يتحدث الكاتب في هذا المقال عن عدد من المصطلحات الشائعة لدى المصريين.

حظر التجول

ينقل الكاتب رأي أحدهم: “إن كلمة (حظر التجول) مخيفة حقًّا، أنا غير مقتنع بأن ثمة شيء ما يسمح لشخص ما أن يأمر شخصًا آخر بالبقاء في منزله”.

يقول آخر: “كان يتعين فرض حظر التجول. أجل، أخذوا بعضًا من حقوقي، ولكن كان ذلك ضروريًّا. مثل قانون الطوارئ”.

يقول ثالث: “حظر التجول قدم لنا فرصة للتفكير خارج أنماط حياتنا اليومية”.

التحرش

“ظهر التحرش في زمن الثورة كوسيلة للتعبير، ولكن هذه الظاهرة منتشرة منذ فترة طويلة”.

“التحرش مشكلة مصرية قديمة، لكنها في بعض الأحيان تستخدم بصورة منهجية كأداة سياسية”.

ينقل الكاتب عن إحداهن: “الفترة الوحيدة التي شعرت فيها بالأمان من التحرش كانت أيام الاعتصامات. كان الرجال والفتيان يحيطون بالنساء لحمايتهن، حتى لا يزعجهن أي شخص غير محترم”.

فلول

“هناك طبقة من الرأسماليين والمستثمرين في مصر، وعندما حدثت الثورة، كانت مصالحهم لا تتماشى مع الثورة. وقد أطلقت عليهم جماعة الإخوان المسلمين كلمة الفلول”.

“ولكن لا يمكن إطلاق هذه التسمية على كل من انتمى للحزب الوطني الديمقراطي. إنها مغالاة أن تسلب جميع حقوقهم السياسية”.

“لغويًّا، يقصد بهذا المصطلح الأشخاص الذين خسروا الحرب واختاروا الهرب، ولكن هؤلاء هم أنصار مبارك وأنصار النظام القديم. هم لم يهربوا أو أي شيء من هذا القبيل، فهم منتشرون في كل مكان في الدولة. نحن الذين نهرب، وليس هم. لذا فنحن الفلول، وليس هم”.

المستقبل

“قبل الثورة، كان المستقبل مجهولاً، وكل شيء كان محطمًا، ولكن كانت البلاد تسير على نحو جيد، وبعد الثورة، انحدرت نحو الأسوأ”.

“كان هناك حلم لمستقبل أفضل وأكثر إشراقًا في أيام ثورة يناير، ولكن بعد ما حدث، والتغييرات التي حدثت داخل الدولة، فإن المستقبل يبدو مظلمًا”.

“غدًا ستحل الأيام السوداء. لم يتغير شيء والاقتصاد ينهار، والناس لا يرون مشكلة”.

عرض التعليقات
تحميل المزيد