حاول متشدد من أصول مغربية تنفيذ هجوم مسلح داخل قطار سريع في رحلة بين هولندا وفرنسا.

وقد تمكن عنصران من الجيش الأمريكي كانا على متن القطار من إحباط الهجوم والسيطرة على المسلح. العنصران أحدهما من سلاح الجو الأمريكي والآخر عضو بالحرس الوطني الأمريكي.

مصادر أمنية أوروبية أوضحت أن المتشدد متعاطف مع تنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق.

المرجح أن الهجوم كان سيؤدي إلى مذبحة مروعة وكبيرة على متن القطار نظرا لكمية الذخيرة الكبيرة التي وجدت مع المسلح.

المسلح تمكن من إطلاق النار بالفعل مما تسبب في إصابة ثلاثة أشخاص ليتم إلقاء القبض عليه.

هذه بعض الصور من مكان الحادث.

[sasa_gallery id="42827"]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد