أنت على الأرجح لا تتذكر ما الذي بحثت عنه في جوجل قبل عشر دقائق مضت، ناهيك عن عشرات الأشياء التافهة التي بحثت عنها منذ أول مرة استخدمت فيها محرك البحث العملاق.

ولكن ما لم تكن تستخدم وضع التخفي في التصفح أو قمت بالعبث في إعدادات حسابك، فإن جوجل يتذكر تلك الأشياء. ليس هذا وحسب، بل إن جوجل يسجل كل عمليات البحث التي قمت بها ويقوم بتحليلها ويستخدم لتخصيص نتائج البحث التي تظهر لك، وهو ما له تأثيرات جذرية على ما تقرأه وعلى خصوصيتك أثناء التصفح.

لقد دشن عملاق البحث مؤخرًا وسيلة يمكن للمستخدمين عبرها فهم تلك العملية، ففي خاصية جرى إطلاقها في صمت في يناير الماضي، وظهرت على مدونة جوجل في نهاية هذا الأسبوع، يمكن للمستخدمين تحميل تاريخ عمليات البحث التي قاموا بها عبر جوجل، بما في ذلك الأشياء التي بحثوا عنها باستخدام الحواسيب أو الهواتف.

لكنها لا تشمل كافة عمليات البحث التي قمت بها، وإنما فقط عمليات البحث التي أجريتها بعد تسجيل الدخول في حساب جوجل الخاص بك.

تحتفظ جوجل بكل عمليات البحث في ملفات بصيغة JSON، وهي لغة برمجية ليست سهلة الفهم بالنسبة إلى المستخدم العادي. ولكن إذا قمت بتحميل الملف الخاص بتاريخ عمليات البحث التي قمت بها عبر الزر الكائن في الركن العلوي الأيمن في هذه الصفحة وفتحته على جهازك باستخدام أي محرر للنصوص، وبحثت عن المصطلح “query_text” ستجد قائمة بكل ما بحثت عنه.

فما الغرض من ذلك بالضبط؟ ما ذكره برنامج Google Takeout، وهو برنامج أطلق قبل أربع سنوات لجمع بيانات حول المستخدم ويضم هذه الخاصية، هو إتاحة طريقة أسهل للمستخدمين لنقل بياناتهم من جوجل إلى أي خدمة بحث أخرى. فعلى سبيل المثال، إذا أردت استبدال بريد جوجل بخدمة البريد الخاصة بـAOL، يمكنني استخدام الأرشيف الخاص ببريد Google Takeout لاستيراد كل رسائلي القديمة.

ولكن ثمة غرضًا معرفيًّا هامًا جدًا هنا، فبرؤيتك لنوع البيانات التي جمعتها جوجل عنك، يمكنك أيضًا أن تبدأ في فهم القرارات التي تتخذها الشركة بشأن ما تفعله ولا تراه.

إن نتائج البحث الخاصة بجوجل متغيرة: فما تراه أنت عند البحث عن “الآيس كريم” يختلف عما أراه أنا، أو ما سيراه الشخص الجالس إلى جوارك في مترو الأنفاق، بل وحتى ما قد تراه بعد ساعة من الآن. وهذا لأن خوارزمية تصنيف الصفحات لدى جوجل مصممة لإظهار النتائج التي تظن أنك ستعتبرها الأكثر ارتباطًا بما تبحث عنه، وكل ما عدا ذلك لا يظهر.

يمكنك التحكم في قدر هذه المعلومات التي يحفظها جوجل، فميزة غلق خاصية “حفظ تاريخ البحث” متاحة عبر إعدادات التاريخ الخاصة بحساب جوجل الخاص بك.

 

عرض التعليقات
تحميل المزيد