أصدر معهد الاقتصاد والسلام تقريره السنوي الخاص بمؤشر السلام العالمي.

التقرير أوضح أن القارة الأوروبية لا تزال تحافظ على صدارتها على قمة السلام نتيجة قلة صراعاتها الداخلية والخارجية.

التقرير قال بالنص “أوروبا حافظت على مكانتها باعتبارها المنطقة الأكثر سلمية في العالم بسبب نقص صراعاتها الداخلية والخارجية”.

ولعل الاستثناء الوحيد من ذلك هو أوكرانيا التي تشهد نزاعات واضطرابات. فقد عانت أوكرانيا من ثاني أكبر تدهور بوضعها الأمني خلال العالم الماضي نتيجة الاشتباكات بين الانفصاليين المواليين لروسيا وبين القوات الحكومية الأوكرانية.

الدولة الوحيدة التي ذكر التقرير أنها باتت في وضع أسوأ مما كانت عليه عام 2013م هي ليبيا التي يشتد بها الصراع وسط حرب أهلية طاحنة.

بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية فقد شهدت تصاعدًا في أخطار التسليح والعنف والقتل لتصبح في المركز رقم 94 عالميًّا.

جدير بالذكر أن التقرير ذكر أن العنف والصراعات المسلحة تكلف العالم حوالي 13,4% من إجمالي الناتج القومي العالمي.

بشكل عام فإن هناك 81 دولة أصبحت أكثر سلمًا مقابل 78 دولة أصبحت أكثر عنفًا من إجمالي 162 دولة شملها التقييم.

أبرز الدول العربية

قطر

في المركز الأول عربيًّا والمركز رقم 30 عالميًّا.

سجلت 1,568 نقطة.

يكلف العنف ميزانية الدولة حوالي 11 مليار دولار.

الكويت

في المركز الثاني عربيًّا والمركز رقم 33 عالميًّا.

سجلت 1,626 نقطة.

يكلف العنف ميزانية الدولة حوالي 15,6 مليار دولار.

الإمارات العربية

في المركز الثالث عربيًّا والمركز رقم 49 عالميًّا.

سجلت 1,805 نقطة.

يكلف العنف ميزانية الدولة حوالي 26,8 مليار دولار.

الأردن

في المركز الرابع عربيًّا والمركز رقم 71 عالميًّا.

سجلت 1,944 نقطة.

يكلف العنف ميزانية الدولة حوالي 4,7 مليار دولار.

عمان

في المركز الخامس عربيًّا والمركز رقم 74 عالميًّا.

سجلت 1,947 نقطة.

يكلف العنف ميزانية الدولة حوالي 22,7 مليار دولار.

تونس

في المركز الخامس عربيًّا والمركز رقم 76 عالميًّا.

سجلت 1,952 نقطة.

يكلف العنف ميزانية الدولة حوالي 4,4 مليار دولار.

السعودية

في المركز السابع عربيًّا والمركز رقم 95 عالميًّا.

سجلت 2,042 نقطة.

يكلف العنف ميزانية الدولة حوالي 165 مليار دولار.

مصر

في المركز رقم 12 عالميًّا والمركز رقم 137 عالميًّا.

سجلت 2,382 نقطة.

يكلف العنف ميزانية الدولة حوالي 62,5 مليار دولار.

1 2 3

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد