أطلقت شركة «آبل» أمس مؤتمرها التي أعلنت فيه عن أربعة منتجات جديدة، تتضمن ثلاثة هواتف وساعة ذكية، وهي: iPhone XS وiPhone XS Max وiPhone XR وApple Watch Series 4، مع عرض أبرز مميزاتهم وأسعارهم، وهو ما سنتناوله في هذا التقرير الذي يشير أيضًا إلى عدد ساعات العمل التي يحتاجها المواطن العربي لشراء تلك المنتجات مقارنة بنظيره الأمريكي وسط تباين ملحوظ.

1- آيفون إكس إس.. بطارية أطول عمرًا

أحد أبرز ما يميز هاتف «آبل» الجديد آيفون إكس إس هو بطاريته التي ستمكث لـ30 دقيقة أكثر من بطارية سلفه آيفون إكس، ويمتلك آيفون إكس معالجًا أسرع من ستة أنوية بشريحة A12 Bionic، ومساحة تخزين تبدأ من 64 جيجا بايت وتصل إلى 512 جيجا بايت، وهو ما يُعادل نصف مساحة تخزين (جالاكسي نوت 9) الصادر عن شركة «سامسونج» والذي تصل مساحته التخزينية لتيرابايت.

ويحمل الهاتف الجديد شاشة «أوليد» مقاومة للماء، يبلغ حجمها 5.8 بوصة، بالإضافة إلى نظام التعرف على الوجه بغلق الهاتف أو فتحه عن طريق بصمة الوجه، وهي الخصائص نفسها لسلفه آيفون إكس، ويمكن للهاتف الغطس بعمق يصل لمترين لمدة تصل لنصف ساعة، ويعمل الهاتف بنظام «آي أو إس 12»، ويحمل كاميرتين، إحداهما أمامية بجودة 7 ميجا بكسيل، والأخرى خلفية بجودة 12 ميجا بيكسيل، يمكنها التصوير الفيديو بجودة 4K، فيما لفت فيل شيلر، المدير التسويقي لـ«آبل»، إلى أن الكاميرات مزودة بمستشعرات جديدة ووحدات بيكسيل أكبر وأعمق من أجل صورة أفضل.

Embed from Getty Images

ويعمل الهاتف بنظام مزدوج الشرائح، الذي يسمح بوضع شريحيتين للاتصال في الهاتف، ويبدأ سعر هاتف آيفون إكس إس من 999 دولار أمريكي، للنسخة التي تحمل مساحة تخزينية قدرها 64 جيجابايت، ويرتفع سعره لـ1149 للنسخة التي تحمل مساحة تخزينية قدرها 256 جيجابايت، ويصل سعره لـ1349، للنسخة التي تحمل مساحة تخزينية قدرها 512 جيجابايت ويتوفر بثلاثة ألوان: الفضي، والذهبي، والرمادي الفضائي، وهو معروض للطلب المسبق بداية من الغد: الجمعة، على أن يصل للمستهلك بعد أسبوع من طلبه، في حال تم طلبه يوم الجمعة.

2- إكس إس ماكس.. أكبر شاشة وبطارية في تاريخ آبل

أكبر هاتف لآبل حتى الآن

هذا هو هاتف آيفون إكس إس ماكس، فحجم الهاتف الجديد أبرز ما يُميزه؛ إذ يحمل الهاتف شاشة أوليد يصل مقاسها إلى 6.5 بوصة، ويحمل الهاتف أيضًا أكبر بطارية هاتف ذكي لـ«آبل» حتى الآن، وتستمر لـ90 دقيقة أكثر من آيفون إكس، و60 دقيقة أكثر من آيفون إكس إس.

Embed from Getty Images

ويعد كل من حجم الشاشة الأكبر، والبطارية الأطول، الخاصيتين المميزتين لآيفون إكس إس ماكس، عن آيفون إكس إس، فالهاتفان متطابقان تقريبًا في بقية الخواص الأخرى، ولكن التميز للهاتف الأخير في الشاشة والبطارية رفع سعره بمقدار 100 دولار عن آيفون إكس إس.

يبدأ سعر آيفون إكس إس ماكس، من 1099 دولار أمريكي للنسخة التي تحمل مساحة تخزينية قدرها 64 جيجابايت، ويرتفع سعره إلى 1249 للنسخة التي تحمل مساحة التخزينية قدرها 256 جيجابايت، ويصل سعره 1449، للنسخة التي تحمل مساحة تخزينية قدرها 512 جيجابايت، ويتوفر الهاتف بثلاثة ألوان: الفضي، والذهبي، والرمادي الفضائي، وهو معروض للطلب المسبق بداية من الجمعة غدًا، على أن يصل للمستهلك بعد أسبوع، تحديدًا يوم 21 سبتمبر (أيلول) 2018.

3- آيفون إكس آر.. الهاتف «الأرخص»

أبزر ما يميز هاتف آيفون إكس آر سعره؛ إذ يُعد الهاتف هو أرخص هاتف جديد أعلنته «آبل» في مؤتمرها أمس؛ إذ يبدأ سعر الهاتف من 749 دولار أمريكي، للنسخة التي تحمل مساحة تخزينية قدرها 64 جيجابايت، ويرتفع سعره إلى 799 دولار للنسخة التي تحمل مساحة التخزينية قدرها 128 جيجابايت، ويصل سعره 899 دولار، للنسخة التي تحمل مساحة تخزينية قدرها 256 جيجابايت.

ويتميز الهاتف أيضًا بألوان مختلفة ومتنوعة، وهي: الأبيض، والأسود، والأحمر، والوردي، والأزرق، والأصفر، ويحمل شاشة إل سي دي من الحافة للحافة، بدلًا عن أوليد الأغلى؛ مما ساعد على تقليص سعره، مع أن حجم الشاشة كبير يصل إلى 6.1 بوصة، وهو حجم أكبر من آيفون إكس إس، وآيفون إكس، و(آيفون 8 بلس)، وتمتد قوة استمرار بطارية هاتف آيفون إكس آر 90 دقيقة أطول من (آيفون 8 بلس).

Embed from Getty Images

وفيما عدا الصفات سالفة الذكر، فلا يختلف آيفون إكس آر كثيرًا عن آيفون إكس إس، وآيفون إكس إس ماكس؛ إذ يعمل الهاتف بنظام (آي أو إس 12)، ويحمل كاميرتين، إحداهما أمامية بجودة 7 ميجابيكسيل، والأخرى خلفية بجودة 12 ميجا بيكسيل، يمكنها التصوير بالفيديو بجودة 4K، ويعمل بنظام التعرف على الوجه بغلق الهاتف أو فتحه عن طريق بصمة الوجه، والهاتف أيضًا مقاوم للماء، ويعمل بنظام مزدوج الشرائح، والذي يسمح بوضع شريحيتين للاتصال في الهاتف.

وتسعى «آبل» أن يكون هاتف آيفون إكس، وما يحمله من سعر ومواصفات، أن يكون واسع الانتشار؛ إذ يقول شيلر: «سيسمح لنا هاتف آيفون إكس آر بإيصال مستقبل الهاتف الذكي لعدد أكبر من الناس»، ويُعرض الهاتف للطلب المسبق بداية من 19 سبتمبر 2018 على أن يصلك بعد أسبوع.

4- ساعة آبل الذكية «واتش 4» تراقب قلبك

المنتج الرابع الذي أعلنته آبل خلال مؤتمرها أمس، هو ساعة آبل الذكية (واتش 4)، وأبرز الخصائص الوظيفية التي تميز تلك الساعة، هي الميزات الطبية والصحية التي تقدمها الساعة لمستخدميها، فهي تكشف عن معدل ضربات القلب المنخفض، وتسجل في خلفياتها نبضات القلب، حتى تتمكن من الكشف المبكر عن اضطرابات القلب إذا وجدت خللًا ما.

ليس هذا فحسب، بل تمتد مميزات الساعة لتقديم جهاز تخطيط كهربي للقلب يُسمى«EGG»، ويحمل حساسات تخطط لكهربية القلب خلال 30 ثانية، وتعطيك إشعارًا إذا تواجد خلل ما، وتحفزك الساعة على ممارسة الرياضة بتوفير مسابقات النشاط لمختلف مستخدميها.

Embed from Getty Images

ومثل الإصدار السابق، تعمل بطارية الساعة الجديدة لمدة 18 ساعة، ولكن تتميز الساعة الجديدة عن سابقتها، بشاشة أكبر بنسبة 30% تمتد من 42 إلى 44 مليمتر، ومكبر صوت أقوى بنسبة تصل لـ50%، وتحتوي الساعة على معالج ثنائي النوى، 64بايت.

ويبدأ سعر الساعة من 399 دولار أمريكي، فيما يصل سعر إصدار الساعة «LTE» الذي يحتوي على ميزة الاتصال الخلوي إلى 499 دولار أمريكي، وتُعرض الساعة للطلب المسبق بداية من الجمعة غدًا، على أن تصلك بعد أسبوع، تحديدًا يوم 21 سبتمبر 2018.

كم ساعة عمل تحتاجها لشراء منتجات «آبل» الجديدة؟

كم عدد ساعات العمل التي يحتاجها سكان مدينة معينة لشراء هاتف آيفون إكس؟ هذا سؤال حاول الإجابة عنه اتحاد المصارف السويسرية خلال مؤشره السنوي الأحدث لعام 2018 لـتكلفة المعيشة الصادر في أبريل (نيسان) الماضي، والذي اعتمد على مسح موحد لأسعار 128 سلعة وخدمة، ومكاسب 15 وظيفة في 77 مدنية في العالم، بينها أربع مدن عربية، وهي: القاهرة، والرياض، ودبي، والدوحة.

وخلص الاتحاد في النهاية إلى عدد ساعات معينة في المتوسط لسكان المدن المختلفة لشراء آيفون إكس الذي كان يبلغ سعره وقت إصدار المؤشر ألف دولار أمريكي، وهو سعر مساوي للإصدار الأدنى من آيفون إكس إس، وباستخدام المعيار نفسه يحتاج المواطن في نيويورك إلى 54.1 ساعة عمل لشراء هاتف آيفون إكس إس؛ فيما يتضاعف ذلك الرقم بالنسبة لمواطن دبي الإماراتية، حيث يحتاج المواطن لـ107.6 ساعة عمل بفارق بسيط عن مواطني العاصمة القطرية الدوحة؛ إذ يحتاج المواطن القطري لـ110.6 ساعة عمل لشراء الهاتف.

أما عن العاصمة السعودية الرياض فيحتاج مواطنوها إلى 130.2 ساعة عمل لشراء الهاتف، فيما حلّقت العاصمة المصرية القاهرة بعيدًا بأكثر من 10 أضعاف ساعات العمل بدبي، وأكثر من 20 ضعف ساعات العمل بنيويورك؛ إذ يحتاج المواطن في القاهرة لـ1106.2 ساعة عمل لشراء الهاتف.

وهذا إنفوجرافيك يُلخص عدد ساعات العمل التي يحتاجها مواطنو مدن عربية في مصر والسعودية والإمارات وقطر مقارنة بمواطني أمريكا لشراء منتجات «آبل» الجديدة، في أدنى إصدارات للثلاثة هواتف، وإصدار ساعة واتش 4 التي تحمل ميزة شريحة الاتصال، ويصل سعرها لـ500 دولار.

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!