مواجهة صعبة ومثيرة للغاية تلك التي ستجمع المنتخب الهولندي والأرجنتيني في المباراة الثانية للدور نصف النهائي لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها البرازيل.

تاريخيًّا تقابل المنتخبان الهولندي والأرجنتيني 4 مرات خلال بطولة كأس العالم.

ألمانيا الغربية 1974م

شهدت هذه البطولة وجود منتخبات هولندا والأرجنتين والبرازيل وألمانيا الشرقية في المجموعة الأولى للدور الثاني، الذي كان يقام في ذلك الوقت بنظام المجموعتين، ويتأهل أول المجموعتين للمباراة النهائية وثاني المجموعتين لمباراة تحديد المركز الثالث.

كانت هولندا قد تصدرت مجموعتها في الدور الأول بعدما قدمت أداء رفيع المستوى اعتمادًا على تطبيق نظام الكرة الشاملة لأول مرة آنذاك. بينما حلت الأرجنتين في المركز الثاني في مجموعتها خلف المنتخب البولندي.

مواجهة الأرجنتين وهولندا كانت هي المباراة الأولى ضمن المجموعة، وفيها تمكنت هولندا من سحق المنتخب الأرجنتيني برباعية نظيفة، حيث أحرز كرويف هدفين وكل من كرول وريب هدفًا.

تمكنت هولندا من تصدر المجموعة والتأهل للمباراة النهائية، لكنها خسرت اللقب أمام الفريق الألماني المستضيف، بينما تذيلت الأرجنتين هذه المجموعة برصيد نقطة وحيدة بالتعادل مع ألمانيا الشرقية.

الأرجنتين 1978م

كانت هذه المواجهة هي الأشرس بين المنتخبين كونها جاءت في نهائي البطولة التي تستضيفها الأرجنتين. المواجهة كانت من العيار الثقيل بين الفريق الأرجنتيني صاحب الأرض والجمهور، وبين الفريق الهولندي وصيف البطولة السابقة.

كلا المنتخبين لم يسبق لهما التتويج بالبطولة؛ مما أعطى المباراة المزيد من المنافسة، خصوصًا وأن مباراة البطولة السابقة لا تزال عالقة في الأذهان، لكن هولندا افتقدت نجمها الأول كرويف الذي رفض اللعب في الأرجنتين لأسباب سياسية تتعلق بالانقلاب العسكري هناك.

أقيمت المباراة على أرض ملعب مونيومنتال بالعاصمة بيونس آيريس أمام 71 ألف متفرج.

تمكنت الأرجنتين من التقدم في الدقيقة 37 عبر نجمها الأول كيمبس، وتمكنت هولندا من التعادل بصعوبة في الدقيقة 82 من زمن المباراة عبر رأسية اللاعب نانينجا. اضطر المنتخبان لخوض الأشواط الإضافية التي تمكنت فيها الأرجنتين من إحراز هدفين الأول عبر كيمبس والثاني عبر بيرتوني؛ لتتوج الأرجنتين بأول ألقابها وتصاب هولندا بخيبة أمل للبطولة الثانية على التوالي.

فرنسا 1998م

تصدرت هولندا المجموعة الخامسة بعد فوز وتعادلين، ثم تمكنت من التغلب على المنتخب اليوغسلافي بهدفين لهدف في دور الـ16 من البطولة. بينما تصدرت الأرجنتين المجموعة الثامنة بفوزها في الثلاث مباريات لتواجه إنجلترا في موقعة كبيرة بالدور الثاني حيث تمكنت الأرجنتين من الفوز عبر ركلات الترجيح.

تواجهت هولندا “بيركامب” ضد الأرجنتين “باتيستوتا” في مباراة من العيار الثقيل آنذاك. تمكن باتريك كلويفرت من التقدم للهولنديين بكرة رأسية في الدقيقة 12 من زمن المباراة، لكن الأرجنتيني كلاوديو لوبيز تعادل سريعًا بعد 6 دقائق فقط.

في الشوط الثاني وقبل نهاية المباراة بأربع دقائق قام الحكم بطرد اللاعب الأرجنتيني أورتيجا لتعمده السقوط والتمثيل لكن الإعادة أثبتت وجود اصطدام فعلي مع ستام. وباغت دينيس بيركامب الجميع بهدف قاتل للهولنديين قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة لتفوز بالمباراة وتواجه المنتخب البرازيلي في الدور نصف النهائي.

ألمانيا 2006م

كانت هذه هي المواجهة الأخيرة بين المنتخبين عندما التقيا في ختام مباريات دوري المجموعات.

وقع المنتخبان معًا في المجموعة الثالثة التي ضمت أيضًا ساحل العاج وصربيا، وكانت مواجهتهما هي المباراة الأخيرة من مباريات المجموعة، والتي جاءت بعدما ضمن كل منهما التأهل عقب تحقيقهما الفوز في مباراتيهما السابقتين.

انتهت المباراة بالتعادل السلبي بينهما تصدرت الأرجنتين المجموعة بفارق الأهداف وحلت هولندا ثانية.

خسرت الأرجنتين في مباراة ربع النهائي أمام ألمانيا صاحبة الضيافة، بينما ودعت هولندا البطولة في دور الـ 16 أمام المنتخب البرتغالي.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد