البدء بشركة ناشئة أصبح أمرًا صعبًا هذه الأيام؛ خاصة مع وجود منافسة شرسة في عدة قطاعات، ووجود شركات كبيرة من الصعب تجاوزها؛ للحصول على حصة من السوق. عدم وجود رأس مال متوافر لدى رواد الأعمال كذلك، يجعل من الصعب بناء نماذج أولية لخدمات أو منتجات، والبدء في تسويقها للعملاء المحتملين.

ماذا إذن عن أفكار للمشاريع التي لا تحتاج إلى رأس مال كبير، ويمكن العمل عليها دون الحاجة إلى خبرة طويلة، أو بناء نماذج أولية معقدة؛ لعرضها على مستثمرين.

البيع كطرف ثالث

مصطلح البيع كطرف ثالث، يطلق على الأشخاص الذين يقومون بشراء منتجات، من موزعين، وإعادة بيعها للعملاء، بعد الحصول على هامش ربح. الرؤية التقليدية لهذا النوع من الأعمال تتضمن تجهيز مكان للبيع، وشراء المنتجات من الموزعين، وشحنها لمحل البيع، وبالطبع كل ما يرتبط بذلك من مستحقات، مثل مصاريف الإيجار والموظفين. مع وجود الإنترنت يمكنك البدء في هذه العملية، دون الحاجة لكل هذا الجهد، من خلال رأس مال صغير للغاية، يمكنك شراء المنتجات من الموزعين، من خلال منصة «علي بابا»، جهاز حاسوب واتصال بالإنترنت سيتيح لك إنهاء عمليات الشراء من أي مكان في العالم، ومن ثم إعادة بيع المنتجات على موقع «آمازن» أو «آي باي» لأي عميل في أي مكان في العالم كذلك، كل هذا وأنت في بيتك.

التدريس من خلال الإنترنت

هذا النوع من الأعمال مناسب للمدرسين أو الأشخاص الذين لديهم قدرة على شرح مادة دراسية معينة؛ هناك العديد من المنصات الآن التي تتيح لك تصميم، وإنتاج مادة علمية، ومن ثم عرضها على المنصة؛ مقابل الحصول على مبلغ من المال مباشرة من الطلاب. بعض هذه المنصات تحصل على هامش ربح؛ نظير نشر المادة العلمية لديها، يمكنك كذلك ـ من خلال منصات أخرى ـ التدريس لطلاب بشكل شخصي، ومباشر، من خلال محادثات الإنترنت.

تأجير غرفة في منزلك

إذا كنت تعيش في مدينة سياحية، أو مكان جاذب للسياح، فهذه الفكرة مناسبة تمامًا لك، تعتمد الفكرة علي تأجير جزء من المنزل للزوار من خلال موقع Airbnb, يتيح لك الموقع تأجيز جزء من منزلك لمدة معينة؛ مقابل الحصول على مبلغ من المال، كما هو الحال عند الإقامة في أحد الفنادق، يحصل الموقع علي نسبة؛ نظير عرض منزلك للإيجار أمام زوار الموقع، يمكنك كذلك التواصل مع من تعرف؛ لتقوم بإدارة عملية تأجير غرف في منازلهم؛ مقابل الحصول على مبلغ من المال.

الكتابة كمستقل

الكتابة لا تحتاج إلى التنقل أو العمل في أماكن معينة؛ كل ما تحتاج إليه هو اتصال بالإنترنت، بالإضافة الي القدرة على صياغة محتوى معين، بشكل جذاب، تختلف أنواع الكتابة، من كتابة التقارير، والمقالات الصحفية، مرورًا بكتابة المحتوى التسويقي، ووصولًا إلى كتابة القصص، بغض النظر عن طبيعة المحتوى، يمكنك تسويق نفسك من خلال الإنترنت، والحصول على مشاريع من عملاء من أي مكان في العالم.

تقديم الخدمات الشخصية

الخدمات الشخصية تعني باختيار القيام بأي شيء يحتاج العميل القيام به، طالما أنه قانوني بالطبع، يمكنك التفكير في الأشخاص الذين لا يمتلكون الوقت للتخطيط لإجازاتهم القادمة، أو توصيل أبنائهم للمدرسة، أو تنظيف المنزل، والانتهاء من الأعمال الروتينية، يمكنك من خلال تنظيم عمل بعض الأشخاص من مساعدة الكثير من العملاء على الانتهاء من أعمالهم التي لا تحتاج إلى تدخلهم المباشر، والحصول على أجر مقابل ذلك.

التسويق على شبكات التواصل الإجتماعي

لا توجد شركة، سواء كانت صغيرة، أو كبيرة، هذه الأيام، لا تحتاج إلى منصات التواصل الاجتماعي، مثل «الفيس بوك» و«تويتر» من أجل التسويق لمنتجاتها أو خدماتها، الخبر الجيد أنه من خلال عدد من الكورسات المتاحة على الإنترنت يمكنك تعلم كيفية مساعدة هذه الشركات على تسويق منتجاتها، من خلال منصات الشبكات التواصل الاجتماعي، ومساعدتها كذلك على إنتاج المحتوى؛ لنشره على هذه الشبكات.

خدمات المحاسبة

واحدة من العقبات التي تواجه رواد الأعمال، وأصحاب الأعمال الصغيرة، في كل مكان في العالم، هي متابعة أعمال المحاسبة اليومية. لحسن الحظ لا تستطيع هذه الشركات الدفع لمكاتب المحاسبة؛ من أجل الحصول على خدماتها، ولذا يكون البديل المناسب هم المستقلون القادرون على القيام بنفس المهام، لكن مقابل مبالغ أقل بكثير من مكاتب المحاسبة الكبيرة، تحتاج الشركات الصغيرة كذلك إلى محاسبين مستقلين لديهم مرونة في أوقات العمل، ويمكنهم الذهاب إلى مقر الشركة مرة أو مرتين شهريًا؛ لمتابعة سير الأعمال.

عرض التعليقات
s