إذا شاهدت فيلم «الأسد الملك»، فبالتأكيد أنت تعرف «سيمبا»؛ وسيمبا تعني أسدًا باللغة السواحلية. وربما تتذكر «نالا» والتي تعني بالسواحلية: هدية، وكذلك القرد الحكيم «رفيكي» والذي يعني رفيقًا أو صديقًا، وبالطبع «بومبا» التي تعني غبيًا. وأغنية «هاكونا ماتاتا» والتي تعني: لا داعي للقلق.

سمبا

تعد اللغة السواحلية والمعروفة بـ«Kiswahili» من اللغات الأكثر انتشارًا في أفريقيا. فهي منطوقة بشكل كبير وواسع في شرق أفريقيا، إذ يُقدر عدد المتحدثين بالسواحلية من خمسة إلى 15 مليون متحدث أصلي، ولكن يصل عدد الناطقين بها حول العالم نحو 150 مليونًا.

اللغة السواحلية هي اللغة الرسمية لكينيا، وتنزانيا، وأوغندا، والكونغو، ومُستخدمة على نطاقٍ واسع في رواندا وبوروندي. كما أن لغة الكاميرون تُعتبر لهجة من لهجات اللغة السواحلية. لذا ربما تعتقد أنك لا تعلم شيئًا في اللغة السواحلية، وهذا ليس صحيحًا. لكن، ربما أنت لم تسمع عنها فقط، لكنك بالتأكيد تعرف من مفرداتها الكثير.

أصول اللغة

السواحلية أو اللسان السواحلي هي من لغات البانتو، لكن أثرت عليها العربية كثيرًا ففيها كلمات كثيرة أصلها عربي. كما توجد فيها كلمات من اللغة البرتغالية، وتُكتب اللغة الآن بالحروف اللاتينية، لكن كانت قديمًا تكتب بالحروف العربية.

تُشكل لغات البانتو فرعًا من اللغات النيجيرية الكنغوية. إذ إن هناك 522 لغة في أسرة البانتو، وتأتي السواحلية كأكبر لغة من لغات البانتو إذ تضم أكبر عدد من المتحدثين. وتأتي لغة شونا في زيمبابوي والزولو في المرتبة الثانية من حيث عدد المتكلمين.

تأثرت منطقة شرق أفريقيا كثيرًا بحركة التجار خاصةً القادمين من الشرق الأوسط والعالم العربي، إذ بدأ التجار العرب في الانتشار في هذه المناطق، إذ إن الإقامة في هذه المناطق سمحت لهم بالاختلاط والاندماج مع قاطني تلك الأنحاء.

كانت النصوص السواحلية المرسومة بالخط العربي تشابه في طريقة كتابتها نصوص اللغة العربية؛ ونصوص القرآن على الخصوص، إذ إن بعض الكتاب كانوا يسعون إلى مقاربة الأسلوب العربي في التلفظ ببعض الكلمات، وترجع علاقة اللغة السواحلية بالعربية إلى علاقة العمانيين في شرق أفريقيا وعلى الأخص منطقة زنجبار وتنزانيا، إذ وقعت تحت السيادة المباشرة لسلطات عُمان منذ عهد اليعاربة أواسط القرن السابع عشر.

نص سواحلي بحروفٍ عربية

قواعد اللغة وتأثرها باللغة العربية

لأن اللغة السواحلية من أهم اللغات في أفريقيا، اختُرع حديثًا لغة مصطنعة تدعى الأفرهيلي – وهي كلمة مركبة من أفريقي وسواحلي – أخذت مفرداتها وقواعدها من قواعد اللغات الأفريقية ومفرداتها، إذ اختُرعت في عام 1970 لتكون لغة التواصل في القارة الأفريقية. لذا أصبحت أهمية اللغة السواحلية في تنامٍ وتصاعد.

تتضمن السواحلية العديد من الكلمات من لغات أخرى مثل العربية، إذ إن اسم اللغة «السواحلية» جاء من اللغة العربية والتي تعني دول الساحل و«Ki» هي لاحقة تأتي مع الكلمة بمعنى لغة. إذن فـ«Kiswahil» تعني لغة دول الساحل. أيضًا استمدت اللغة مفرداتها من الفارسية والملايو، وبتأثر دول الساحل بأوروبا، أخذت اللغة بعضًا من مفردات اللغة البرتغالية.

لا تعتمد السواحلية في تكوين الكلمات على أدوات تعريف أو تنكير، أما قواعد الجمع والإفراد؛ فتعتمد على مجموعة من اللواحق تدخل على الكلمة وتغير من معناها مثل: «mtoto – watoto»، «طفل – أطفال». وتعمل اللواحق كذلك عملها في تكوين الصفات، فمثلًا: «zuri» لاحقة بمعنى جيد، وبالتالي فإن «mtu mzuri» بصيغة الإفراد تعني شخصًا جيدًا، أما «watu wazuri» فتعني أشخاصًا جيدين.

إذن تعتمد اللغة بشكل كبير على اللواحق، إذ إن مجموعة من اللواحق تكون كلمة وتعمل عمل الجملة، مثل: «Alinipa kitabu» والتي تعني: هو أعطاني كتابًا، إذ إن حرف الـ«a» تعني هو، و«li» لاحقة تدل على الماضي، و«ni» تأتي بمعنى أنا، و«pa» هو الفعل أعطى. كذلك يدخل حرف الـ«H» في أول الكلمة ليعمل عمل النفي مثل: «Halinipa kitapu» هو لم يعطني الكتاب.

هل تَعَلُّم السواحلية سهل؟

لا شك أن متحدثي اللغة الإنجليزية سيجدون صعوبة في تعلم هذه اللغة التي تختلف في تركيبتها عن طريقة وقواعد تكوين الجمل في اللغة الإنجليزية، لكن يبدو الأمر أسهل بالنسبة لمتحدثي اللغة العربية حيث تتضمن اللغة العديد من الكلمات العربية وتتشابه بعض القواعد بين اللغتين.

  • سفر: safari.
  • محل: mahali.
  • كتاب: kitabu.
  • بارد: baridi.
  • سمك: samaki.
  • سكر: sugar.
  • قلم: kalamu.
  • صباح: asubuhi.
  • صاحب: rafiki.
  • مهذب: adabu.
  • سعيد: furaha.
  • فقير: maskini.
  • غني: tajiri.
  • عمر: umri.

لا شك أن القائمة تطول إذ إن اللغة مليئة بالألفاظ العربية والتي تُنطَق في اللغة السواحلية بشكل مقارب لمثيلاتها العربية.

تُعدّ اللغة السواحلية هي اللغة المعتبرة في أفريقيا والتي تتنامى بشكلٍ كبير، غير ذلك ستصبح اللغة – مع الوقت – أداة مهمة في التواصل التجاري في تلك المنطقة – أي شرق أفريقيا – خاصة في الأعمال التجارية والتواصل مع المستثمرين والتجار القادمين من الشرق الأوسط. كذلك تعد اللغة أداة مهمة للتعرف على ثقافات شرق ووسط وجنوب أفريقيا، لذا إن كنت مهتمًا بتلك المنطقة بشكل تجاري في المستقبل أو تعمل على التعرف على ثقافات تلك الشعوب الأفريقية؛ فلا شك أن اللغة السواحلية ستكون أداة رائعة لتسهيل عملك، خاصة لو كانت اللغة العربية لغتك الأم.

عرض التعليقات
تحميل المزيد