بدأ جيمس ألتشر كلامه – وهو أحد أنجح المديرين- بأنه يضطر كثيرًا للعمل لساعات متأخرة، ولا يقضي سوى وقت قليل في ألعاب الحاسوب، لكنه عند نقطة ما أدرك بشكل حاد أنه يعيش حياة تعيسة، وقرر أن يفعل شيئًا حيال ذلك.

وفيما يلي ثماني خطوات اتبعها ألتشر للتغلب على حاله الروتين التي كان يعيشها، تلك الخطوات التي ساعدته كثيرًا على نقل نفسه من القاع والخروج من حالة الركود تلك:-

1- اكتب قائمة بالأشياء الروتينية في يومك

يقول ألتشر أنه عندما تمر بحالة كآبة عنيفة فهذا يعني أنك غارق في الروتينية لذلك عليك أن تكتب قائمة بكل شيء تقوم به في يومك بما في ذلك لحظات النميمة على الغير، وصولاً إلى استراحة شرب القهوة.

يقول ألتشر: “إن لديه خمسين من هذه الأشياء الروتينية على قائمته”.

2- غيّر شيئًا واحدًا في روتين كل يوم

الخروج من نطاق الروتين هو عملية تدريجية لا تأتي مرة واحدة. فأبدا بتغيير شيء واحد كل يوم، وأبدأ بأشياء سهلة كالاستيقاظ ساعة مبكرة لقراءة رواية أو تناول الغذاء مع زميل لم تكن تعرفه جيدًا أو الجري بعد العمل.

3- اكتب قائمة بالأشياء التي أنجزتها في نهاية اليوم


بالتأكيد ومهما كانت حالة الإحباط والركود فقد أنجزت أشياء في يومك، اكتبها لتذكر نفسك أنك لست قادرًا على العمل فقط، بل عملت بالفعل.

4- قضاء ساعة في البحث عن شيء كنت متحمسًا له

يعد هذا تمرينًا جيدًا يجعلك تدرك ماذا تريد فعلاً من الحياة.

يقول ألتشر: “إنه في خلال رحلة البحث هذه تتعلم أشياء جديدة، ومن الممكن أن تكتشف أشياء ما زلت تشعر بالحماسة تجاهها”.

5- الشبكة

كل يوم ابحث عن شخص لم تتكلم معه منذ فترة، صديق قديم أو زميل كلية، اتصل به أو ابعث له برسالة أو إيميل، أو يمكنك أن تخرج معه لتناول الغداء أو لشرب شيء ما.

6- ابتكر شيئًا ما


حاول أن تعبر عن نفسك من خلال الفن، فهذا قد يساعدك على الخروج من حالة الشعور كونك “روبوت” حياته تدور حول العمل الاعتيادي، حاول كتابة قصيدة من أربعة أسطر على الهاتف الخاص بك، أو شراء مجموعة ألوان مائية غير مكلفة، الخلاصة أن تستمتع.

 “أثبتت الأبحاث أن الكتابة الإبداعية وابتكار الفن البصري من شأنها أن تقلل من القلق وغيره من المشاعر السلبية”.

7- ابدأ بممارسة عادات صحية

يقول ألتشر بأنه يحافظ على تركيزه ورضاه عن نفسه باتباع برنامج من أربعة مستويات:

  • المستوى البدني: احصل على قسط كافٍ من النوم، ومارس التمارين الرياضية.
  • المستوى العاطفي: تفاعل فقط مع الأشخاص الذين تحبهم، ويساعدوك على الإلهام.
  • المستوى النفسي: داوم على القراءة، والتعلم، وكتابة أي أفكار جديدة تخطر لك.
  • المستوى الروحي: سواء كنت متدينًا أم لا، احصل على راحة البال من خلال شكر الأشياء الجيدة في حياتك، وتقبل الأشياء التي لا يمكنك تغييرها.

8- حدد الأشياء التي تخاف منها

“لديك دائمًا عذر يلي عذرًا لعدم كسر الروتين الخاص بك، وغالبًا ما تستند تلك الأعذار إلى مخاوف، إلا أنه لن يمكنك كسرهذا الروتين إلا إذا أصبحت تعي جيدًا هذه المخاوف”، هكذا يقول ألتشر.

اكتب قائمة بكل هذه الأعذار التي توقف حياتك وتجعلها تعيسة، وبعد ذلك فكر في هذه الأعذار وفكر في كيفية التوقف عن الشكوى، لا تتوقف فقط عند التفكير، بل قم بالفعل بعمل أشياء تحسن وضعك.

بعد تنفيذك للخطوات الثمانية السابقة يقول ألتشر إنك ستكون لديك القدرة على الخروج من حالة الروتين، والبدء في عيش الحياة بالطريقة التي تريدها فعلاً.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد