مع كل حدث سياسي أو اقتصادي مهم حول العالم، تتبارى الأقلام للكتابة والتحليل ومحاولة توقع المستقبل، وتأثيرات الحدث على الظروف السياسية والاجتماعية. علاقة الباحثين والمحللين بدوائر صناعة القرار السياسي، تتيح لهم فرصة الدخول إلى مساحات قد لا تكون ظاهرة للرأي العام، وهو ما يُعطي بعض مراكز الأبحاث ودوريات التحليل السياسي ثقلًا معرفيًا يميزها عن غيرها من مئات المنصات المتخصصة في المحتوى السياسي والاستراتيجي.

عدد كبير من كتاب هذه الدوريات تكون لهم خبرة عملية سابقة قبل الانتقال للعمل البحثي في مجال معين، كضباط مخابرات سابقين، أو سفراء لدى دول مهمة، أو حتى قادة عسكريين، بالإضافة الى أكاديميين من أفضل الجامعات حول العالم.

ستراتفور

مركز التوقعات الاستراتيجية المعروف باسم «استراتفور»، هو أحد أهم مراكز التحليل الاستراتيجي والسياسي حول العالم. يعتبر المركز أحد أهم المؤسسات المتخصصة في التحليلات الاستخباراتية؛ إذ يمتلك معظم الكتاب والباحثين العاملين بالمركز علاقة عمل سابقة بإحدى الجهات الاستخباراتية، خاصة الاستخبارات الأمريكية.

 

يدير المركز عددًا من المنصات، أهمها الموقع الإلكتروني الذي يُنشر عليه بشكل يومي عدد من التقارير المجانية. بالإضافة إلى ذلك يمكن للقراء شراء حق الاطلاع على الدوريات المتخصصة في مجالات سياسية مختلفة. المنتج الأساسي للمركز هو الدوريات التي تُرسل للمشتركين عبر البريد الإلكتروني، بالإضافة الى ملف التوقعات السنوي الذي يصدره المركز في بداية كل عام؛ لاستقراء أهم الأحداث السياسية والاقتصادية.

 

مجلس العلاقات الخارجية

مجلس العلاقات الخارجية، هو منصة بحثية تهتم بقضايا السياسيات الخارجية، خاصة سياسة الولايات المتحدة الأمريكية، يضم المركز عددًا من أفضل الباحثين الذين يمتلكون خبرة عملية سابقة في مجال العلاقات الدولية، من بينهم وزراء سابقين للخارجية الأمريكية.

 

يُركز المركز على قضايا العولمة، والاقتصاد العالمي، وعلاقة الولايات المتحدة الأمريكية بحلفائها، وتأثير سياستها الخارجية على الشرق الأوسط. ينظم المركز مؤتمرًا دوريًا يحضره عدد من أهم السياسيين والاقتصاديين ورجال الأعمال، وتوفر منصة المركز على الإنترنت ملفًا يحتوي على أهم توصيات المؤتمر. ينشر المركز كذلك دورية نصف شهرية بعنوان «الشؤون الخارجية»، تصل أرباح المركز سنويًا إلى 60 مليون دولار أمريكي.

 

الإيكونيميست

إحدى أهم المجلات الدورية العالمية التي تهتم بشؤون الاقتصاد والسياسية الدولية. تصدر المجلة من العاصمة البريطانية لندن، ويتم توزيع ما يقرب من مليون نسخة منها سنويًا حول العالم. تصدر المجلة المطبوعة أسبوعيًا، بالإضافة إلى التحليلات والمقالات، التي يمكن الاطلاع عليها مجانًا على منصة المجلة على الإنترنت.

 

تقدم المجلة كذلك عددًا من الخدمات المختلفة، مثل اللقاءات الإذاعية المسجلة أو المنشورات اليومية التي يمكنك الحصول عليها يوميًا على بريدك من خلال الاشتراك في الخدمات البريدية للمجلة على الإنترنت. تركز المجلة بشكل أساسي على مواضيع السياسية الدولية والاقتصاد، لكنها تحتوي كذلك على تحليلات في مجالات، كالفن والتكنولوجيا والعلاقات الاجتماعية.

 

فورين بوليسي

ما يميز «فورين بوليسي» عن غيرها من مراكز الأبحاث، ودوريات التحليل السياسي، هو الخدمات الإخبارية، حيث تجمع المنصة بين التغطية الإخبارية الدورية، والتحليل السياسي.

 

تصدر المجلة في نسخة مطبوعة، بالإضافة إلى موقعها على الإنترنت، الذي يقدم عددًا من الخدمات، مثل التحليلات والتقارير المسموعة، بالإضافة إلى اللقاءات المصورة مع الكتاب، والباحثين العاملين بالمجلة.

 

يمكن تصفح محتوى المجلة على الإنترنت وفقًا للمناطق الجغرافية المختلفة كالشرق الأوسط وإفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية. يمكن للقراء كذلك الحصول على المحتوى المدفوع للمجلة من خلال النسخة المطبوعة أو الموقع الإلكتروني.

 

نشرة هارفارد السياسية

تُصدر الجامعة الأهم في العالم، «هارفارد»، عددًا من النشرات الدورية في عدة قطاعات مختلفة، مثل الاقتصاد والأعمال، بالإضافة إلى نشرتها السياسية. تهتم النشرة بقضايا العلاقات الخارجية، وعدد من القضايا المحلية داخل الولايات المتحدة الأمريكية وتأثيرها على المجتمع الدولي.

 

يكتب في موقع الدورية على الإنترنت عددًا من الباحثين السياسيين في جامعة هارفارد، بالإضافة إلى موظفين سابقين في الخارجية والحكومة الأمريكية. تصدر النشرة ربع سنويًا، ويمكن شراء أعدادها من خلال موقعها على الإنترنت.

 

تشاثام هاوس

المعهد الملكي للشؤون الدولية، والمعروف بـ«تشاثام هاوس»، هو منظمة غير حكومية، تهتم بالسياسية الدولية وشئون العلاقات الخارجية. يضم المعهد في عضويته عددًا من أهم الخبراء والباحثين في مجالات العلاقات الدولية والسياسية الخارجية.

 

 

ما يميز المعهد هو تنظيمه لعدد من الفعاليات السنوية حول العالم؛ إذ يستضيف متحدثين في مجالات مختلفة، بالإضافة الى النشرات البحثية والدوريات التي ينشرها المعهد بشكل دائم. يمكن الاطلاع على المحتوى البحثي للمعهد على الإنترنت أو من خلال الاشتراك في خدماته المدفوعة.

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد