2,387

العديد من أجهزة الحواسيب المحمولة الحديثة لديها ما يكفي من طاقة البطارية لتستمر في العمل طوال اليوم، ولكن إذا قمت باختيار قراءة هذا التقرير، فهذا يعني بشكل واضح أن حاسوبك الخاص بك لا يدوم طويلًا بما فيه الكفاية بالنسبة لك.

كثير منا مر بمثل هذا الموقف، تكون في اجتماع، أو على الطريق، أو في أحد الفصول الدراسية، وتجد أن حاسوبك الخاص بك قد نفدت بطاريته. المشكلة الأكبر، إذا ما كنت قد نسيت الشاحن الخاص به، أو أنك في مكان لا يمكنك الوصول إلى مصدر للتيار الكهربي.

لكل بطارية عمر افتراضي يعتمد على عدد مرات الشحن، وبطاريات الليثيوم المستخدمة في أجهزة المحمول ليست استثناءً، وبالتالي فكلما شحنت «اللابتوب» أكثر فإن هذا يعني اقترابك أكثر من نهاية بطاريتك، وحاجتك لاحقًا إلى الاستبدال بها.

هذه النصائح التي سنذكرها هي مهمة بالنسبة لكلتا الحالتين: إما أنك تملك طاقة قليلة في حاسوبك المحمول، وتحتاج إلى أن تمنحك أطول وقت ممكن لإتمام عملك قبل أن يغلق اللابتوب نفسه. أو هي مهمة لتقليل عدد مرات شحن البطارية بشكل عام، وبالتالي عدم فقدان البطارية لسعتها التخزينية واستمرارية عملها بكفاءة كاملة، في هذه الحالة لن تضطر لشراء بطارية جديدة بعد عدة أشهر.

هناك بعض التداخل بين الاستراتيجيات القصيرة والطويلة الأجل التي سنذكرها في هذا التقرير، ولكن حتى عندما تكون الإجراءات هي نفسها، فإن الأسباب الكامنة وراءها قد تكون مختلفة. سنبدأ ببعض الاستراتيجيات قصيرة الأمد.

تفعيل حامي البطارية.. اضبط الإعدادات

كونها مصممة مع مثل هذه الأنواع من الظروف عندما تحتاج إلى أطول فترة زمنية للكمية المتبقية من الطاقة، فإن معظم أنظمة حماية البطارية أو Eco modes، سوف تقوم بتشغيل عدد من التغييرات التلقائية لإطالة عمر البطارية. يتعلق هذا النظام بملف شخصي تم حفظه في ضبط إعدادات الكمبيوتر المحمول، وهو المخصص للتحول إلى حالات الطاقة المنخفضة لمساعدتك على تقليل استهلاك البطارية.

(تفعيل حامي البطارية في ويندوز)

بمجرد تشغيل هذا الملف أو الإعداد لتوفير البطارية، سيظل هناك الكثير من الخطوات التي يجب اتخاذها لكسب كفاءة أفضل. ويتم ذلك عن طريق إيقاف الأجهزة غير الضرورية، وضبط الإعدادات للحد من استهلاك الطاقة، وإيقاف التطبيقات والعمليات غير المرغوب فيها، وضبط الأنشطة الخاصة بك لاستخدام طاقة أقل.

إيقاف الأجهزة غير الضرورية.. اترك ما تريده فقط

أسهل طريقة للحد من استهلاك الطاقة هو ببساطة إيقاف الأشياء. كل مكون في جهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بك يحتاج إلى طاقة من أجل العمل، ولكن هذا لا يعني أنك بحاجة إلى تشغيل كل هذه المكونات طوال الوقت. ابدأ بقطع أي أجهزة طرفية غير ضرورية (مثل الفأرة أو «usb» أو محرك أقراص خارجي)، كذلك قم بإيقاف أكبر أدوات استهلاك الطاقة، مثل «الواي فاي» أو «البلوتوث» أو معالج الرسومات أو محركات الأقراص الضوئية غير المستخدمة.

لكن هنا يوجد تحذير، قبل تعطيل أي مكون أو جهاز، تأكد من أن الجهاز غير مستخدم، وأنه ليس ضروريًا لمواصلة تشغيل الكمبيوتر المحمول. على سبيل المثال، أنت لا تريد تعطيل القرص الصلب الذي يضم نظام التشغيل، أو المعالج. فقط قم بتعطيل هذه الأجهزة غير المفيدة في ذلك الوقت.

لتعطيل الأجهزة غير المستخدمة على نظام «ويندوز»، افتح لوحة التحكم «Control Panel» وابحث عن إدارة الأجهزة «Device Manager». هناك يتم تجميع المكونات الفردية حسب الفئة. على سبيل المثال، غالبًا ما تتضمن محولات الشبكة كلا من محول «الواي فاي والإيثرنت» وغيرها.

أهم المرشحان لإدخار الطاقة هي بطاقة الرسومات «graphics card» الموجودة تحت فئة محولات العرض «Display Adapters»، ومحرك الأقراص الضوئية الموجود تحت محركات الأقراص «DVD/CD-ROM Drives»، ومحولات إيثرنت وواي فاي الموجودة تحت محولات الشبكة «Network Adapters». ابحث عن الجهاز الذي تريد إيقاف تشغيله ضمن الفئة ذات الصلة. انقر بزر الماوس الأيمن على اسم الجهاز وحدد خيار «تعطيل (Disable)» من القائمة المنسدلة.

ضبط الإعدادات.. الشاشة غير الساطعة

في حين أنك ستحتاج إلى استخدام الشاشة ولوحة المفاتيح بالطبع، لكن يمكنك ضبط الإعدادات لكل منهما للحد من استهلاك الطاقة. أحد الأمور التي غالبًا ما نغفل عنها وتستنزف الطاقة هي إضاءة لوحة المفاتيح الخلفية. إلا إذا كنت تجلس في الظلام وتحتاج إلى الإضاءة الخلفية حتى تظهر لك المفاتيح، فإنه عليك إيقاف الإضاءة الخلفية تمامًا.

الشيء التالي الذي يستنزف الكثير من الطاقة هو الشاشة. أنت بالطبع تحتاج إلى تشغيلها لاستخدام الكمبيوتر المحمول، لكن ليس عليك تشغيلها في أقصى درجة سطوع لها. غالبية الأجهزة المحمولة تحتوي على مفاتيح مباشرة يمكن من خلالها زيادة وخفض سطوع الشاشة.

بالإضافة إلى ذلك، فإذا كنت تقوم فقط بكتابة مستند، فأنت لا تحتاج إلى كل التفاصيل التي تقدمها لك شاشة (1080p) ذات الجودة العالية. خفض دقة الشاشة إلى الدقة أساسية التي تصل إلى (1366*768) أو أقل، يقلل من كمية الطاقة المستخدمة في معالجة الرسومات دون التأثير سلبًا على قدرتك على العمل.

(ضبط سطوع الشاشة)

وأخيرًا، إيقاف تشغيل أو خفض الصوت. إذا كنت بحاجة إلى السماعات، فيمكنك خفضها إلى أقل درجة ممكنة، كما يمكنك النظر في التحول من مكبرات الصوت الكبيرة الخاصة بالكمبيوتر لمجموعة من سماعات الأذن الصغيرة. وإذا لم تكن تستخدم الصوت من الأساس، فربما من الأفضل إيقاف تشغيل الصوت تمامًا.

اغلق التطبيقات.. لا داعي للزحام

ليس «الهاردوير» والمكونات الصلبة هي ما يسرق طاقة البطارية. التطبيقات المتعددة والعمليات التي تعمل على نظام التشغيل الخاص بك سوف تستهلك البطارية بصورة أكبر مما تعتقد. كما هو الحال مع الأجهزة والمكونات التي ذكرناها سابقًا، ابدأ بإيقاف أي شيء لا يتم استخدامه.

في نظام ويندوز، ابدأ بإلقاء نظرة في «علبة النظام (system tray)»، مجموعة الرموز في الزاوية اليمنى السفلى من سطح المكتب، بجانب الساعة. في الطرف الأيسر من علبة النظام، اضغط على السهم الصغير لعرض الرموز المخفية. هنا سيظهر لك كافة البرامج التي تعمل.

افتح إدارة المهام «Task Manager» بالضغط على Ctrl+Shift+Esc أو Ctrl+Alt+Del، واختار إدارة المهام «Task Manager» من القائمة. انظر إلى التطبيقات المفتوحة، قد تجد أن برنامج أو اثنين لم يزالا يعملان؛ ببساطة لأنك نسيت إغلاق النوافذ الخاصة بها.

(ما هي علبة النظام)

بعد ذلك، انتقل إلى علامة التبويب «العمليات (Processes)». يوضح هذا الإجراء العمليات التي يتم تشغيلها حاليًا على جهازك. في حين أن هناك حاجة إلى بعضها، فإن تلك المرتبطة بمشغلي الموسيقى والفيديو أو خدمات التخزين السحابية، مثل «دروبوكس» أو محرك «جوجل»، يمكنك تعطيلها دون التسبب في أي مشاكل.

كن بسيطًا.. استعمل ما تحتاجه فقط

يمكنك أيضًا تمديد عمر البطارية من خلال تبسيط الأنشطة الخاصة بك. المهام المتعددة هو أمر لطيف عندما يكون لديك الطاقة الكاملة، ولكن تشغيل عدة برامج في وقت واحد يضع حمولة أكبر على المعالج، ويستهلك المزيد من الطاقة. اضبط استخدام الكمبيوتر الخاص بك عن طريق التمسك باستخدام تطبيق واحد في الوقت الواحد، وتجنب البرامج كثيفة الموارد.

ابدأ بمهمة واحدة، فإذا كنت بحاجة إلى كتابة مستند، فأغلق أية برامج إضافية. ستحصل على عمر أطول للبطارية من خلال عدم تشغيل «Spotify» في الخلفية. إذا كنت بحاجة لسماع بعض الأغاني، يمكنك التحول من البرامج المعتمدة على التشغيل عبر الإنترنت، مثل «أنغامي» أو «ساوند كلاود» إلى الأغاني المخزنة على القرص الصلب بالفعل؛ لأن مثل هذه البرامج تحتاج طاقة أكبر؛ لأنها تعمل عبر الواي فاي.

قد تستفيد أيضًا من التحول إلى أدوات أبسط لنفس المهام، مثل الكتابة في محرر النص الأساسي «basic text editor» بدلًا عن استخدام «مايكروسوفت وورد». قد يكون هناك عدد أقل من الميزات بالفعل، ولكن يمكنك أن تكتب كل ما تريد دون استهلاك المزيد من الطاقة، ثم نقله إلى ملف وورد والقيام بالتعديلات الإضافية سريعًا.

بعض التطبيقات التي تريد تجنبها تمامًا تتمثل في أدوات تحرير الصور والفيديو، والتي تضع حمولة كبيرة على المعالج وبطاقة الرسومات، وهي تستهلك طاقة بشكل خارق.

هذا بالنسبة للاستراتيجيات قصيرة الأمد، لكن ماذا عن بعض الاستراتيجيات طويلة الأمد لإطالة عمر البطارية على المدى البعيد.

رعاية البطارية وتغذيتها.. حافظ على مصدر الطاقة

أول شيء من أجل إطالة عمر البطارية يبدأ مع رعاية البطارية نفسها. إذا كان اللابتوب يحتوي على بطارية قابلة للإزالة، فيجب الحرص على عدم إلحاق الضرر بأجزاء البطارية التي تربط الكمبيوتر المحمول بالبطارية. إذا كانت هذه الأجزاء قذرة أو تالفة، فإنها يمكن أن تقلل وتعطل تدفق الطاقة. يمكنك تنظيف هذه الأجزاء باستخدام القطن والكحول، ولكن الأجزاء التالفة ستحتاج إلى إصلاح من مختص.

قد تكون قد سمعت نصائح قديمة حول شحن البطارية إلى 80% فقط، وعدم تركها على الشاحن طوال الوقت، ولكن معظم هذه النصائح قديمة، وتنطبق على بطاريات «هيدريد النيكل» المعدنية القديمة، ولكن ليس بطاريات «الليثيوم أيون» المستخدمة اليوم. في حين أن بطاريات الكمبيوتر المحمول الحديثة لا تتطلب منك نظامًا معينًا حول كيفية ومتى تشحن البطارية.

(نصائح من أجل رعاية البطارية)

وأخيرًا، عليك أن تبقي الجو باردًا؛ فالحرارة العالية تقصر عمر البطارية، لذلك عليك اتخاذ خطوات لتوفير تدفق الهواء الأمثل وعملية التبريد. أكبر المشاكل تأتي من عرقلة مادية أمام منافذ التهوية. تراكم الغبار أحد هذه المشاكل، وبالتالي تحتاج إلى تنظيف فتحات الكمبيوتر المحمول والمروحة. عليك التأكد من أنك لا تضع اللابتوب على بطانية أو وسادة؛ لأن الانحناءات بها يمكن أن تعوق كلًا من مروحة التهوية وتزيد من حرارة الجهاز عمومًا. إذا أردت استخدام اللابتوب على السرير، فعليك اختيار حامل صلب.

المتابعة من أجل الكفاءة.. الصيانة الدائمة

الخطوة التالية هي الحفاظ على ضبط الكمبيوتر المحمول لاستخدام أكثر كفاءة للطاقة. هناك عدد قليل من مهام الصيانة البسيطة والترقيات التي تساعد ليس فقط البطارية على البقاء لفترة أطول، لكنها سوف تؤدي أيضًا إلى تسريع النظام كله.

للمبتدئين، قم بانتظام بترتيب القرص الصلب الخاص بك لجعل عملية استرجاع البيانات أكثر كفاءة. محرك الأقراص النشط يستخدم المزيد من الطاقة، وتجزئة التخزين على القرص الصلب الخاص بك يقلل من مقدار الوقت الذي يحتاجه محرك الأقراص للوصول إلى البيانات. فمع مرور الوقت، ومع إضافة وإزالة الملفات من النظام الخاص بك، يتم تسجيل البيانات عشوائيًا إلى القرص الصلب، في أماكن متناثرة في أجزاء مختلفة من محرك الأقراص. هذه البيانات غير المنضبطة (أو المجزأة)، تتطلب وقتًا إضافيًا وطاقة أعلى للوصول إليها في سياق الاستخدام المنتظم. إلغاء تجزئة محرك الأقراص الخاص بك هو ما يعادل تنظيم الخزائن الخاصة بك؛ مما يجعل كل شيء أكثر ترتيبًا وأسهل في العثور عليه.

يحتوي ويندوز على أداة تلقائية تقوم بإلغاء تجزئة محرك الأقراص الخاص بك عبر جدول زمني منتظم، ولكن يجب أن تتحقق من أن هذه الأداة مفعلة بشكل صحيح. في ويندوز 10، ابحث عن «إلغاء التجزئة وتحسين محرك الأقراص» أو «Defragment and Optimize Drive» للعثور عليها.

(كيف تقوم بإلغاء التجزئة)

سوف يكون عليك إزالة الفوضى في محرك الأقراص الخاص بك أيضًا لجعله أكثر كفاءة. ستحتاج إلى تنظيف القرص الصلب من الملفات الزائدة وإزالة البرامج غير المرغوب فيها بانتظام. يجب أن تشمل عملية التنظيف أيضا تنظيف ذاكرة التخزين المؤقتة الخاصة بمتصفح الويب الخاص بك، وحذف كافة الملفات القديمة من مجلد التنزيلات.

ترقية المكونات.. القرص الصلب والذاكرة العشوائية

خيار آخر يمكن أن يكون متاحًا، وهو التخلص من القرص الصلب تمامًا، والاستبدال به قرصًا من نوعية (SSD). هذه الذاكرة تستخدم التخزين الفلاشي أو الضوئي للبيانات، بدلًا عن القرص الصلب الاعتيادي الذي يعمل عبر الغزل، لذلك لا توجد أجزاء متحركة؛ وهذا يجعلها تلقائيًا أكثر كفاءة في استخدام الطاقة.

وأخيرًا، إضافة المزيد من ذاكرة الوصول العشوائي إلى النظام الخاص بك سيكون أمرًا رائعًا. ذاكرة الوصول العشوائي تخزن البيانات على المدى القصير في وحدات التخزين مثل (SSD). كلما زادت البيانات التي يمكن وضعها في ذاكرة الوصول العشوائي، كلما كان النظام أقل اعتمادًا على سحب هذه البيانات من القرص الصلب. مرة أخرى، تقليل نشاط القرص الصلب يقلل من استهلاك الطاقة، ولكن ترقيته إلى (SSD)، وإضافة المزيد من ذاكرة الوصول العشوائي لهما فوائد أكبر.

بطارية احتياطية.. الخيار الأسهل

أسهل طريقة للتأكد من أن لديك دائمًا ما يكفي من طاقة البطارية، هو جلب واحدة إضافية، إما بطارية احتياطية أو بطارية خارجية. بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر المحمولة التي تحتوي على بطارية قابلة للإزالة، فإن أبسط خيار هو بطارية ثانية. ويمكن إما أن يتم طلبها مباشرة من الشركة المصنعة، أو يتم شراؤها من شركة تابعة لجهة خارجية، وعادة ما تكون بسعر أقل من 100 دولار. ببساطة مبادلة البطارية القديمة بأخرى جديدة مرة واحدة بين الحين والآخر في عملية الشحن، سيحسن كثيرًا من استهلاك الطاقة، ويقلل من سرعة تدهور البطاريتين معًا.