بعد قَرار منظمة البحوث الفضائية الهندية عقد اجتماعًا مع مُصنعي الهواتف المحمولة، وأجهزة الملاحة، وأنظمة المعلومات الجيولوجية، لمدة يومين؛ ذلك لعرض أهم مميزات نظام الملاحة، وتحديد الموقع الجديد الذي قامت المنظمة بتطويره، ليفوق نظام الملاحة وتحديد المواقع الأمريكي “Gps”، والتي تتحكم فيه القوات الجوية الأمريكية، حيث يتم ضم نظام الملاحة الهندي “IRNSS” في شهر يوليو من عام 2016 المُقبل.

لذلك سوف نتناول أهم المعلومات حول النظام الهندي لتحديد المواقع الجغرافية، ومتى تم إنشاؤه، وكيف يعمل، ومتى كان أول إطلاق له، وما هي تكلفة المشروع المادية، وكيف يتفوق على نظام الملاحة؟ وتحديد المواقع العالمي”Gps”. ثم نتعرف على منظمة البحوث الفضائية الهندية.

1- ما هو النظام الإقليمي الهندي للملاحة الفضائية “IRNSS”؟

ما هو النظام الإقليمي الهندي للملاحة الفضائية "IRNSS"؟

يُعتبر النظام الإقليمي الهندي نظامًا مستقل للملاحة عبر الأقمار الصناعية أو “الملاحة الفضائية“، حيث تم وضعه من قبل منظمة أبحاث الفضاء الهندية “ISRO”، التي تحت السيطرة الكاملة للحكومة الهندية. يوفر هذا النظام نوعين مختلفين من الخدمات، أولهما خدمة تحديد المواقع المختلفة مفتوحة للاستخدام العام. والدائرة الأخرى من النظام مشفرة، مسموح باستخدامها للأفراد المصرح لهم بذلك مثل الجيش الهندي.

2- ما هو الدافع الأساسي لقيام الهند بتطوير هذا النظام؟

ما هو الدافع الأساسي لقيام الهند بتطوير هذا النظام؟

السبب الرئيس لقيام الهند بتطوير النظام الإقليمي للملاحة الهندية أنه سيكون تابعًا كليًا للحكومة الهندية؛ وذلك لرغبة الهند في السيطرة الكاملة على القطاع الفضائي، والجزء الأرضي، لتوفير البيانات، والتحديد المداري للأقمار الصناعية.

فوفقًا للحكومة الهندية: إن الوصول إلى النظم العالمية للملاحة الفضائية، والتي تسيطر عليها الحكومات الأجنبية غير مضمونة في الحالات العدائية والحروب. كما حدث للجيش الهندي؛ لاعتماده على نظام تحديد المواقع التابع للقوات الجوية الأمريكية”Gps” في حرب كارجيل، التي نشبت بسبب تسلل الجنود الباكستانيين والمقاتلين الكشميريين إلى مواقع على الجانب الهندي.

3- متي تم البدء في هذا النظام ليصبح قيد الاستخدام؟

متي تم البدء في هذا النظام ليصبح قيد الاستخدام؟

بدأت الهند بالتخطيط للبدء في نظام إقليمي للملاحة عبر الأقمار الصناعية في أبريل عام 2010، وبدء إطلاق الأقمار الصناعية في نهاية 2011 بمعدل قمر واحد كل 6 أشهر، حتى يصبح النظام جاهز للعمل بحلول عام 2015، ولكن تم تأجيل البرنامج، مما أدى إلي تأخر عمل النظام بشكل كامل.

حيث يتكون النظام من 21 محطة فضائية، و7 أقمار صناعية أُطلق أولها في بداية يوليو 2013، ثم الثاني في 4 أبريل 2014، وثالثهما في 16 أكتوبر من نفس العام. ثم تم إطلاق القمر الصناعي الرابع في 28 مارس من العام الحالي. بينما الــ3 أقمار الصناعية المتبقية يتم إطلاقها في العالم المُقبل، وبحلول منتصف عام 2016 يكون النظام جاهزًا كليًا للعمل، وذلك بوصول القمر الصناعي السابع إلى مداره المخصص له.

4- كم تَبلُغ التكلفة الكلية لهذا النظام؟

كم تَبلُغ التكلفة الكلية لهذا النظام؟

تبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 1600 مليار روبية هندية، أي ما يعادل 240 مليون دولار أمريكي. حيث تبلغ تكلفة الجزء الأرضي من المشروع 45 مليون دولار، بينما تبلغ تكلفة كل الأقمار الصناعية السبعة المستخدمة في المشروع 19 مليون دولار.

5- هل سيتفوق هذا النظام على نظام الملاحة الأمريكي “Gps”؟

هل سيتفوق هذا النظام على نظام الملاحة الأمريكي "Gps"؟

وفقًا لكبار المسئولين في منظمة أبحاث الفضاء الهندية بأن النظام الهندي يوفر جهاز ا إضافيا صغيرا في الأجهزة المحمولة، حيث يمكنها استقبال إشارات من النطاق S، وإدراج رمز في برامج الهواتف لاستقبال إشارات النطاق L، وبالتالي فالإشارات الواردة من 7 أقمار صناعية يتم حسابها ببرنامج مُدمج، مما يقلل الأخطاء الناجمة عن اضطرابات الغلاف الجوي، مما يعطي دقة عالية جدًا مقارنة بنظام تحديد المواقع الأمريكي Gps. حيث تهدف المنظمة إلى جعل الإشارات متاحة للعالم بأسره، ليس فقط للهند أو الدول المجاورة.

6- إذًا كيف يتم استخدام نظام الملاحة الإقليمي الهندي؟

كيف يتم استخدام نظام الملاحة الإقليمي الهندي؟

يتَم استخدام النظام الإقليمي للملاحة الفضائية لتوفير دقة تحديد الموقع إلي ما يقرب من 20 مترًا، ويمكن استخدام البيانات في خدمات الملاحة المختلفة في الطائرات، السيارات، والهواتف الذكية، والعديد من الأجهزة التقنية الحديثة، وأيضًا في عمليات الشحن والنقل البحري، وبالتالي توفير بيانات دقيقة متاحة للمستخدمين، مما يجعل عمليات النقل أكثر كفاءة؛ لتوقع الوقت الحقيقي المستهلك.

7- من هي منظمة أبحاث الفضاء الهندية؟

من هي منظمة أبحاث الفضاء الهندية؟

منظمة أبحاث الفضاء الهندية هي وكالة فضاء الحكومة الهندية، ومقرها في مدينة “بنجلور”. حيث تعمل المنظمة على مبدأ تسخير تكنولوجيا الفضاء للتنمية الوطنية، عن طريق الاستمرار في أبحاث علوم الفضاء واستكشاف الكواكب. وتُدار منظمة أبحاث الفضاء الهندية من قبل إدارة الفضاء، وتقدم تقاريرها إلى رئاسة الوزراء الهندية.

تم تشكيل المنظمة في عام 1969، وذلك بعد حل اللجنة الوطنية الهندية السابقة لأبحاث الفضاء والتي شُكلت في عام 1962 من قِبل أول رئيس وزراء للهند بعد الاستقلال “جواهرلال نهيرو“. حيث قامت منظمة أبحاث الفضاء الهندية ببناء الأقمار الصناعية في الهند لأول مرة، حيث تم إطلاق أول أقمارها من قِبل الاتحاد السوفيتي في 19 إبريل من عام 1975، وفي عام 1980 تم وضع أول قمر صناعي في مداره باستخدام مركبة إطلاق هندية الصنع.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد