عجز المؤسسات، وسوء الإدارة، وتدهور الاقتصاد، والتفكك الاجتماعي، واغتراب الشباب، والتوترات العرقية والقومية، وانعدام الثقة في العملية الديمقراطية؛ كلها عوامل مشتركة تقف وراء الاحتجاجات المشتعلة، من مصر إلى فنزويلا، مرورًا بتايلاند والبوسنة.

1) متظاهر يستخدم منجنيقًا يدويًّا خلال اشتباكات مع شرطة مكافحة الشغب في كييف.

تصوير: سيرجي دولزينكو / EPA

تصوير: سيرجي دولزينكو / EPA

 

2) اشتباكات أثناء مسيرة نظمتها عرقيّتا التتار والروس بالقرب من مبنى برلمان القرم في سيمفيروبول.

تصوير: راتنر/ رويترز

 

3)على النقيض، الاحتجاجات المناهضة للحكومة في تايلاند ليست عرقية ولا جغرافية، لكنها طبقية في الأساس (الخلاف بين الطبقة المتوسطة والمؤسسة الملكية في بانكوك من جهة، وأنصار رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا وشقيقها رئيس الوزراء السابق الملياردير تاكسين شيناواترا الذي أطاح به الجيش عام 2006، وأغلبهم من الفقراء وسكان الريف من جهة أخرى).

تصوير: دامير ساجولج/ رويترز

 

4) متظاهرون مناهضون للحكومة يحتشدون خارج مقر الشرطة الوطنية في بانكوك (كان تأييد الطبقة العاملة وسكان الريف يضمن لتاكسين وحلفائه الفوز في كل انتخابات منذ عام 2001، ويبدو أنه في حكم المؤكد أن يفوز حزب بويا تاي “من أجل التايلانديين” في أي انتخابات تجري وفقًا للترتيبات الحالية؛ ما دفع قادة المعارضة باعتبار أن الديمقراطية في حد ذاتها على خطأ).

تصوير: كريستوف آرشامبو/ أ ف ب/ جيتي إيميجز

تصوير: كريستوف آرشامبو/ أ ف ب/ جيتي إيميجز

 

5) محتجون يشاركون في مظاهرة بالقاهرة للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي. (تحول الربيع العربي إلى سلسلة من الصراعات، شملت انقلابًا عسكريًّا وحركة لمكافحة الانقلاب في مصر).

تصوير: شينخوا/ لاندوف/ باركروفت ميديا

تصوير: شينخوا/ لاندوف/ باركروفت ميديا

 

6)شرطي مكافحة الشغب يستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين خلال تنظيمهم مسيرة إلى البرلمان التركي في أنقرة. (يتركز غضب المحتجين في تركيا على رجل واحد فقط، هو رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان).

تصوير: أوميت/ بيكتاس/ رويترز

تصوير: أوميت/ بيكتاس/ رويترز

 

7) امرأة تشارك في مسيرة بالعاصمة الكمبودية، بنوم بنه؛ مطالبة السلطات بإطلاق سراح ناشطين حقوقيين وعمال قبض عليهم خلال احتجاجات سابقة.

تصوير: ماك ريميسا/ EPA

تصوير: ماك ريميسا/ EPA

 

8) متظاهرون يرفعون أيديهم ليظهروا سلميتهم وأنهم غير مسلحين، خلال تظاهرة تطالب بنزع سلاح الجماعات المسلحة في كراكاس. ويضاف إلى العوامل الرئيسية للاضطرابات في فنزويلا بجانب ذلك: التدهور السريع للاقتصاد، وارتفاع أسعار الغذاء، وزيادة معدلات الجريمة.

تصوير: أليخاندرو سيجارا/ أ ف ب

 

9) متظاهرة تشارك في احتجاج بـ كراكاس؛ حيث تشهد فنزويلا أعلى معدل تضخم في العالم، رغم حصولها على تريليون دولار من عائدات النفط منذ عام 1999.

تصوير: جورجي سيلفا/ رويترز

 

10) متظاهر يقف بجوار نيران مشتعلة أمام مبنى حكومي في توزلا البوسنية خلال اضطرابات بسبب ارتفاع نسبة البطالة، وعقدين من الجمود السياسي.

تصوير: دادو روفيتش/ رويترز

علامات

الثورة
عرض التعليقات
تحميل المزيد