الكثير منا يلاحظ اهتمام العالم الكبير بمحاربة ما يسمى الإرهاب، وكثيرًا ما نتابع أحدث الإحصائيات الخاصة بحوادث الطائرات والسيارات وبعض الأوبئة التي تنتشر حول العالم.

حسنًا، قد تكون هذه أمور مهمة لبعض الحسابات السياسية والاقتصادية والثقافية الخاصة بالدول الرأسمالية الكبرى، لكن من الناحية الإنسانية فإن الجوع هو أخطر ما يهدد البشرية على كوكب الأرض في هذه الآونة وهذه المرحلة التي اهتم فيها العالم بقتال بعضه البعض وأهمل البشر ما يعانونه من جوع وفقر وعطش.

حقائق هامة

طبقًا لأحدث إصدارات برنامج الغذاء العالمي فقد تم نشر مجموعة من الحقائق عما وصل إليه الجوع خلال العام الماضي.

1- هناك حوالي 842 مليون شخص حول العلم لا ينالون الكمية الملائمة من الطعام الكافية للحفاظ على الحد الأدنى من صحتهم. معنى هذا أن شخصًا من كل ثمانية يعاني من الجوع، أي بنسبة 12,5% تقريبًا.

2- الغالبية العظمى من أولئك الذين يعانون من الجوع موجودون في مناطق جنوب آسيا، يليها مناطق جنوب الصحراء الإفريقية الكبرى، ثم مناطق شرق آسيا.

3- في الدول النامية يتسبب الجوع في وفاة 45% من إجمالي عدد الأطفال الذين يموتون سنويًّا في سن تحت الخمس سنوات.

4- في دول العالم النامي يعاني ربع الأطفال من تأخر في النمو الجسدي والعقلي نتيجة نقص الغذاء.

5- المبلغ الذي يحتاجه الطفل للحصول على كامل ما يحتاجه من فيتامينات وتغذية يبلغ ربع دولار يوميًّا فقط.

6- بحلول عام 2050م، سيتسبب التغير في المناخ في إضافة حوالي 24 مليون طفل إلى قائمة الجوع؛ نتيجة تأثر المحاصيل الزراعية، ونصف هؤلاء سيكونون من منطقة جنوب الصحراء الإفريقية الكبرى وحدها.

7- ما نسبته 13,5% من إجمالي سكان الدول النامية يعانون من الجوع.

8- القارة الآسيوية بمفردها تحتوي على ثلثي عدد الجوعى في العالم.

9- في منطقة جنوب الصحراء الإفريقية الكبرى يعاني ربع السكان من الجوع.

10- في الدول النامية يوجد حوالي 100 مليون طفل يعانون من نقص الوزن نتيجة الجوع.

11- عدد حالات الوفاة نتيجة الجوع أكبر من عدد حالات الوفاة نتيجة أمراض الإيدز والملاريا والسل مجتمعة كل عام.

12- حوالي 60% ممن يعانون الجوع هم من النساء.

13- المذهل في الأمر أن حوالي ثلث الغذاء الذي ينتجه العالم لا يتم استهلاكه، بل يتم التخلص منه كفوائض خصوصًا في الدول المتقدمة.


الدول الأكثر جوعًا في العالم

معامل الجوع العالمي هو مقياس تم تصميمه لمقارنة نسب الجوع حول العالم لكل دولة من الدول. يقوم هذا المعامل بتسليط الضوء على مدى الفشل والنجاح في تخفيض نسب أعداد الجوعى، كما يأخذ في الحسبان عددًا من العوامل منها نسب نقص الغذاء، والأطفال الذين يعانون من نقص في الوزن، ونسب الوفيات بين الأطفال.

من هنا فإن هذا المعامل يتم حسابه عبر أخذ المتوسط الحسابي لثلاث نسب مئوية، هي: نسبة السكان الذين يعانون من الجوع، ونسبة الأطفال تحت سن الخامسة الذين يعانون من نقص الوزن، ونسبة الوفيات بين الأطفال تحت سن الخامسة.

وبالتالي فإن معامل جوع يساوي صفر يعني عدم وجود أي جوع بهذه الدولة، بينما كلما اقترب معامل الجوع من المائة كلما أصبحت حالة هذه الدولة خطيرة.

1- بوروندي

يبلغ معامل الجوع لها 35,6%.

2- إريتريا

يبلغ معامل الجوع لها 33,8%.

3- تيمور الشرقية

يبلغ معامل الجوع لها 29,8%.

4- جزر القمر

يبلغ معامل الجوع لها 29,5%.

5- السودان وجنوب السودان

يبلغ معامل الجوع لها 26%.

6- تشاد

يبلغ معامل الجوع لها 24,9%.

7- إثيوبيا

يبلغ معامل الجوع لها 24,4%.

8- اليمن

يبلغ معامل الجوع لها 23,4%.

9- زامبيا

يبلغ معامل الجوع لها 23,2%.

10- هاييتي

يبلغ معامل الجوع لها 23%.

عربيًّا

1- جزر القمر

في المركز الرابع عالميًّا بمعامل جوع يبلغ 29,5%.

2- السودان وجنوب السودان

في المركز الخامس عالميًّا بمعامل جوع يبلغ 26%.

3- اليمن

في المركز الثامن عالميًّا بمعامل جوع يبلغ 23,4%.

4- جيبوتي

في المركز الثامن عشر عالميًّا بمعامل جوع يبلغ 19,5%.

5- العراق

في المركز الخمسين عالميًّا بمعامل جوع يبلغ 12,7%.

6- موريتانيا

في المركز 52 عالميًّا بمعامل جوع يبلغ 11,9%.

7- سوريا

في المركز 69 عالميًّا بمعامل جوع يبلغ 5,6%.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد