في الثاني من نوفمبر (تشرين الثاني ) 2018، وتزامنًا مع اليوم العالمي لإنهاء إفلات مرتكبي الجرائم ضد الصحافيين من العقاب، أصدرت «لجنة حماية الصحافيين» مؤشر الإفلات من العقاب لعام 2018، الذي يصنف الدول التي لديها أسوأ السجلات لمقاضاة قتلة الصحفيين، وضم المؤشر 14 دولة في العالم تصدرهم ثلاث دول عربية، حصلوا سلفًا على مراكز متدنية في المؤشر العالمي لحرية الصحافة لعام 2018.

منهجية المؤشر ومعاييره

فحصت «لجنة حماية الصحفيين» جرائم قتل الصحفيين التي وقعت خلال العقد الماضي، في الفترة من أول سبتمبر (أيلول) 2008، حتى 31 أغسطس (آب) 2018، وخلال تلك الفترة وثقت اللجنة مقتل ما لا يقل عن 324 صحافيًا في العالم، وأن 85% من الجنُاة في قتل هؤلاء الصحافيين لم يتعرضوا لأي إدانة، وقد وقعت 82% من هذه الحالات في 14 دولة أدرجتها اللجنة في مؤشر الإفلات من العقاب هذا العام.

ويعتمد المؤشر على حساب عدد جرائم قتل الصحافيين بالنسبة لعدد السكان في كل بلد محل الدراسة، وتدخل الدولة في المؤشر إذا بلغ عدد  قضايا قتل الصحافيين التي «لم تُحل» خمس حالات أو أكثر، وتُعرف اللجنة حالات القتل التي أدرجتها في المؤشر على أنها: «القتل المتعمد ضد الصحافي لأسباب مرتبطة بعمله، ولا يشمل هذا المؤشر حالات الصحافيين الذين قُتلوا في القتال أو الحروب أو أثناء أدائهم مهام خطيرة».

Embed from Getty Images

ويركز المؤشر على حساب القضايا التي وقع فيها إفلات «تام» من العقاب، حتى ولو جرى التعرف إلى المشتبه بهم ووضعهم في الحجز دون إدانتهم، ولا تتضمن الإفلات «الجزئي» من العقاب، الذي أُدين خلالها جزء من المتورطين في جريمة القتل، وليس جميعهم.

ولقياس مدى إرادة السياسية للإفلات من العقاب في الدول محل الدراسة، أشارت اللجنة إلى الدول التي شاركت في آلية مساءلة الإفلات من العقاب التابعة لـ«اليونسكو»، تلك الآلية التي تطلب سنويًا معلومات حول وضع التحقيقات في قضايا الصحافيين المقتولين.

مؤشر الإفلات من العقاب 2017.. ما هو ترتيب بلدك في الفساد القضائي؟

أكثر 14 دولة في حالات الإفلات من العقاب بالعالم

تضمن المؤشر لهذا العام 14 دولة ظهرت عدة مرات منذ بدأ اللجنة عملها منذ عام 2008، نصف هذه الدول ظهرت في المؤشر كل سنة بظهورها 11 مرة، وهي: الصومال ، والعراق، والفلبين، والمكسيك وباكستان، وروسيا، والهند.

وقد سيطرت قارة آسيا على المؤشر؛ بوجود تسع دول آسيوية، بالإضافة إلى بلدين من قارة أفريقيا، وهما: جنوب السودان ونيجيريا، بالإضافة إلى دولتين من قارة أمريكا اللاتينية، هما: كولومبيا، والبرازيل، ودولة وحيدة من أمريكا الشمالية، هي: المكسيك.

وتصدر المؤشر ثلاث دول عربية، وهي بالترتيب: الصومال، وسوريا، والعراق، وهذا جدول يُظهر ترتيب الدول التي تضمنها المؤشر، مُضاف إليه، حالات قتل الصحافيين التي لم تُحل بإدانة كاملة للجناة، والتعداد السكاني، والتغير الذي طرأ على الدولة في مؤشر هذا العام، وعدد سنوات ظهور الدولة في المؤشر خلال 11 سنة منذ بدء عمل اللجنة، واستجابة الدولة لإجراءات «اليونسكو» بشأن توفير معلومات حول وضع التحقيقات في قضايا الصحافيين المقتولين:

منها 3 شعوب عربية.. أكثر 10 شعوب كسلًا في العالم

وضع الدول العربية الثلاث في مؤشر حرية الصحافة 2018

لم يكن غريبًا أن تتصدر دول: الصومال، وسوريا، والعراق، مؤشر إفلات قتلة الصحافيين من العقاب، إذ تُظهر سجلات تلك الدولة وضعًا سيئًا للصحافيين، فقد سبق أن حصلت الدول سالفة الذكر على مراكز متدنية في المؤشر العالمي لحرية الصحافة لعام 2018، الصادر عن منظمة «مراسلون بلا حدود»، الذي يتضمن تصنيف 180 دولة في العالم، بينهم 22 دولة عربية.

واعتمد التصنيف على سبعة معايير أساسية وهي:

1- تعددية الإعلام، وتنوعه ومدى تمثيله للمجتمع.

2- استقلالية الإعلام، ومدى ابتعاده عن التأثير، سواء كان مصدر التأثير الحكومة أو المال وخلافه.

3- بيئة العمل الإعلامي، والرقابة الذاتية.

4- الإطار القانوني للأنشطة الإعلامية والمعلوماتية.

5- قياس الشفافية في المؤسسات، والإجراءات التي تؤثر على إنتاج الأخبار والمعلومات.

6- جودة البنية التحتية التي تدعم إنتاج الأخبار والمعلومات.

7- الانتهاكات والعنف ضد الصحافيين.

Embed from Getty Images

ليُحسب كل معيار ما بين صفر إلى 100، إذ يكون الأفضل في حرية الصحافة هو الصفر، والأسوأ هو 100. وقسّمت مُنظمة مراسلون بلا حدود هذه المعايير إلى 87 سؤالًا على هيئة استبيان مُترجم إلى 20 لغة. موجَّه إلى مُحترفي الإعلام والقانونيين والاجتماعيين للإجابة عنه. واعتمدت نتائج التصنيف على إجابات الخبراء، بالإضافة إلى المعلومات المتوافرة عن التجاوزات والعنف ضد الصحافيين، أثناء فترة جمع المعلومات.

وقد جاءت الدول الثلاث في قائمة أدنى 21 دولة في المؤشر؛ فلم يرتفع ترتيب أي دولة منهم عن مركز 160 عالميًا، إذ حلّت سوريا (177 عالميًا) في المركز الأخير عربيًا، بحصولها على 79.22 نقطة، فيما جاء الصومال (168 عالميًا) في مركز 18 عربيًا، بحصوله على 63.04 نقطة، أما العراق (160 عالميًا) فقد جاءت في مركز 13 عربيًا بحصولها على 56.56 نقطة.

جزر القمر تتصدر العرب كالعادة! تعرّف إلى ترتيب بلدك في مؤشر حرية الصحافة 2018

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد