من المتوقع أنك سمعت الكثير عن فيتامين “E” وخصائصه وآثاره الصحية الإيجابية على جسم الإنسان، وأنه يعتبر أحد مضادات الأكسدة القوية، وقد أثبت أنه يُستخدم على نطاق واسع في الطب، وأنه يضاف أيضًا لأنواع مختلفة من مستحضرات التجميل، ولقد ذكر موقع  “أمريكاكي” بعض الفوائد القيمة لفيتامين “E” لجسم الإنسان، لذلك دعونا نلقي نظرة فاحصة على تلك الفوائد:

1)  الجلد

بغض النظر عن كون فيتامين “E” عنصر في العديد من منتجات العناية بالبشرة، إلا أنه يمكن استخدامه في حالته النقية الاصطناعية لترطيب البشرة، ويمكن استخدامه كزيت للبشرة، فتأثيره العام على الجلد هو الترطيب، وتحسين ملمس الجلد وحتى أيضًا الإقلال من ظهور التجاعيد.

2)  الحماية من الأشعة فوق البنفسجية

الشيء الأكثر خطورة للتعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة هو التعرض للأشعة فوق البنفسجية والتي تؤثر سلبًا على الجلد ويمكنها أن تكون سببًا في الإصابة بمرض سرطان الجلد، ويُعد فيتامين “E” بمثابة واقٍ فعال من الأشعة فوق البنفسجية، لذلك عليك بترطيب بشرتك بزيت فتامين “E” قبل التعرض لأشعة الشمس في منتصف النهار كواقٍ من الأشعة فوق البنفسجية، وفي نفس الوقت عليك بحمايتك من الداخل عن طريق تناول فيتامين “E” من خلال المنتجات الغنية به والمكملات الغذائية.

3)  الشعر

لقد أصبح فيتامين “E” من العناصر الأكثر شيوعًا المضافة للشامبو والبلسم  وأقنعة الشعر.. لماذا؟

تتمثل المهمة الرئيسية لفيتامين “E” في عملية الترطيب؛ حيث إنه يغذي الشعر التالف والجاف وكذلك بصيلات الشعر، والعديد من المتاجر تقدم علاجات لأنواع الشعر المختلفة والقائمة على خصائص فيتامين “E” الخارقة، ولقد سمعت أن زيت فيتامين “E” يستخدم كعلاج شعبي للشعر.

4)  القلب

لقد أظهرت الأبحاث أن استهلاك ما يكفي من فيتامين “E” يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بشكل عام.

فإذا كنت ترغب في قلب صحي وأوعية قوية عليك الحصول على ما يكفي من فيتامين “E” يوميًّا، وأسهل طريقة لإنجاز هذه المهمة يكون من خلال تناول المكملات الغذائية، ولكن الأفضل من ذلك اتباع نظام غذائي صحي وتناول المنتجات الغنية بفيتامين “E” من أجل الحصول على العناصر الغذائية الضرورية مثل بذور عباد الشمس، اللوز، الفول السوداني والخضراوات.

5)  الدماغ:

لقد توصل علماء العصر الحديث في الآونة الأخيرة إلى استنتاج يفيد بأن فيتامين “E”  في جميع أشكاله يلعب دورًا كبيرًا في تحسين صحة الدماغ، إنه يساعد على الإقلال من خطر الإصابة بالعته والضعف الإدراكي للعقل، ولكن لا تتسرع في أخذ أي كمية منه إلا بعد استشارة الطبيب أولاً وتحديد الجرعة المناسبة لك.

6)  خلايا الدم

أعتقد أن أهم تأثير لفيتامين “E” على أجسامنا هو تأثيره على الدم، فمضادات الأكسدة المتوفرة في فيتامين “E” تساعد جسم الإنسان على إنتاج خلايا الدم الحمراء الجديدة ويجعل هذه العملية أكثر سلاسة؛ حيث إن الوظيفة الرئيسية لخلايا الدم الحمراء هي توصيل الأوكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، وحصول الأنسجة على ما يكفيها من الأوكسجين يجعلها تقوم بوظيفتها على نحو أفضل وتحسين الصحة العامة لجسم الإنسان، وعلاوة على ذلك, فهذا يمنع تجلطات الدم وتحفيز الأوعية الدموية ويجعلها تعمل في توترية.

7)  الوقاية من الربو التحسسي

هل تعلم أن عدد الأشخاص الذين يعانون من الربو في جميع أنحاء العالم يتزايد كل عام؟ وأنه يعتبر أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا بين الأطفال؟

يعتبر فيتامين “E” مفيد جدًّا لتلك الحالات لاحتوائه على أنواع من مضادات الأكسدة مثل “a توكوفيرول”، وهو وقائي ضد التهاب حساسية الرئة، وعلاوة على ذلك, فإن العلماء يدّعون أن a توكوفيرول هو الشكل الأكثر نشاطًا بيولوجيًّا ويحتاج الجسم إلى كمية معينة من فيتامين “C” لإعادة تدويره، ومن أجل الحصول على النتيجة المرجوة يجب عليك استشارة أخصائي وليس عليك بدء العلاج ذاتيًّا، وربما هناك خصائص أكثر صحية في هذا الفيتامين.

عرض التعليقات
تحميل المزيد