إبراهيم أبو جازية

14

إبراهيم أبو جازية

14

1,701

صدر التقرير السنوي لمؤشر المدن الأكثر جذبًا للسياح والزوار في مختلف أنحاء العالم 2017، والذي تصدره شركة «ماسترد كارد» العالمية المعروفة. يصدر التقرير ليقوم بتصنيف الدول الأكثر شعبية خلال العام الماضي 2016، ويقوم المؤشر بأخذ 132 مدينة من مختلف أنحاء دول العالم في الاعتبار للمقارنة فيما بينهم؛ بحيث تكون هذه المدن ممثلة لكل المناطق الجغرافية في العالم، ولبحث أفضلهم للسياح، وأكثرهم شعبية وجذبًا لهم.

تقرير العام الجاري هو التقرير السنوي السابع للمؤشر؛ حيث بدأ صدوره منذ عام 2009، وذلك بدافع كون السياحة هي أحد أهم محركات الاقتصاد والتنمية العالمية، ولأنها أحد المؤشرات التي تؤثر بقوة في الناتج المحلي والإجمالي للدول المختلفة، كما أنه أيضًا صدر ليصبح مرشدًا للدول المختلفة لفهم وضعهم على خريطة السياحة العالمية، ومساعدتهم على اتخاذ الدول الأخرى التي تسبقهم في المؤشر مثالًا لهم من أجل الوصول إلى مكانتهم في التقارير القادمة.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن المؤشر يقدم توقعات النمو المستقبلية للمدن المختلفة خلال عام 2017.

من يصدر المؤشر.. وكيف يتم حسابه؟

يصدر المؤشر عن شركة ماستر كارد العالمية، وهي الشركة المختصة فيما يعرف باسم تكنولوجيا المدفوعات، أو المدفوعات الإلكترونية، على مستوى العالم؛ فهي الشركة التي تملك أكبر وأسرع شبكة للمدفوعات الإلكترونية في العالم، وتربط بين المستهلكين، والمؤسسات المالية، والتجار، والحكومات، والشركات المختلفة، وذلك في أكثر من 210 دول وأقاليم حول العالم. وبالإضافة إلى ذلك، فإنها تقدم حلولًا وتحليلاتٍ تعمل على تسهيل عدة مناحٍ؛ كالتجارة اليومية، والسياحة، والتسوق، والسفر، وإدارة الأعمال، وإدارة الشئون المالية، وتجعلها أكثر أمانًا، وأكثر كفاءة لجميع الأطراف.

ويتم حساب المؤشر على أساس المعلومات التي توفرها الدول المختلفة كل عام، وهي ما يُطلق عليها اسم «البيانات العامة»؛ حيث يعتمد على احتساب أعداد الزوار الذين يقصدون هذه المدن من خارج الدولة التي تقع فيها هذه المدينة، بشرط أن يكونوا قد أمضوا فيها ليلة واحدة على الأقل.

الجدير بالذكر أن أوضاع السياحة العالمية قد تحسنت منذ عام 2009، أي منذ صدور التقرير الأول للمؤشر؛ حيث إن عدد الزوار والسياح ازداد في أكثر من نصف مدن العالم منذ ذلك العام؛ مما أدى إلى وصول السياحة لمكانتها الحالية بين أحد دعائم الاقتصاد القومي للدول المختلفة؛ حيث ارتفع عدد السياح بنسبة 55.2% منذ 2009 وحتى الآن.

بانكوك التايلاندية تتصدر المدن الأكثر جذبًا للسياح في 2016

تسيطر قارة آسيا، ومنطقة المحيط الهادي وسواحله على المؤشر؛ حيث إن هناك 11 مدينة من أفضل 20 مدينة على مستوى العالم ينتمون جغرافيًا لهذه المنطقة، ويليها منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي لديها أربع مدن في قائمة أفضل 20 مدينة على مستوى العالم.

وتصدرت مدينة بانكوك المؤشر لتكون المدينة الأكثر شعبية وجذبًا للزوار خلال عام 2016، وذلك للعام الثاني على التوالي؛ حيث تستقبل العاصمة التايلاندية حوالي 21.47 مليون زائر سنويًا، ويأتي حوالي 32% من زوار بانكوك سنويًا من خارج منطقة المحيط الهادي الآسيوية؛ حيث يأتي 37% منهم من الصين، و8% من اليابان، و4% من الولايات المتحدة الأمريكية، ومن الهند وألمانيا 30% من كل دولة منهم، وعادةً ما يزور السياح مدينة بانكوك في شهري أبريل (نيسان) ويناير (كانون الثاني) من كل عام.

وتأتي لندن في المملكة المتحدة في المركز الثاني، لتحتفظ به للعام الثاني على التوالي؛ حيث يزور لندن سنويًا ما يقارب 20 مليون سائح؛ وتحديدًا بـ19.88 مليون زائر. الجدير بالذكر أنها كانت في المركز الأول في تقرير عام 2016، والذي يصف أحوال السياحة العالمية في عام 2015، قبل أن تتصدر بانكوك في العامين التاليين.

وتحتل باريس بفرنسا المركز الثالث، بعدد زوار 18.03 مليون زائر سنويًا، ويليها مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، بعدد زوار 15.27 مليون زائر سنويًا، وتحل مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية في المركز الخامس برصيد 12.75 مليون زائر سنويًا. وتأتي مدينة سنغافورة بدولة سنغافورة في المركز السادس، بعدد زوار يقدَّر بـ12.11 مليون زائر سنويًا.

السياح القادمون إلى مدينة دبي الإماراتية أنفقوا أكثر من 31.3 مليار دولار خلال عام 2016 فقط.

وتأتي مدن كوالالمبور بماليزيا، وإسطنبول بتركيا، وطوكيو باليابان، بالمراكز السابع، والثامن، والتاسع، بعدد زوار 12.02 مليون زائر، و11.95 مليون زائر، و11.70 مليون زائر، سنويًا على الترتيب. قبل أن تحل مدينة سيول بكوريا الجنوبية في المركز العاشر بعدد زوار يُقدَّر بـ10.20 ملايين زائر سنويًا.

المدن الأقل جذبًا للسياحة خلال عام 2016

بالرغم من أن المؤشر يأخذ في الاعتبار 132 مدينة من دول العالم، إلا أنه يقوم بتصنيف أفضل 100 مدينة منهم فقط؛ وفي مؤشر العام الحالي تأتي مدينة لاجوس النيجيرية في المركز الأخير، المركز 100، باعتباره أقل مدن العالم شعبية وجذبًا للسياح ضمن المدن التي تعتمد على السياحة في عام 2016؛ حيث وصل عدد زوارها سنويًا إلى 0.71 مليون زائر، أي 710 آلاف زائر فقط، ويسبقها في المؤشر، في المركز 99 مدينة فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية بعدد زوار 720 ألف زائر سنويًا، ويسبقها مدينة كينجداو الصينية في المركز 98 بعدد زوار 730 ألف زائر سنويًا فقط، ويسبقها في المؤشر في المركز 97 مدينة بنجالور الهندية بعدد زوار 740 ألفًا فقط، وفي المركز الخامس باعتبارها أقل المدن شعبية وجذبًا للسياح تأتي مدينة تيانجين الصينية بعدد زوار 750 ألف زائر سنويًا فقط.

وفي المراكز السادس والسابع والثامن في ترتيب المدن الأقل شعبية والأقل جذبًا للسياح في العالم في عام 2016، تأتي مدن كيتو، عاصمة الإكوادور، وأكرا، عاصمة غانا، ودالاس بالولايات المتحدة الأمريكية، بعدد زوار سنوي يُقدَّر بـ750 ألف زائر، و760 ألف زائر، و780 ألف زائر سنويًا، على الترتيب.

وفي المركزين الأخيرين في قائمة الدول العشر الأوائل لأقل المدن شعبية في العالم، تأتي مدينتا دربان بجنوب أفريقيا برصيد 830 ألف زائر سنويًا في المركز التاسع، وتأتي مدينة بون الهندية في المركز العاشر عالميًا بمجموع زوار 900 ألف زائر سنويًا فقط.

دبي تتصدر مدن الدول العربية والشرق الأوسط

فيما يخص دول الشرق الأوسط، فإن الإمارات العربية المتحدة تتصدر تصنيف مؤشر الدول العربية الأكثر جذبًا للسياح والزوار سنويًا، وهي الدولة الأكثر شعبية في عام 2016؛ حيث تحتل مدنها المركزين الأول والثالث في تصنيف المدن العربية ومدن الشرق الأوسط في التصنيف؛ حيث جاءت دبي في المركز الأول عربيًا وإقليميًا في منطقة الشرق الأوسط، والرابع عالميًا، لتعتبر بمجموع زوار يقدَّر بـ15.27 مليون زائر سنويًا. الجدير بالذكر أن السياح في دبي أنفقوا خلال عام 2016 فقط ما يزيد عن 31.3 مليار دولار.

وتأتي مدينة الرياض، بالمملكة العربية السعودية في المركز الثاني عربيًا وإقليميًا بعدد زوار يصل إلى 4.6 ملايين زائر سنويًا، وتأتي مدينة أبو ظبي الإماراتية أيضًا في المركز الثاني عربيًا وإقليميًا بعدد زوار يُقدَّر بـ 3.1 ملايين زائر سنويًا. بينما احتلت العاصمة المصرية، مدينة القاهرة، المركز الرابع عربيًا وإقليميًا، وذلك برصيد 1.55 مليون زائر سنويًا. وتحل العاصمة الإيرانية، طهران، في المركز الخامس عربيًا وإقليميًا بعدد زوار يقدَّر بـ1.52 مليون زائر سنويًا.

وفي المراكز السادس والسابع والثامن، تأتي مدن بيروت بلبنان، وكازابلانكا بالمغرب، وتل أبيب الإسرائيلية، بعدد زوار سنويًا يقدَّر بـ1.16 مليون زائر، و1.05 مليون زائر، و0.99 مليون زائر، على الترتيب.

الجدير بالذكر أن المؤشر لم يأخذ في الاعتبار إلا 11 مدينة فقط من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهم من 10 دول فقط. وكانت هذه المدن هي أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة، وعمان بعمان، وبيروت بلبنان، والقاهرة
بجمهورية مصر العربية، وكازابلانكا بالمملكة المغربية، ودمشق بسوريا، ودبي بالإمارات العربية المتحدة أيضًا، والرياض بالمملكة العربية السعودية، وطهران بإيران، وتل أبيب بإسرائيل، وتونس بتونس. غير أن مدينتي تونس ودمشق لم تحصلا على أي ترتيب ضمن المدن المائة الأوائل.

وفيما يلي ترتيب مدن دول الشرق الأوسط التسع في تصنيف المدن الأكثر شعبية والأكثر جذبًا للسياح في عام 2016:-

1- دبي (الإمارات العربية المتحدة) – الأولى عربيًا وإقليميًا والرابعة عالميًا بمجموع 15.27 مليون زائر سنويًا.

2- الرياض (المملكة العربية السعودية) – الثانية عربيًا وإقليميًا والمركز 28 عالميًا بمجموع 4.59 ملايين زائر سنويًا.

3- أبو ظبي (الإمارات العربية المتحدة) – الثالثة عربيًا وإقليميًا، والمركز 41 عالميًا، بمجموع 3.14 ملايين زائر سنويًا.

4- القاهرة (جمهورية مصر العربية) – الرابعة عربيًا وإقليميًا، والمركز 67 عالميًا، بمجموع 1.55 مليون زائر سنويًا.

5- طهران (إيران) – الخامسة إقليميًا، والمركز 68 عالميًا، بمجموع 1.52 مليون زائر سنويًا.

6- بيروت (لبنان)، السادسة إقليميًا، والخامسة عربيًا، والمركز 77 عالميًا، بمجموع 1.16 مليون زائر سنويًا.

7- كازابلانكا (المملكة المغربية) – السابعة إقليميًا، والسادسة عربيًا، والمركز 82 عالميًا، بمجموع 1.05 مليون زائر سنويًا.

8- تل أبيب (إسرائيل) – الثامنة إقليميًا، والمركز 86 عالميًا، بمجموع 990 ألف زائر سنويًا.

9- عمان (عمان) – التاسعة إقليميًا، والسابعة عربيًا، والمركز 89 عالميًا، بمجموع 930 ألف زائر سنويًا فقط.