ما هو السبب وراء حرب أو استعمار تكون نتيجتهما تشرد الأطفال والنساء وقتل الرجال؟ بالتأكيد لا بدَّ أن يكون هناك أسباب مرضية يستطيع أن يبرر بها القادة والزعماء قيامهم بحروب ضارية. لكنَّ ـ للأسف ـ ليس لدى أحد ما أسباب مرضية أو فقط مقنعة لخوض حروب أو استعمار بلاد كان لها أثر في حياة مئات الآلاف من البشر، بل في بعض الحالات ملايين البشر.

الخلاصة أن العديد من الحروب كانت تقوم تحت أسباب تافهة وساذجة، أحياناً تخفي وراءها أسبابًا غير مباشرة اقتصادية أو سياسية وأحيانًا أخرى لا، نذكر للقارئ العربي بعض هذه النماذج لحروب واستعمار كانت أسبابها غاية في التفاهة بالنظر إلى ما سببته من ويلات الحرب.

 

اغتيال الأمير يتسبب في الحرب العالمية الأولى

في يونيو من العام 1914 كان وريث العرش النمساوي الأرشيدوق فرانز فرديناند وزوجته صوفي في زيارة إلى سيراييفو وتم اغتياله وإصابة زوجته على يد بعض الصرب، قامت الإمبراطورية النمساوية ـ على إثر الاغتيال ـ ببعض الأعمال العسكرية ضد السكان الصرب.

حادث الاغتيال

أدت السياسات التي اتخذتها النمسا بسبب هذا الاغتيال إلى مناورات سياسية وديبلوماسية بين النمسا وألمانيا وروسيا وفرنسا وبريطانيا، ومع تصاعد الأزمة نشأت التحالفات التي تطورت إلى حرب عالمية مدمرة راح ضحيتها حسب بعض الإحصاءات 27 مليون ضحية، منهم ثمانية ملايين جندي تم قتلهم.

 

استعمار بريطانيا لمصر 1882

في 11 يونيو 1882 نشبت مشاجرة بين أحد الرعايا الأجانب من جزيرة مالطا وبين مكاري (عربجي) مصري بسبب خلاف على الأجرة فطعن المالطي الرجل المصري طعنة قاتلة فنشبت معركة بين المصريين والأجانب كانت أحد أسباب الحرب.

معركة التل الكبير

بعد ذلك بما يقارب الشهر قامت الحكومة المصرية بنصب مدافع على قلعة الإسكندرية ما اعتبره البريطانيون تهديدًا للأسطول البريطاني القابع في الإسكندرية وقامت بضرب الإسكندرية بهذه الحجة. ثم خاضت بعص المعارك مع القوات المصرية بقيادة أحمد عرابي حتى كانت معركة التل الكبير آخر هذه المعارك ودخلت القوات البريطانية إلى القاهرة في سبتمبر 1882 وكان هذا السبب التافه سببًا لهذا الاستعمار الذي استمر 73عامًا.

 

حرب المعجنات

عبر العديد من حروب الاستقلال ثم الانقلابات العسكرية نالت المكسيك استقلالها، في إحدى حروبها كانت هناك حرب لها سبب تافه، إلا أنه كالعادة كان يخفي وراءه مطامع أخرى. بدأَ الأمر حين تم نهب بعض المحلات الفرنسية في المكسيك، أحدها كان محل حلويات لرجل فرنسي يدعى Remontel طالب المكسيك بتعويض 60,000 بيزو مقابل الخسائر التي خسرها أثناء أحداث شغب، إلا أن المكسيك رفضت.

حرب المعجنات 1838

 

قامت فرنسا بتجريد حملة بحرية على ميناء فيرا كروز المكسيكي عام 1838 واستمر الأمر حتى العام 1939 حين تدخلت بريطانيا واستقر الأمر على دفع المكسيك هذه التعويضات وحين ذاك فقط غادر الأسطول الفرنسي ميناء فيرا كروز.

 

حادث “المروحة” يتسبب في الاحتلال الفرنسي للجزائر

كانت فرنسا تدين للجزائر بأموال أعانتها بها الجزائر خلال الثورة الفرنسية، إلا أن فرنسا بعد استحكام قوتها بدأت في مماطلة الجزائر في ديونها، وحسب العديد من المؤرخين فإن فرنسا أيضًا كانت تسعى لاحتلال الجزائر منذ فترة طويلة.

حادث المروحة

في العام 1827 أقام الداي حسين حاكم الجزائر احتفالًا بمناسبة العيد الأضحى دعى إليه قناصل الدول الأجنبية وخلال الاحتفال طالب القنصل الفرنسي دوفال بالديون الفرنسية على الجزائر، رد دوفال بطريقة بذيئة ما جعل الداي حسين يطرده ويلوح له بالمروحة، دشنت فرنسا حملة لهذا السبب لاستعادة مكانة وشرف فرنسا! كان هذا عام 1830 واستمر الاستعمار 133 عامًا ارتكب خلالها الكثير من المجازر وحوادث الإبادة الجماعية.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد