أعلن معهد الأمم المتحدة للتدريب والأبحاث يوم 23 ديسمبر الماضي أن هناك 290 موقعًا تراثيًا  في سوريا قد تضرر نتيجة الحرب الدائرة هناك منذ عام 2011م.

هذا الإعلان جاء عبر نتيجة لصور تم التقاطها بالأقمار الصناعية لرؤية مدى الدمار الذي وصلت إليه البنى التحتية في سوريا، حيث أوضحت الصور مدى الدمار الذي وصل إليه التراث السوري أيضًا خلال الحرب الأهلية المستعرة في سوريا منذ 3 أعوام.

من بين هذه المواقع هناك 24 موقعًا تم تدميره بالكامل، و104 مواقع تعرضت لأضرار شديدة، و85 تعرضوا لأضرار متوسطة، و77 موقعًا تعرضوا لأضرار بسيطة.

من بين المواقع المتضررة أيضاً هناك 6 مواقع أعلنتها منظمة اليونيسكو من مواقع التراث العالمي.

مدينة حلب هي الأكثر تضرراً بإجمالي 135 موقعًا.

 

المواقع المدمرة

من بين المواقع الـ24 التي تدمرت بالكامل كان نصيب الأسد لمدينة حلب التي احتوت بمفردها على 22 موقعًا تراثيًا تم تدميره بالكامل.

أبرز هذه المواقع كانت خان الصابون وخان الشونة وخان ناصر والمدرسة الشرفية ومنطقة الحمامات الأثرية والقيصرية الدرويشية ومبنى المستشفى القديم وسوق العقادين وسوق الصياغ وسوق إسطنبول الجديد وسوق المناديل وفندق كارلتون وغيرها.

الموقعان الآخران اللذان تم تدميرهما بالكامل هما موقع النمفيوم، وهو عبارة عن نصب تذكاري خاص بالحوريات الميثولوجية ويعود للقرن الثاني قبل الميلاد ويوجد بمدينة بصرى. وموقع أثري يعود للعصر البرونزي في مدينة إيبلا.


 

المواقع المتضررة بشدة

تنقسم إلى 48 موقعًا في مدينة حلب أبرزها مسجد أمية الكبير وأسوار وأبواب المدينة القديمة وحمام المحاسن وخان النحاسين وخان البرغل وسوق العطارين وسوق أسلان دادا وسوق الشام وغيرها.

ثم 17 موقعًا في مدينة إيبلا، أبرزها القصر الشمالي ومزار الملوك الموتى والبوابة الجنوبية الشرقية وتمثال عشتار.

ثم 11 موقعًا في أفاميا أبرزها موقع أغورا الروماني وقناة البيت الرومانية والحمامات الرومانية والكاتدرائية الشرقية.

و11 موقعًا في درة تل الصالحية أبرزها قصر ليسياس والحمامات الرومانية.

ثم 4 مواقع بالعاصمة دمشق أبرزها باب تومة ومسجد الخانكة.

ثم 3 مواقع في الرقة أبرزها الجامع الكبير وضريح عمار بن ياسر.

و3 مواقع في بالميرا، أبرزها المقبرة الجنوبية الشرقية وفندق زنوبيا.

و3 مواقع في قرقبيزة أبرزها باب عيان ووقصر إبليسو.

ثم موقع وحيد في البارة هو الشنشارة.

وموقع في قلعة الحسن هو القلعة نفسها.

وموقع في معرة النعمان هو القلعة.

وموقع في قادش.


 

المواقع متوسطة الضرر

وتشمل 33 موقعًا في حلب؛ أبرزها القلعة وخان الجمرك وخان الوزير والمدرسة الصاحبية والمدرسة السلطانية ومبنى مدرسة الرشدية العسكرية الأثري.

ثم 11 موقعًا في العاصمة دمشق أبرزها بيت الشيرازي والقلعة والحمامات العامة وخان الحرمين ومسجد هشام.

ثم 7 مواقع في بالميرا أبرزها معبد بل ومعبد بعل شامين ووادي المقابر.

و7 مواقع في أفاميا أبرزها كنيسة أرتيام وقلعة المضيق والكنيسة الدائرية.

ثم 6 مواقع في تل الصالحية أبرزها بوابة بالميرا وجدار المدينة.

ثم 5 مواقع في بصرى أبرزها مجمع الحمامات والمساكن الرومانية.

ثم 3 مواقع في معرة النعمان أبرزها خان أسعد باشا العظيم والجامع الكبير.

و3 مواقع في الرقة أبرزها القصر العباسي وتل أسود.

ثم موقعان في البارة أبرزها موقع الرابعة.

وموقعان في دير سمعان أبرزها منطقة الشيخ سليمان.

وموقعان في إيبلا هما القلعة الشمالية الشرقية والشمالية الغربية.

وموقعان في قرقبيزه أبرزها خربة الخطيب.

ثم موقع في القنوات هو معبد زيوس.

وموقع في تل كركر.


 

المواقع بسيطة الضرر

كالعادة حلب في المقدمة بعدد 32 موقعًا أبرزها متحف المدينة وجامع العدلية ومسجد أصلان دادا.

ثم العاصمة دمشق بعدد 14 موقعًا، أبرزها بيت العقاد وباب السلام والباب الشرقي ومحطة قطار الحجاز وخان سليمان باشا.

ثم 6 مواقع في دير سمعان أبرزها الفندق والسوق القديم.

و6 مواقع في قرقبيزه أبرزها مدينة الأموات والمدينة البيزنطية.

ثم 5 مواقع في بالميرا أبرزها قلعة ابن معان وجدار المدينة.

ثم موقعان في البارة أبرزهما موقع البارة الأثري.

وموقعان في النبي هوري؛ هما القلعة الرومانية والبوابة الجنوبية.

وموقعان في إيبلا أبرزهما بوابة الفرات.

وموقعان في معرة النعمان هما مدرسة أبو فوارس وخان مراد باشا.

وموقعان في القنوات أبرزهما الحمامات الرومانية.

ثم موقع في أفاميا هو الجامع العثماني.

وموقع في بصرى هو القلعة والمسرح.

وموقع في الرقة هو الحرقلة.

وموقع في تل شمرة هو هيكل حفري جنوب قصر أوغاريت.


المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد