اليابان من الدور التي تتميز بطابع خاص في معظم نواحي الحياة، والفنون والأعمال الإبداعية الخاصة بهم تعبر عن ذلك بوضوح، خاصة أعمال «الأنمي» أو ـ«المانجا»، والتي تظهر بوضوح أن هذا الشعب يتميز عن غيره بخياله الجامح الذي ليس له حدود، ويظهر هذا أيضًا في أي هوس جديد يسيطر على شباب ومراهقي اليابان، في السطور التالية نطلعكم على خمس من الهوايات الغريبة التي ظهرت مؤخرًا في اليابان، والتي تحولت إلى هوس بالنسبة لهم.

استأجر صديقًا أو حبيبًا.. 7 خدمات غريبة ربما لن تجدها إلا في اليابان

1- «يايبا»..تجميل للأسنان أم تشويهها؟

كثيرًا ما رأينا هذا الحزام الحديدي على أسنان أحد أصدقائنا، والذي يطلق عليه في طب الأسنان «تقويم». والغرض منه هو العمل على مساواة الأسنان بجوار بعضها البعض؛ حتى تبدو متناسقة وجذابة، وهو أمر انتشر في جميع أنحاء العالم منذ عقود طويلة، ولكن في السنوات القليلة الماضية، كان لليابان رأي آخر.

في العام 2011 بدأ هوس جديد يسيطر على النساء في اليابان، وأطلق عليه الإعلام اسم الـ«Yaeba»، والتي تعني الاعوجاج، أو الأسنان البارزة، مثل مصاصين الدماء، وهذا عن طريق إجراء عملية جراحية بغرض تغيير شكل الأسنان المتناسق وإبراز الأنياب.

الأمر بدأ حينما أرادت النساء في اليابان تقليد الممثلة والمطربة واليابانية تومومي إيتانو، والتي تحظى بشعبية كبيرة الآن في البلاد، ولديها تلك الأسنان التي ولدت بها طبيعيًا ورفضت أن تجملها، وتلك الأسنان منها الدائم للأبد، ومنها المؤقت والذي يكون عبارة عن أسنان زائفة يستخدمها الذين فقدوا أسنانهم بالفعل، وتتراوح أسعار تلك العمليات التجميلية ما بين 300 و600 دولار أمريكي.

الممثلة والمطربة واليابانية تومومي إيتانو

2- لعق مقلة العين.. الترحيب الجديد في اليابان

المصافحة والعناق والتقبيل، وربما بعض المصافحات المبتكرة بالأيدي بين المراهقين، كلها طرق متعارف عليها للترحيب بحميمية، والتعبير عن الود، ولكن دائمًا ما يريد المراهقون الاختلاف وخلق عالمهم الخاص الذي يفصلهم عن الناضجين الذين لا يفهمونهم من وجهة نظرهم.

في العام 2013 ظهر هوس جديد بين المراهقين في اليابان، والذي أطلق عليه « Oculolinctus»، أو لعق مقلة العين بغرض الترحيب أو التعبير عن الحميمية، وهو الأمر الذي تسبب وقتها في العديد من إصابات العين؛ نظرًا لما يحمله لعاب الشخص الذي يلعق مقلة زميله، ويتسبب له في بالتهاب الملتحمة، وإصابة القرنية، وفي أسوأ الظروف العمى، ولذلك انتشر وقتها أيضًا في اليابان رقعات العين بين المراهقين في المدارس حتى يدارون الإصابة.

الأمر كان غامضًا في البداية حينما لاحظ المعلمون في المدارس زيادة الإصابات في العين لدى الطلبة، والتي قد تصل في بعض المدارس إلى 10 طلاب في كل فصل؛ حتى فُسرت الظاهرة حينما ضبط أحد المعلمين طالبين يلعقان مقلة بعضهما البعض، وكُشف هذا الهوس الجديد للمعلمين والآباء، والخطير أن البعض خارج اليابان قد أقدم على تلك التجربة من باب المغامرة، ونُشرت مقاطع مصورة لبعض المراهقين في الولايات المتحدة وهم يجربون تلك التحية الغريبة.

«كاروشي» كابوس اليابان المزمن.. عندما يموت الآلاف من كثرة العمل

3- الجبهة المنبعجة.. كعكة في الرأس الياباني

في العام 2012 كشفت سلسلة الأفلام الثائقية «Taboo» والتي تنتجها «ناشونال جيوجرافيك» عن هوس جديد يسيطر على الشباب في اليابان، والذي يندرج تحت بند عمليات تجميل «بير السلم» أو غير القانونية.

تلك الظاهرة تجعل جبهة الرأس منبعجة، وكأن هناك كعكة بازرة في رأس الإنسان، ولذلك سُميت باسم «bagel heads»، وتلك العملية التجميلية الفريدة تتم عن طريق حقن الجبهة بمحلول ملحي مع الضغط على منتصف الجبهة حتى توفر التجويف الدائري الصغير في الانبعاج، ويدوم هذا الشكل لمدة تبدأ من 16 ساعة وتصل إلى 24 ساعة، وبعدها يمتص الجسد المحلول الملحي المحقون في الجبهة وتعود الجبهة لشكلها الطبيعي.

وقد وصف الشباب الذين خضعوا لتلك العملية إحساسهم أثناء إجرائها، خاصة وأن الحقن يتم والشخص واعٍ؛ بأنه إحساس يشبه الخدر الخفيف، والدغدغة التي تدفعك للاسترخاء والنوم أيضًا، وتستمر عملية الحقن لما يقرب من ساعتين متواصلتين.

4- الـهاموكيتسو.. مؤخرة الهامستر اللطيفة

الأذواق تختلف، وقد ترى شيئًا جميلًا ويراه آخرون غير مثير للاهتمام، وقد وجد اليابانيون أن مؤخرة الهامستر من الأشياء اللطيفة والجذابة والتي تستحق الإعجاب، بل تأليف كتاب خاص بها أيضًا، وأطلق على تلك الظاهرة اسم «Hamuketsu».

غلاف الكتاب

ظهر هذا الاسم للمرة الأولى في العام 2014 على غلاف الكتاب الياباني الذي احتفى بمؤخرة الهامستر، والذي كُتب بجوار عنوانه «مؤخرة الهامستر لطيفة لدرجة تدفعك للصراخ»، وقد بيع ما يزيد عن 40 ألف نسخة من هذا الكتاب في اليابان، وأصبح هناك صفحة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» تحمل نفس الاسم، وتجمع بين محبي مؤخرة الهامستر؛ حيث تروج الملابس التي يُطبع عليها صورة لمؤخرة الهامستر اللطيفة.

ولإرضاء هذا الهوس الجديد ظهرت لعبة على «آبل ستور» باسم «مؤخرة الهامستر»، وهي لعبة غرضها الضغط على تلك المؤخرة اللطيفة حتى يظهر لك وجه الهامستر، بالإضافة للمزيد من المغامرات الأخرى التي تتمحور حول مؤخرة الهامستر.

5- بياجاكو.. مستحضرات «التقبيح» وليس التجميل

عندما تعتاد رؤية امرأة بمستحضرات التجميل، ثم تراها في يوم دونها، فقد يظهر على وجهها علامات الإعياء، وعندما تسألها: «هل أنتِ بخير؟»، يكون الرد أنها بخير، ولكنها لم تضع مساحيق التجميل اليوم، وعلى مدار عقود من الزمن استخدمت مستحضرات التجميل بغرض إظهار الوجه بحالة أفضل، وإخفاء أي عيوب بالبشرة، خاصة الهالات السوداء، ولكن مؤخرًا ظهر هوس جديد بدأ من اليابان وأطلق عليه «Byojaku».

تلك الصيحة اليابانية الجديدة تهدف إلى إظهار الوجه وكأنه يعاني من الإعياء، أو الضعف، أو المرض الصريح من خلال تلوين المنطقة المحيطة بالعين باللون الأحمر الباهت، وعدم رسم العين بالكحل أو الماسكرا الواضحة؛ حتى يظهر وجه الفتاة وكأنها سهرت طوال الليل تبكي؛ ظنًا منهم أن هذا المظهر الضعيف المغلوب على أمره له جاذبية خاصة.

لم تتوقف تلك الصيحة عند اليابان، ففي العام 2016 حضرت الممثلة الأمريكية كريستن ستيوارت افتتاح مهرجان «كان» وهي تضع مساحيق التجميل على طريقة الـ« Byojaku»؛ ليصبح هذا الهوس الياباني الجديد موضة يتبعها مشاهير العالم.

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!