أمامك أقل من 60 يوما لتنجز ما تبقى من كتب لم تقرأها هذا العام لتشارك بقوة في تحدي موقع goodreads، ولمن لا يعرفه فهو أضخم مصنف للكتب على الإنترنت تستخدمه لتتبع ما قرأت وما تنوي قراءته بعد ذلك وتشارك به أصدقاءك على الموقع مع توصيات للكتب المفضلة.

ويأتى تحدي جودريدز على النحو التالي، تبدأ العام بحماس لتحدد عددًا من الكتب تنوي قراءتها على مدار 12 شهرًا ليرصد معك الموقع التقدم الذي أحرزته متجهًا نحو هدفك في سباق مع الأصدقاء مما يجعلك سعيدًا آخر العام عندما يقولون لك “أحسنت”.

فوجود هدف سيدفعك لتخصيص وقت إضافي للقراءة مع الاحتفاظ بنوعية ما تقرؤه بالطبع ومعرفة دوافعك للقراءة، ليظل الإحصاء بالنسبة للبعض متعة، فحتى اليوم بلغ عدد المشاركين في التحدي 661,668 مشترك، تعهدوا بقراءة 34,836,856 كتاب هذا العام، وأكمل منهم 3742 تحدياتهم ووصلوا للهدف في حين ظل الباقي عالقًا أو مستمرًا نحو تنفيذ عهده، بحاجة لبذل مزيد من الجهد واتباع بعض الخطوات.

1- عليك تتبع الكتب والموضوعات التي تريد قراءتها، فالكثير منا ينفق أمواله على الكتب ويقتطعها من طعامه، ويستمر بحثه على أمازون ومواقع لشراء الكتب وهو لا يتذكر بالضبط ما ود يومًا في قراءته، وهي الخدمة التي يقدمها لك موقع جودريدز على هاتفك لتسجل ما ترغب في قراءته بالمستقبل والكتب التي تحمست لها يومًا، لذا راجع قائمتك باستمرار واسحب من بين أرفف مكتبتك ما تود قراءته وضعه في الصف الأمامي.

2- اجعل القراءة نشاطًا طبيعيًا مثل تناول الطعام والشراب، فأمور حياتية لم تأخذ حيزًا من وقتك قبل ذلك أصبحت عادات لا إرادية لأهميتها، كذلك القراءة، وبمتوسط النسب تستطيع قراءة 3 كتب في أسبوع بمعدل ساعتين يوميًا، فاحمل معك كتابًا يوميًا أينما ذهبت واحذف من على هاتفك كل الألعاب، وابدأ بالقراءة كلما انتهيت من العمل والأكل ولا تعتبرها ترفًا أو تفاخرًا فهي ضرورة.

3- من الطبيعي أن يكون نهارك مشحونًا بالمقابلات والأعمال، فحدد نصف ساعة فور استيقاظك يوميا للقراءة وإذا واظبت على تلك العادة فستقرأ سنويًا ما بين 30- 40 كتابًا.

4- القراءة بسرعة لن تفيدك إن كنت ترغب في الاستمتاع، لكن بعض الأدوات جاءت لراحتك، فاستخدم القلم أو سبابتك وتعقب السطور، فقد أثبتت دراسة أننا نضيع بين 25 -50 % من وقت القراءة للانتقال من هامش سطر إلى سطر آخر بحثًا عنه، وإلى جانب القلم قم بتدريب الرؤية المحيطية لعينيك فتكون أكثر فاعلية لالتقاط الكلمات.

5- الشخص العادي يشاهد 35 ساعة من التليفزيون أسبوعيا، فإذا قررت ترك البرامج التليفزيونية المملة والسيئة مع مشاهدة عدد قليل من الأفلام وإنفاق وقت أقل في التنقل والتسوق يمكنك كسب أكثر من 43 ساعة في الأسبوع.

6- اسع للقراءة الإلكترونية عبر الهاتف فقد أثبتت دراسة على عادات القراء الأمريكيين أن قارئ الكتب الإلكترونية يقرأ بمتوسط 24 كتابًا في السنة مقابل 15 كتابا للقارئ الورقي.

7- يمكنك أيضًا الاستعانة بالكتب الصوتية، فاليوم للكتب الأكثر شعبية إصدارات صوتية يمكنك سماعها في السيارة أو جهاز آي بود أو هاتفك المحمول أثناء التجول.

8- تذكر هدفك دومًا من القراءة، فهي ليست للمعرفة الخام بل عش تجربة إنسانية لتساعدك في العثور على معنى لحياتك، فالقراءة كانت سبيلًا لأناس كثيرين للتحرر من القيود والجهل مثل فريدريك دوجلاس الذي حرر نفسه من العبودية وتعلم بنفسه ورسم بالكتب هويته وأنت لا عذر لديك، فلا ترغب في قراءة المزيد دون أن تضبط أولوياتك أولًا وتدرك هدفك من الاستمرار في التحدي.

9- تتبع الآن خطواتك في التحدي وقس ما تبقى لإنجاز هدفك او ابدأ في تسجيل ما قرأته حتى اليوم إذا فاتك التحدي واستعد لتحدي العام القادم بالتسجيل من هنا.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد