استهلت صحيفة هآرتز افتتاحيتها اليوم تحت عنوان “إسقاط قانون التغذية الإجباري”؛ حيث أبرزت أن هناك عددًا من الإضرابات عن الطعام في السجون الإسرائيلية الت تزيدت في السنوات القليلة الماضية، والتي أثبتت فعاليتها في الضغط على الحكومة، وعلى سبيل المثال “سامر العيساوي” الذي أضرب عن الطعام لمدة 210 أيام، والذي أدى في نهاية المطاف إلى إطلاق سراحه، ومن خلال هذه الحالات علمت السياسة القانونية الإسرائلية إن الإضراب عن الطعام هو أداة سياسية فعالة في أيدى السجناء المعتقلين، وأدى تكرار هذه الحالات إلى إجراء تعديل على قانون السجون الذي أصدرته وزارة الأمن العام، والذي يركز على إدارة العلاج الطبي للسجناء المضربين عن الطعام الذي يعرض حياتهم للخطر وإذا كانت ضد إرادتهم.

كما أبرزت الصحيفة أن هناك شكوكًا قوية بأن الدافع الحقيقي من هذا التعديل هو مواجهة عملية الاحتجاج السياسي الذي أثبت فعاليته، وليس القلق على حياة السجناء.

ولكن إعلان الجمعية العالمية في طوكيو 1975 والذي يتعلق بعلاج السجناء، والجمعية الطبية العالمية “WMA” والذي يشير إلى علاج المضربين عن الطعام  – على وجه التحديد – سواء كان من الدولة إنه لا يجوز، ولا إطعام لسجين بإجبار.

فيما عرضت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” مقالاً للكاتب لوري جراهام تحت عنوان “مجلس الأمن لديه التزام للعمل في سوريا”، يقول فيه إن مجلس الأمن الدولي، والدول دائمقة العضوية – على وجه الخصوص –لديهم القدرة أن يتخذوا إجراءات أكثر جرأة لإنقاذ الأبرياء الذين وقعوا في الحرب الأهلية والأجيال القادمة من ويلات الحرب، وينبغي على الدول الأعضاء العمل من أجل ضمان وصول المساعدات الأنسانية لسوريا، وضمان حصول الأطفال على الأغذية الأساسية والرعاية الطبية، وأن  الخبر السار مؤخرًا هو أن مجلس الأمن اعتمد قرارًا بشأن المرور الآمن للمساعدات الإنسانية إلى سوريا، وأن الخطوة التالية لمجلس الأمن هو التحويل إلى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب.

مجلس الأمن

مجلس الأمن

وأبرز الكاتب أن مسئولية مجلس الأمن ليس لتصعيد الحرب، ولكن لإيجاد وسيلة لاستعادة السلام والأمن.

ومن جانبها أبرزت صحيفة “التليجراف” البريطانية مقالاً للكاتب “ليام هاليجن” تحت عنوان “إن العقوبات لن تقلق فلاديمير بوتين”.

كما نشرت صحيفة “لوس أنجلوس” مقالاً يسأل فيه الكاتب “إدوارد ووكر” سؤالاً بعنوان “ما وراء التحركات الروسية في أوكرانيا؟”.

أما صحيفة “الجارديان” فقد أبرزت مقالاً للكاتبة “كاثرين روز وليامز” تحت عنوان “لا يجب أن تكون الهجرة لمن يملك القيمة النقدية، ويجب أن يوجد قانون واحد للجميع”.

وفي الشان الأوكراني أبرزت صحيفة “واشنطن بوست” مقالاً للكاتب “زبيغينو بريجنسكي” تحت عنوان “ما الذي يجب فعله؟ عدوان بوتين في أوكرانيا يحتاج إلى استجابة؟”.

بوتين أثناء تدريبات عسكرية

بوتين أثناء تدريبات عسكرية

عرض التعليقات
تحميل المزيد