء إيجابي بداية جيدة لبدء حديث مع شخص في مكان عام.

2- لديك نقاط محددة للحديث عنها

الانطباع الأول يبقى دائمًا ولذا إذا كان الشخص الذي تحدثه مهمًا فلديك فرصة واحدة لإقناعه بما تريد أو حتى لفتح النقاش معه في موضوع معين، قبل محاولة الحديث قم بتحضير نقاط سريعة ستتحدث فيها، من الخطأ الشائع أن تنجح في فتح النقاش ثم لا يكون لديك ما تقوله لمحدثك.

3- لا تستخدم الحيل التقليدية

كيف هو الطقس اليوم، ما رأيك في نتائج مباراة الأمس، هذه الحيل القديمة مملة ولا أحد يأخذها على محمل الجد، وستكون الإجابات مقتضبة وغير كافية لبدء محادثة بينكما، تحتاج إلى موضوع فريد قادر على جذب الانتباه، قم بالتفكير في موضوع قد يهم محدثك له علاقة بمجال عمله على سبيل المثال وتحدث فيه، ولكن تأكد أولًا أن لديك القدرة والكفاءة على الحديث في هذا الموضوع .

4- اسأل عن معلومة أو رأي

من فضلك تعرف ماذا يمكن علي أن أفعل إذا أردت الذهاب إلى المبنى رقم 5؟ هل أحببت اللقاء مع الرئيس على التلفاز أمس؟ في كلتا الحالتين سواء كان الشخص يعرف المعلومة التي تسأل عنها أم لا ستجد إجابة إما بالرفض أو الإيجاب وستكون تلك بداية جيدة لخلق محادثة بينكما.

5- اعرض المساعدة

هذه الطريقة من أفضل الطرق التي يمكنك من خلالها فتح حديث مع شخص، الجيد في هذه الطريقة أن الانطباع الأول يدوم دائمًا كما ذكرنا وبالتالي سيكون الانطباع الأول هو أنك شخص تحب مساعدة الآخرين ولذلك عرضت المساعدة على محدثك، إذا كنت في مؤتمر مثلًا فيمكنك أن تعرض عليهم قائمة ببرنامج المؤتمر لأنك تمتلك واحدة إضافية.

6- اسألهم عن نصيحة أو توجيه

عندما تجد شخصًا مهمًا في مجالك فمن الطبيعي أن يكون لديك رغبة في الاستفادة بخبرته، الناس عادة تحب المساعدة، من الممكن أن تطلب منه مساعدة في تقييم ورقة بحثية تعمل عليها مؤخرًا على سبيل المثال، وبالتالي ستحصل على البريد الإلكتروني الخاص به وستكون تلك بداية جيدة للتواصل مع محدثك والتعرف عليه أكثر.

7- استخدم الإطراء لجذب الانتباه

خاصة إذا كانت محدثتك سيدة دائمًا ما تكون تلك الطريقة فعالة لبدء حديث معها، يمكنك الإطراء على ملابسها بشكل لائق على سبيل المثال. إذا كان محدثك رجلًا يمكنك الإطراء على رابطة العنق التي يرتديها، يحب الناس أن يشعروا أنهم مميزون ويحبون الحديث مع الأشخاص الذين يشعرونهم بذلك.

8- تذكر الأشخاص جيدًا

لا تتحدث مع شخص تريد التعرف عليه إلا إذا كنت تعرف اسمه ووظيفته جيدًا، قد يكون شخصًا مهمًا بالنسبة إليك لكنك لا تعرف المعلومات الكافية عنه أو لا تعرف غير المقطع الأول من اسمه، قد يكون هذا محرجًا للغاية ويسبب لك خسارة هذه الفرصة، لذا إذا كان لديك وقت استخدم هاتفك الذكي للبحث عن أكبر قدر ممكن من المعلومات حول محدثك المحتمل.

9- لا تسأل أسئلة يجاب عليها بنعم أو لا

الهدف الأساسي من كل هذا الجهد هو محاولة البدء في محادثة مع شخص لا تعرفه وبالتالي إذا كان سؤالك يشمل نعم أو لا كإحدى الإجابات المحتملة عليه، فمن الأفضل أن تتريث وتفكر في سؤال آخر مفتوح ويحتاج إلى إجابة مفصلة نسبيا حتى تضمن البقاء مع محدثك بعض الوقت والحصول على بطاقة الأعمال الخاصة به.

10- استمع جيدًا

أعرف أن لديك الكثير ليقال لكن هذا ليس الوقت المناسب، الهدف من المحادثة الأولى هو ترك انطباع جيد والحصول على معلومات التواصل مع محدثك، لاحقًا يمكنك مراسلته بما تريد أو تحديد موعد معه، في اللقاء الأول حاول أن تستمع جيدًا ولا تتدخل إلا في حالات الضرورة.

عرض التعليقات
تحميل المزيد