11,422

خرج للنور المؤشر العالمي للإفلات من العقاب لعام 2017، الصادر عن جامعة الأمريكتين بوبيلا المكسيكية، ومركز دراسات الإفلات من العقاب والعدالة، والذي يقيس مستوى الفساد القضائي لـ69 دولة حول العالم، وتصدرته الفلبين وتذيلته كرواتيا.

منهجية المؤشر ومعاييره

يعتمد المؤشر في تصنيفه على ثلاثة معايير أساسية مرتبطة بالإفلات من العقاب، تتمثل في الأبعاد الهيكلية والوظيفية لـنظامي: الأمن والعدالة في البلد محل الدراسة، ذلك بالإضافة إلى معيار حقوق الإنسان.

ويرتبط «البعد الهيكلي» بقياس القدرات المفعلة للدولة للمقاضاة في الجرائم وتحقيق العدالة، من خلال خطوات تحترم الإجراءات القانونية الواجب تنفيذها، ويقيس مدى التزام الدولة بتلك الإجراءات لمواجهة الإفلات من العقاب، ويتضمن مؤشرات ترتبط بالموارد المادية والقانونية والبشرية للحكومات، بما في ذلك ضباط الشرطة والمدعون والقضاة، وقوانين الشفافية ومكافحة الفساد، ومرافق السجون وتخصيص الموارد، وميزانية نظام العدل في الدولة محل الدراسة.

فيما يرتبط «البعد الوظيفي» بقياس أداء مؤسسات الدولة في مقاضاة الجرائم وتحقيق العدالة، بغض النظر عن إطارها القانوني، ويركز هذا البعد على «النتائج الفعلية» لمؤسسات نظام العدل وكيف يؤدي واجباته، والتنظيم الوظيفي والمؤسسي للدولة لمكافحة الإفلات من العقاب.

فيما يركز معيار «حقوق الإنسان» على قياس «السلامة الجسدية للمواطنين» وحماية الحكومة لذلك، من خلال تحليل «حالات التعذيب وعمليات القتل التي يرتكبها موظفون عموميون، ذلك بالإضافة إلى السجن السياسي والقتل خارج نطاق القضاء وعمليات القتل الجماعي والاختفاء».

ويعطي المؤشر درجة من صفر إلى 100 في كل معيار على حدة، ويجمع تلك الدرجات في درجة إجمالية متوسطة للمعايير الثلاثة، وكلما زادت تلك الدرجة، ارتفع ترتيب الدولة في المؤشر ودلّ ذلك على فساد نظامها وتفشي ظاهرة الإفلات من العقاب، والعكس صحيح، فكلما نقصت تلك الدرجة، انخفض ترتيب الدولة في المؤشر ودلّ على  تقلص ظاهرة الإفلات من العقاب فيها.

وأفاد المؤشر بأن زيادة معدلات الإفلات من العقاب في الدولة محل الدراسة، «قد تؤدي إلى عدم مساواة اجتماعية واقتصادية، وعدم مساواة قانونية، ومشاكل في سيادة القانون، وتنمية اقتصادية غير كافية وصعوبات في اجتذاب الاستثمارات الأجنبية والسياحة، فضلًا عن زيادة انتهاكات حقوق الإنسان».

 الفلبين تتصدر المؤشر

سيطرت بلاد منطقة الأمريكتين على قائمة أعلى 10 دول في المؤشر، بوجود ست دول منها، بالإضافة إلى دولتين من قارة آسيا، هما: الفلبين والهند، ودولة الكاميرون من أفريقيا، وروسيا من أوروبا، ولم تبتعد الولايات المتحدة الأمريكية كثيرًا عن تلك القائمة؛ إذ حلَّت في المركز رقم 14، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 64.78.

وكانت الفلبين الأكثر فسادًا قضائيًا، وتفشى فيها ظاهرة الإفلات من العقاب؛ إذ تصدرت المؤشر بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 75.60، وجاءت الهند في المركز الثاني، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 70.94، فيما جاءت الكاميرون في المركز الثالث، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 69.39، وجاء ترتيب أعلى 10 دول في المؤشر كالتالي:

1. الفلبين، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 75.60.

2.الهند، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 70.94.

3.الكاميرون، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 69.39.

4. المكسيك، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 69.21.

5. بيرو، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 69.04.

6. فنزويلا، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 67.24.

7. البرازيل، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 66.72.

8. كولومبيا، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 66.57.

9. نيكاراجوا، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 66.34.

10. روسيا، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 65.49.

كرواتيا تتذيل المؤشر

وفي المقابل سيطرت دول قارة أوروبا على قائمة أدنى 10 دول في المؤشر، وامتدت السيطرة الأوروبية على ذيل المؤشر، وصولًا للمركز رقم 53، وقد حلّت دولة كالمملكة المتحدة في المركز رقم 50 بحصولها على نسبة إجمالية متوسطة بلغت 59.12.

وكانت كرواتيا الأقل فسادًا قضائيًا وتقّلصت فيها ظاهرة الإفلات من العقاب؛ إذ تذيّلت المؤشر بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 36.01، وفيما جاءت بلغاريا في المركز رقم 68، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 37.19، فيما جاءت سلوفينيا في المركز رقم 67، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 37.23، وجاء ترتيب أدنى 10 دول في المؤشر كالتالي:

69. كرواتيا، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 36.01.

68. بلغاريا، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 37.19.

67. سلوفينيا، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 37.23.

66. السويد، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 39.15.

65. النرويج، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 40.90.

64.مونتينجرو، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 42.13.

63. التشيك، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 42.83.

62. اليونان، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 44.56.

61. ألمانيا، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 45.10.

60. اليونان، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 45.31.

الإفلات من العقاب في تركيا أكثر من الجزائر

لم يتضمن المؤشر تصنيف أي دولة عربية أو من منطقة الشرق الأوسط عدا دولتي: تركيا والجزائر، وكانت تركيا أكثر فسادًا في نظامها القضائي، وانتشرت فيها ظاهرة الإفلات من العقاب أكثر من الجزائر؛ إذ احتلت تركيا المركز رقم 17 عالميًا في المؤشر، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 62.80، فيما حلّت الجزائر الدولة العربية الوحيدة التي شملها المؤشر في المركز رقم 40 عالميًا، بحصولها على درجة إجمالية متوسطة بلغت 53.84.