الموت حدث جَلل، وصعوبته أنه حتميّ، ودائم، لا رجعة فيه، وفهم طبيعة الرحيل الأبدي صعب على البالغين، فكيف يكون على الأطفال؟ ومن المهم أن يعرف الآباء كيف وماذا يخبرون أطفالهم عن الموت، وهم يتلمسون طريقهم في الحياة سواء كان موت سَمكتهم الصغيرة، أو موت شخص يحبونه.

1- ستخبره أفلام ديزني وبيكسار

هل تتذكر سيمبا الصغير عندما كان يبكي أباه موفاسا؟ بينت دراسة نُشرت في موقع «أوميجا عن الموت» أن مشاهدة الأطفال لأفلام رسوم متحركة مثل «الأسد الملك»، «بامبي»، «ملكة الثلج»، الذي يمثل الموت فيها ركيزة أساسية، تساعد الأطفال على فهم مصطلح الموت. فالشخصيات الرئيسية في أفلام ديزني، وبيكسار تموت أكثر مرتين من الأفلام الروائية، وهذا سيمثّل مدخلًا لكي يفهم الطفل معنى كلمة موت.

لكن بالتأكيد لن نتكلم عن الموت كل يوم. بروفيسور كيللي تينزك من جامعة بافالو المتخصصة في التواصل حول نهاية الحياة، حللت 56 فيلمًا لديزني وبيكسار، فقدت فيهم 71 شخصية حياتها، وتقول «هذه الأفلام تُعد بداية جيدة لحوار عن تابو مثل الموت»، وتضيف «هذه المحادثات مهمة؛ لأنه بدونها سيمتلك خبرة فقيرة عن الحياة».

2- أخبِر طفلك بالحقيقة لا تتركه لمخيلته

يعتقد البعض أنه من الأفضل ألا نتحدث أبدًا عن الموت أمام الأطفال، أو نتكتم على الأمر، ونغيّر الحديث فور دخول الطفل إلى الغرفة، وهي أساليب خاطئة؛ لأنها ستثير ذعره أكثر من الموت نفسه، فطفلك سيراك تبكي، وتنتحب، أخبره بأنه فقد عزيزًا بطريقة صحيحة، كن أمينًا وقل له الحقيقة، مثلًا «عِندي خبر سيئ، فلان قد مات هذا الصباح» قل له ماذا يحدث للجسد عندما يموت، وكن جاهزًا لأي رد فعل منه وتقبله، بعدها ستضع الأمور في نصابها، فور تخلصه من الصدمة الأولى، وأيضًا سَمي الحدث باسمه، لا تخبر طفلك بأن جدته قد نامت، لأنه حينها سيهاب النوم، لا تقل سافرت، ولا رحلت، قل ماتت ولا تخبره بنصف الحقيقة، لأنك سترسل له رسائل خاطئة، حينها سيتخيل الحلقات المفقودة، مما يبعده تمامًا عن الفهم الصحيح.

3- لا تثقله بكلام كثير عن الموت

كن واضحًا، أخبره معلومات بسيطة، وعلمية، أخبره بالمعلومات بمعدلات صغيرة وعلى فترات، لورا فيتش تعمل في مركز ألتا بيتس سوميت الطبي تقول «من المستحسن الحديث عن الموت مبكرًا، ففي سن الثانية، أو الثالثة اجعله ينظر إلى ورقة الشجر الخضراء، وهي تتحول إلى اللون البني، فهذه هي دورة حياة كل كائن على الأرض»، فهذا سيساعده مستقبلًا في فهم «عاديّة الموت»، وتقول إن أول مرة سمعت كلمة موت في حياتها، كانت عن حيوان، وتقول إن كل طفل مختلف عن الآخر، وعلاقته بالشخص الراحل أيضًا كذلك، فمن المهم أن تعي أولًا هل طفلك فضولي، هل هو قلِق ويصيبه كوابيس ليلية؛ هي أسئلة ينبغي الإجابة عنها، قبل أن تخبره عن الحدث الأليم.

Embed from Getty Images

4- ابكِ معه

البكاء دائمًا مريح، اشرح له شعورك، قل له أنا حزين لأننا فقدنا جدك، فهذا مهم لكي تشرح له شعورك، ودعه يشعر بالفقد على طريقته، فلا توجد طريقة مثلى للإحساس بالفقد، فهناك طفل يصمت، وهناك طفل يبكي، كلٌ يحزن على طريقته. ثم أعده لما سيراه في المنزل من طقوس للعزاء والمعزيين، وما سيرتدونه، حتى لا يُصاب بصدمة، أما عن ذهابه لقبر الراحل، فيُنصح بأن تترك له الخيار، ثم أعده لأبعد من ذلك للحياة دون الشخص الذي يحبه، وقل له إن هناك آخرين كُثر يحبونه، ولا تخف من مشاركة الذكريات معه، فقد أثبتت الأبحاث أن القصص عن الراحلين تُساعد في التعافي السريع. أما إذا كان الأمر صعبًا ولم تستطع التواصل معه فاستعن بطبيب أو معالج نفسي.

 5- لا تغير روتينك لأن الحياة تستمر

يحب الأطفال الانتظام؛ فحافظ على روتينك اليومي في عملك وبيتك، وتأكد من أن طفلك يمارس نشاطاته المعتادة في المدرسة، ونشاطاته الاجتماعية. أيضًا، لا يجب أن تمنع الضحك والمرح في المنزل، على العكس تَذكر الراحلين مع طفلك ضاحكًا. وإذا سألك طفلك هل ستموت أنت أيضًا؟ طمئنه، قل له إنني لن أموت قبل وقت طويل جدًّا جدًّا، سأبقى هنا لرعايتك، لا تخف.

Embed from Getty Images

6- أجب عن أسئلته

في فيلم الشريط الأبيض للمخرج النمساوي ميشيل هانكه سأل الطفل عن معنى الموت، فاستغربت المربية من السؤال، ثم استرسل قائلًا ماذا يكون الموت؟ متى يتوقف الجسم عن الحياة؟ هل سيموت الجميع؟ وأبي أيضًا؟ وأنا؟ وأنتِ. متى؟ وأمي لم تسافر كما تزعمون؟

يمتلك الأطفال الكثير والكثير من الأسئلة، فيجب أن نجيب عن أسئلتهم في مستوى تسمح به عقلياتهم، شرط أن تكون هادئًا، فإذا سأل طفل صغير ما معنى مات؟ يمكن أن تخبره بأن الشخص لن نراه ثانيةً، ولن يستطيع اللعب معنا، وإذا سألك لماذا مات جدي؟ يمكنك القول بأن قلبه كان مريضًا، ولا يعمل جيدًا، ولم يستطع الطبيب إصلاحه. أما إذا سألك هل سأموت، وأنت أيضًا؟ أخبره بأن كل الناس سيموتون، لكن في الغالب عندما يطعنون في السن، ويمرضون، وبعض الناس بشكل أقل يموتون في سنٍ صغيرة.

7- لا تحرمه من الأمل

قل له إن الحياة ستمضي، وسنتجاوز الحزن وسنصبح سعداء مجددًا، أعطه ورقة بيضاء، وعند كل إصبع من يده جعله يكتب  أمنية للمستقبل، أما إذا سألك ماذا سيحدث بعد الموت؛ ولأنه لم يرجع أحد من الموت ليخبرنا، فالإجابة ستتوقف على معتقداتك، ومعتقدات أسرتك، ومن الممكن أن تخبره أن جده تحول إلى نجمة في السماء، عندها لن تكون كاذبًا، لأننا بالفعل بقايا غبار نجوم.

علوم

منذ سنتين
ما السن المناسب لتعليم طفلك لغة جديدة؟

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد