أسبوع تقريبًا قد مضى على إعلان جوائز الجولدن جلوب، تلك الجائزة التي يرى الكثيرون أنها أكبر مؤشر ومبشر بالأوسكار، سواء على مستوى الوقت: فالأفلام المرشحة للأوسكار أيضًا قد تم الإعلان عنها منذ أيام، وشهر تقريبًا يفصلنا عن موعد الحفلة التي ينتظرها الملايين من عشاق السينما حول العالم، أو على مستوى التعريف والإعلان الأول عن الأفلام التي غالبًا ما ستحصد الأوسكار كما حصدت جوائز الجولدن جلوب.

ومن بين أفلام 2014 التي حصلت على جوائز في الجولدن جلوب ومرشحة لجوائز الأوسكار هذا العام، فنحن أمام أكثر من 60 فيلمًا يحاول عشاق ومتابعي السينما مشاهدة أكبر قدر منها قبل إعلان الأكاديمية للجوائز في حفل الأوسكار (22 فبراير)، ولهؤلاء نرشح 12 فيلمًا نجدهم الأهم:-

1- فندق بودابست الكبير (The Grand Budapest Hotel)

فيلم للمخرج ويس أندرسون استوحيت أحداثه من كتابات المؤلف ستيفن زويج الذي توفي عام 1942، بلغت ميزانية الفيلم قرابة الـ26 مليون دولار أمريكي، وتدور أحداثه في إطار كوميدي وتستعرض مغامرات الحارس الأسطوري جوستاف (رالف فيينيس) في أحد الفنادق الكبرى بجمهورية زوبروكا الخيالية.

فاز الفيلم بجائزة الجولدن جلوب كأفضل فيلم كوميدي لعام 2015 وقد رشح الفيلم لنيل 9 جوائز في مهرجان الأوسكار منها جائزة أفضل فيلم، كما تم ترشيحه لنيل 10 جوائز للبافتا البريطانية منها أفضل فيلم وأفضل ممثل دور رئيسي.

2- ما تزال أليس (Still Alice)

قصة الفيلم مأخوذة عن الرواية التي حملت نفس الاسم للكاتبة ليزا جينوفا، وهو من إخراج ريتشارد جلاتزر، تدور أحداث الفيلم حول أليس (جوبيان مور) تلك المرأة السعيدة بزوجها وبأطفالها الثلاثة، تعمل أليس أستاذة في علم اللغات لتجد نفسها أثناء إلقائها لإحدى المحاضرات تنسى الكلمات، ليشخص الأطباء حالتها بأنها مريضة بمرض مدمر.

ومن اللافت كون كل الجوائز التي حصل عليها الفيلم أو رشح لها هي جائزة أفضل ممثلة في دور رئيسي لجوليان مور بطلة الفيلم، وبالفعل فقد حصلت جوليان على تلك الجائزة في الجولدن جلوب الأمريكية، ومرشحة لنيل نفس الجائزة في الأوسكار والبافتا. ويذكر أن ميزانية الفيلم لم تتجاوز الـ4 مليون دولار أمريكي.

3- فيلم (Whiplash)

فيلم درامي من تأليف وإخراج دامين تشازلي، وتدور أحداثه حول أندرو (مايليز تيلير) ذلك الشاب الطموح الذي يعزف على الطبول ويسجل في معهد لتعليم الموسيقى حيث يقابل أستاذه فلتشر (جي. كيه. سمونز)، والذي يبدأ في إرشاده وتعليمه بطرق مختلفة ومبتكرة.

فاز الممثل جي كيه سيمونز بجائزة أفضل ممثل دور مساعد في الجولدن جلوب الأمريكية، وقد رشح الفيلم لنيل خمس جوائز أوسكار منها جائزة أفضل فيلم لعام 2014، بالإضافة إلى ترشيحه لنيل أربع جوائز في البافتا البريطانية. ويذكر أن ميزانية الفيلم 3.3 مليون دولار فقط.

4- فيلم سيلما (Selma)

هو فيلم تاريخي أمريكي كتبه بول ويب وأخرجته آفا دوفرناي يصور أحداث المسيرات التي قادها مارتن لوثر كينج وآخرون عام 1965 من مدينة سيلما إلى مدينة مونتجمري في أمريكا للمناداة بإقرار حقوق مدنية للمساواة في عملية التصويت، وهي ما أطلق عليها “رحلة الحرية” حيث غيرت نصوص الحريات المدنية في أمريكا بعدها.

وصلت موازنة الفيلم قرابة الـ20 مليون دولار أمريكي، وقد نال جائزة الجولدن جلوب لأفضل أغنية لفيلم سنيمائي، كما رشح لنيل جائزتي أوسكار منها أفضل فيلم لعام 2014.

5- فيلم الرجل الطائر (Birdman)

تدور أحداث الفيلم في إطار كوميديا سوداء حول ريجن (مايكل كيتون) أحد ممثلي هوليوود الذي أخذت شهرته في التلاشي، والذي كان مشهورًا بدوره الرئيسي كبطل أحد الأفلام الناجحة، إلى أن يضطر الممثل للتنازل عن كبريائه والعمل لمحاولة إنقاذ عائلته.

الفيلم من إخراج أليخاندرو إنرياتو، وقد بلغت موازنته 18 مليون دولار. فاز مايكل كيتون عن هذا الفيلم بجائزة الجولدن جلوب لأفضل ممثل عن دوره في الفيلم، كما ترشح الفيلم لنيل تسع جوائز على قوائم الأوسكار هذا العام منها جائزة أفضل فيلم وأفضل ممثل دور رئيسي وأفضل ممثل مساعد، بالإضافة إلى ترشحه لتسع جوائز بافتا بريطانية.

6- فيلم وحش البحر (Leviathan)

فيلم روسي من إخراج أندراي زفياجينتسيف، وشارك أندراي في كتابته مع أوليج نيجن، تدور أحداث الفيلم حول نيكولاي (أليكسي سيريبرياكوف) مواطن يعيش في إحدى المدن الساحلية ويواجه قرار متعسف من عمدة المدينة ببيع الأرض التي يعيش عليها لحساب العمدة؛ حيث يقيم مشروعًا له.

نال الفيلم جائزة الجولدن جلوب لأفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية، ورشح لنفس الجائزة في في كل من مهرجان الأوسكار والبافتا البريطانية.

7- إيدا (Ida)

فيلم درامي بولندي من إخراج باول باوليكويسكي، تدور أحداث الفيلم في بولندا خلال ستينيات القرن الماضي حول آنا (أجاثا ترزيبوتشوسكا) تلك الفتاة البولندية التي تنضم لدار للربان، وقبل أن تقطع بالوعود لتصبح راهبة تقوم بزيارة أسرتها لتكتشف سرًّا يعود تاريخه لأيام الاحتلال النازي لبولندا، ليغير هذا السر مستقبلها.

رشح الفيلم لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية، بالإضافة إلى ترشحه لنفس الجائزة في البافتا البريطانية. ويذكر أن الفيلم حقق أرباحًا في البوكس أوفس منذ انطلاقه تقدر بـ3.7 مليون دولار أمريكي.

8- فيلم (Nightcrawler)

هو فيلم جريمة أمريكي من كتابة وإخراج دان جيلوري، تدور أحداث الفيلم حول لوي بلوم (جيك جيلنهال) الذي يصور لقطات من جرائم تحدث في مدينة لوس أنجلوس ويبيعها لقنوات فضائية، ولكنه سرعان ما يخلط بين كونه مراقبًا لتلك الجرائم ومشاركًا فيها.

رشح الفيلم لنيل جائزة الأوسكار لأفضل كتابة سنيمائية، بالإضافة إلى ترشح بطله جيك جيلنهال لنيل جائزة البافتا لأفضل ممثل. وقد صلت ميزانية الفيلم إلى 8 مليون دولار أمريكي.

9- نظرية كل شيء (The Theory of Everything)

في إطار رومانسي وقصة أساسها مذكرات جين هوكينج بعنوان (الرحلة إلى اللانهاية: قصتي مع ستيفن)، يصور الفيلم البريطاني “نظرية كل شيء” أهم المراحل في حياة عالم الفيزياء النظرية البريطاني ستيفن هوكينج، والذي تم تشخيصه مبكرًا بمرض أدى إلى ضمور في عضلاته الأساسية. قام الممثل إيدي ريدماين بدور ستيفن هوكينج، وقدمت الممثلة فيليستي جونز دور جين زوجة ستيفن.

وقد فاز الممثل إيدي ريدماين بجائزة الجولدن جلوب لأفضل أداء فيلم درامي، كما ترشح الفيلم لنيل خمس جوائز أوسكار لهذا العام منها أفضل فيلم وأفضل ممثل وأفضل ممثلة، بالإضافة إلى ترشحه لنيل ثماني جوائز في البافتا البريطانية منها أفضل فيلم. ويذكر أن الفيلم وصلت ميزانيته إلى 15 مليون دولار أمريكي.

10- فيلم لعبة المحاكاة (The Imitation Game)

استوحيت أحداث هذا الفيلم من قصة حقيقية أدرجها المؤلف أندرو هودجز في كتاب له، وتصور الأحداث قصة الرياضي وخبير الشفرات آلان تيورنج (بينيدكت كامبرباتش) وفكه لشفرة الإنجما النازية أثناء الحرب العالمية الثانية، والتي كانت سبب في انتصار الحلفاء.

رشح الفيلم لخمس جوائز جولدن جلوب لم ينل أيًا منها، ورشح لثماني جوائز أوسكار منها جائزة أفضل فيلم لهذا العام وأفضل ممثل دور رئيسي (بينيدكت كامبرباتش) وأفضل ممثلة دور مساعد (كيرا نايتلي)، كما رشح أيضًا لثمان جوائز بافتا لعام 2015. ويذكر أن ميزانية الفيلم وصلت إلى 14 مليون دولار أمريكي.

11- الفتاة المختفية (Gone Girl)

فيلم أمريكي من إخراج ديفيد فينشر، قصة الفيلم مأخوذة عن رواية للكاتبة جيليان فلين تحمل نفس العنوان، وتدور أحداث الفيلم حول نيك دان (بين أفليك) الرجل الذي تختفي زوجته إيمي دان (روزامند بايك) بشكل مفاجئ، ويصبح اختفاؤها حديث الصحافة، ليتفاجأ الزوج في هذه الأثناء بتسليط الضوء عليه كمشتبه به في اختفاء زوجته.

رشح الفيلم لأربع جوائز جولدن جلوب منها أفضل مخرج ولم ينل الفيلم أيًا منها، ورشحت الممثلة روزامند بايك لجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة دور رئيسي، كما رشح الفيلم على قوائم جائزة البافتا البريطانية لنيل جائزتين.

12- فيلم الصبا (Boyhood)

فيلم درامي أمريكي من كتابة وإخراج ريتشارد لينكلاتر، يصور الفيلم حياة ماسون (إيلر كولتران) من سن خمس سنوات وحتى سن الثامنة عشر، ويذكر أن الفيلم استمر تصويره منذ 2002 وحتى 2013، لمتابعة مراحل نمو الطفل ماسون وأخته الأكبر منه سامانثا (لوريلي لينكلاتر).

فاز الفيلم بجائزة الجولدن جلوب لأفضل فيلم لعام 2015، ورشح الفيلم على قوائم الأوسكار لست جوائز منها أفضل فيلم وأفضل أداء لممثل في دور رئيسي وأفضل ممثلة مساعدة، كما ترشح الفيلم على قوائم البافتا البريطانية لأربع جوائز. ويذكر أن ميزانية الفيلم وصلت لـ4 مليون دولار فقط، بينما وصلت إيراداته في البوكس أوفس إلى 43.5 مليون دولار أمريكي.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد