آخر أيام الأرض.. كيف يعيش سكان إدلب الآن في انتظار مصير حلب؟ 

تحاول محافظة إدلب الخضراء أن تعيش تفاصيل حياتها العادية بوصفها آخر معاقل المعارضة السورية، وكونها أرضًا محررة من قبضة النظام، يجهز الناس صغارهم للالتحاق بالعام الدراسي الجديد، وينتهزون ليالي السمر الأخيرة لضيوف قدموا من تركيا لقضاء العيد على أرضهم السورية. لكن ما يقارب 4 ملايين سوري فرض عليهم النظام بالقوة وعبر الاتفاقيات الوصول إلى إدلب … تابع قراءة آخر أيام الأرض.. كيف يعيش سكان إدلب الآن في انتظار مصير حلب؟