لماذا المكتبة بالأساس

إن تأسيس مكتبة منزلية في منزلك من الوسائل التي تساعد على التنمية، وتشجيع القراءة لديك ولدى باقي أفراد الأسرة فالطفل منذ سنواته الأولى يبدأ بحمل الكتاب المخصص لعمرهِ، فيألَف وجودهُ، ويعرفُ كيف يتعامل معه، ويراهُ كل يومٍ في المكتبة، فيصبح الكتاب جزءًا من حياته اليومية، وحين يكبر قليلًا تزداد هذه العلاقة، وتكبر من خلال شرائه للكتب المحببة له ذات الألوان، والرسومات الممتعة، وهكذا يكبر حتى يستطيع اختيار الكتاب المفيد، والمناسب له، وهذه العلاقة بين الطفل والكتاب تنمو من خلال مكتبة المنزل.

المكتبة ليست فقط لتكمل ديكور المنزل وأناقته، بل هي جزء من تاريخ الأسرة، تبدأ صغيرة مع العائلة الصغيرة المكونة من شخصين، ثم تكبر مع ازدياد عدد أفرادها، وتختلف مواضيع كتبها باختلاف أعمارهم واختياراتهم.

وفي التوجه لتأسيس مكتبة شخصية بحتة في بيت السكن أو المكتب الخاص بالمرء نوع من الشعور بالاستقلال الثقافي الذاتي.

من مقومات الإنسان الناجح في هذا العصر أنه إن لم يمتلك مكتبة خاصة به تضم أمهات الكتب الحائزة على اهتماماته من حيث نوع مواضيعها فهو على الأقل يمتلك عددًا من الكتب التي يعتبر اقتناؤها الخطوة الأولية المهمة على طريق تأسيس مكتبة شخصية له خلال المستقبلين المنظور أو الذي يليه بحسب عيشه في المخيلة. ومثلما يفكر الزوجان في تجهيز الغرف بالمنزل لا بد لهم من إنشاء مكتبة وهذا ليس من الرفاهية بل من الضروريات.

وفي إحدى الدراسات أن الطفل المولود لعائلة غنية بالكتب، لديه فرصة 20% أعلى لإكمال الجامعة من طفل يعيش في بيت لا توجد فيه مكتبة!

WAKEFIELD, MA - FEBRUARY 20: Bella Guo 4, of Reading, Mass., shows her mom a paper lantern she just made. It was a craft project to celebrate the Chinese New Year at Wakefield's Lucius Beebe Memorial Library. (Photo by Joanne Rathe/The Boston Globe via Getty Images)

والآن بعض أن تعرفت إلى أهمية المكتبة في منزلك، هيا بنا نكمل جولتنا في عالم الضاد.

مكان المكتبة

إذا كانت مساحة البيت تسمح، فالأفضل وضع المكتبة بغرفة المكتب؛ لتمنح إحساسًا بالهدوء والتركيز، وتعكس الرغبة في القراءة، بعيدًا عن بقية أجزاء المنزل.

أما في المنازل التي لا تتوافر فيها غرفة للمكتب، يمكن وضع المكتبة في غرفة المعيشة ولمساحات الغرف الصغيرة، يفضل تصميم المكتبة بشكل أفقي، وتقسيمها لتشمل عدة أشياء إلى جانب الكتب، مثل التلفزيون والكمبيوتر ويراعى عند اختيار المكتبة ألا تكون ذات دهان لامع، أو عاكسة للإضاءة ؛ لكيلا تزعج البصر.

بذرة المكتبة

نحن الآن لا نعيش، أزمة قلة في المعرفة، بل نعاني من انفجار في المعرفة، والكثير منا يحتار ما الذي يختاره ليقرأه، لكن الأمر مختلف عند شرائك الكتب أو تأسيسك للمكتبة لذا هناك بعض المفاتيح لكافة العلوم التي من الممكن أن تكون نواة مكتبة هي:

  • مفاتيح العلوم: مثل الكتب التي تكون عناوينها (مبادئ في…، مقدمة عن…، مدخل إلى…).
  • الموسوعات في شتى المجالات.
  • كتب اللغة والأدب وذلك لتطوير التعبير والبلاغة والقدرات اللغوية.
  • الكتب المرجعية في الدين وأصول الفقه.
  • كتب الأطفال والقص الخفيفة والمصورة سواء لأطفالك أو لضيوفك الصغار.
  • الكتب المترجمة.
  • كتب التنمية البشرية وتطوير الذات.
  • الروايات.

شكل المكتبة

الكثير منا يبحث عن نصائح في شكل المكتبة إذا كنت مهتمًا بهذا الأمر ولديك بعض الأموال، هنا بعض الإرشادات ومنها:

حجم الأرفف: يمكنك استخدام الأرفف المتحركة في المكتبات سابقة التجهيز يمكن التحكم في المساحات المختلفة التي تتناسق مع ارتفاع الكتب وحجمها ويمكن أيضًا إضافة رفوف رقيقة تتدرج كالسلم صعودًا ونزولًا على طول الأعمدة بالتساوي مع ارتفاع الكتب.

مساحة التخزين: لو امتلكت مكتبة من الأرض إلى سقف المنزل فيجدر بها أن تحتوي على مساحة تخزين وأن يكون غطاء هذه المساحة متسقًا مع لون الديكور في الغرفة.

الضوء الطبيعي: من المهم توفير مصدر طبيعي للضوء يفيد في القراءة النهارية وأن يكون الضوء قادمًا من أعلى الكتف من جهة اليسار.

لمسة الرومانسية: لابتكار فضاء رومانسي يمكن إضافة بعض اللمسات على أرفف المكتبة مثل الشموع المعطرة والإطارات المصورة وبعض التذكارات التي اقتناها.

شخصية المكتبة: إظهار الكتب التي تحدد الشخصية الخاصة بصاحبها يعد من أولويات التصميم خاصة إذا كانت المكتبة متاحة لزوار البيت.

مكتبة الطفل: تبادل الكتب مع الألعاب فوق أرفف مكتبة الطفل يسمح للصغار بأن يلقوا نظرة على الكتب مع الألعاب ويصبح الكتاب صديقًا لطفل مثل الدمية.

كيف أؤسس مكتبة؟

  1. لا تشتري كتبًا بمبلغ مالي كبير، حتى لا تعلن إفلاسك من أول الشهر، وكتاب كل شهر على الأقل يكفي!
  2. من الممكن شراء الكتب من المكتبات التي تبيع الكتب المستعملة وهي في الحقيقة تحوي كمية كبيرة من الكتب القيمة والنادرة أيضًا وتباع بالعادة على أرصفة الشوارع القريبة من الجامعات.

  1. اشترك في حملات تبادل الكتب التي تنفذ هنا وهناك في بلدك.
  2. ضع مشروعًا واضحًا لشراء مجموعة من الكتب المتنوعة ولتبدأ بأهم الفنون والمعارف التي تحب أن تطالعها.
  3. ضع جدول للشراء يحتوي على المجموعة كلها وعلى زمن محدد.
  4. تيقن أنك لو عرفت قيمة الكتاب لوفرت من أكلتك واشتريت الكتاب فأنت قد تنفق في وجبة ما يكفي لشراء أربعة أو خمسة كتب وأحيانًا يشتري الشخص قميصًا بثمن عشرة كتب ورحلة لمدة أسبوع تكفي لتجهيز مكتبة منزلية كاملة.
  5. لا بد أن تكون شاملة عدة كتب في كل فرع من الفروع حتى إذا احتجت للمعلومة تجدها مباشرة.
  6. تنازل بعض الكماليات “عفش لا تحتاجه، أدوات إصلاح… إلخ” وادخر ثمنها لتشتري بدلًا منها كتبًا.

    لم تكتف من النصائح؟ تابع هذا المقطع أيضًا.

    [c5ab_video c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://youtu.be/2KRVaTvMrAw” width=”650″ height=”450″ ]

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد