معظمنا يعرف أبرز العادات غير الصحية، مثل سوء تنظيم الغذاء، أو تناول الأطعمة السريعة، أو التدخين. هذه هي السلوكيات الضارة الشائعة، لكن ثمة بعض العادات الأخرى التي ينظر لها الناس باعتبارها غير مُضرة، بل وأحيانًا باعتبارها «مُفيدة»، بينما هي في الحقيقة ممارسات ضارة بالصحة.

إليك سبع عادات قد تعتقد أنه لا ضير منها، ولكنها في الواقع عادات غير سليمة.

1. الإفراط في ممارسة الرياضة

هل يمكن للرياضة، بأي شكل، أن تكون غير صحية؟ نعم، إذا كنت تمارسها دون انقطاع، فبالتأكيد سيكون لذلك نتيجةً عكسية. يحتاج جسمك وقتًا كافيًا للراحة بعد ممارسة التمارين الشاقة؛ لكي يتعافى من أي ضرر قد تتسبب فيه لعضلاتك. لذا، فإن جدولَ تمارين خاليًا من فترات الاستراحة يزيد احتمالات تعرُّضك للإصابات الخطيرة.

ليست عضلاتك فقط، ولكن يمكن للرياضة المُفرِطة أن تؤذي المفاصل والغضروف أيضًا. وقد ثبت أن الإفراط في ممارسة التمارين قد يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام، أو مشكلات مزمنة في الركبة، أو التهاب المفاصل، أو اضطراب ضربات القلب. لذلك، يُنصح بالفصل بين أيام التمرينات الرياضية المُماثلة بفترة راحة تمتد من 48 إلى 72 ساعة.

2. تخطي الوجبات

ربما تعتقد أن حذف وجبة الإفطار سيساعدك على التركيز بشكلٍ أفضل، أو أنك ستستبدل وجبة غداء صحية فيما بعد بالإفطار، لكن على الرغم من أنها قد لا تكون أهم وجبة في اليوم، إلا أن تخطيها فكرة سيئة.

يساعدك الإفطار على بدء اليوم بنشاطٍ؛ إذ يعطي إشارةً مُبكرةً للجسم للبدء في عملية الحرق بمستويات أعلى، وبالتالي يمنحك الطاقة. أثبتت دراسة أُجريت في عام 2013 أن الأشخاص الذين لا يتناولون عادةً وجبة الإفطار مُعرَّضون بنسبة 27% أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بالأزمات والأمراض القلبية القاتلة.

وبشكلٍ عام، فإن تخطي الوجبات لن يوفر عليك سعرات حرارية على المدى الطويل، ولكنه قد يؤدي إلى الإسراف في تناول الطعام فيما بعد. بدلًا من ذلك، يمكنك الاعتماد على وجبة غداء صحية خفيفة.

3. الإفراط في غسل الأسنان بالفرشاة

غسيل الأسنان في ذاته هو عادةٌ صحيةٌ بالطبع، لكن تكراره أكثر من اللازم قد يضرك أكثر مما ينفعك؛ فقد تؤدي كثرةُ استخدام فرشاة الأسنان إلى تآكل الطبقة السطحية من الأسنان واللثة، وربما يؤدي إلى كشف جذور الأسنان أو الوصول إلى عصبٍ ما بالفرشاة.

على أية حال، يُفضَّل أن تنتظر 30 دقيقة بعد كل وجبة قبل أن تغسل أسنانك؛ لكي تعطي وقتًا للُعاب ليُعادل الأحماض في فمك، ويُقوِّي مينا الأسنان قبل أن تتدخل أنت بالفرشاة والمعجون.

4. كثرة استخدام المطهرات

هل أنت ذلك الشخص الذي يحمل معه دائمًا مُطهِّرًا لليد؟ حسنًا، حماية نفسك من الأنفلونزا والجراثيم المُسبِّبة للبرد فكرةٌ جيدة، لكن ليس عن طريق الإفراط في استخدام مُعقِّمات اليد. تحتوي هذه المُنتجات على مادة «التريكلوسان» (triclosan) التي تُسهم في الحد من استجابة البكتيريا للمضادات الحيوية، فضلًا عن أنها قد تؤثر سلبًا في الوظائف المناعية وتجعل الجسم أكثر عُرضةً للحساسيات.

بعض المكونات الكيميائية الأخرى الموجودة في هذه المنتجات قد تؤدي إلى الإصابة بالربو. لذلك، يُفضَّل استخدام مُنتجات التنظيف العادية بدلًا منها، أو الاعتماد على المُنظفات الخالية من المواد الكيميائية. اعتبرها قاعدة: استخدم الماء والصابون متى كان ذلك مُمكنًا، ومُعقِّمات اليد في أضيق الحدود.

5. الإفراط في شرب الماء

لا يمكن للمياه أن تضرك إلا إذا كنت فعلًا تفرِط بشدة في تناولها؛ إذ قد تتسبب في الإصابة بنقص الصوديوم في الدم. تحدث هذه الحالة للرياضيين الذين يُسرفون في شرب كميات كبيرة من المياه، لكنها مع ذلك تبقى حالةً نادرةً جدًّا.

6. الاعتماد على العصائر

الكثير من الناس يريدون الحصول على فوائد الفاكهة لكنهم لا يحبون أكلها، فيعتمدون على العصائر للحصول عليها. ربما تكون هذه فكرة جيدة، لكن ليس طوال الوقت. العصائر تمنحك بعض الفوائد الموجودة في الفاكهة والخضروات، لكنها تحرمك الاستفادة من الألياف الموجودة في الثمار الكاملة.

لا تكفي الحميات الغذائية المُعتمدة على العصائر لتمدك بالسعرات الحرارية اللازمة لتمضية يومك بنشاط؛ فهي تهمل عناصرًا غذائية ضرورية إذا كنت تعتمد عليها وحدها. في الواقع، فضلًا عن فوائدها الغذائية الأخرى، ستساعدك الألياف في الشعور بالامتلاء على نحوٍ أسرع، مما سيجعلك تحتاج لكميات طعامٍ أقل، وبالتالي سيساعدك في الحفاظ على جسمٍ مثاليّ ومُعافَى.

7. الاستحمام اليومي

لا جدال بشأن أهمية النظافة الشخصية، لكن الاستحمام يوميًّا، أو أكثر من مرة في اليوم الواحد، قد يثير البشرة ويتسبب في جفاف الجلد. إذا كنت ترغب في الشعور بالانتعاش، فربما يفيدك أن تستخدم العطور وتدَّخر فكرة الاغتسال إلى اليوم التالي.

ستلاحظ أنه يمكنك تجنُّب معظم هذه العادات بسهولة. هذا فقط تذكير بأن الإفراط في أي شيء، ولو كان صحيًّا، قد يؤدي لنتيجة عكسية.

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!