منذ سبعينات القرن الماضي، وتحديدًا منذ ظهور أول جهاز لألعاب الفيديو عام 1972؛ اجتاحت تلك الظاهرة العالم وصارت أحد مصادر الترفيه الأساسية في جميع أنحاء العالم وتسابقت أقطاب صناعة الإلكترونيات في العالم على الإتيان بأفضل وسيلة، أو لعبة يقبل عليها الجميع، ومع التطور الكبير والسريع في تكنولوجيا الألعاب لم يستطع العالم سوى أن ينتظر الجديد في كل لحظة بإقبال كبير، وفي إحصائية نشرها موقع «statista» الإحصائي لسوق الألعاب العالمي سترتفع قيمته من عام 2011 بإجمالي 54.15 مليار دولار إلى قيمة تقديرية 90.7 مليار دولار بحلول عام 2020.

ومنذ المراحل الأولى لانتشار شعبية الألعاب الإلكترونية، كان العالم العربي واحدًا من المستهلكين الكبار لهذا النوع من الترفيه بشكل متنام سريع، في 2012 نشرت رويترز تقريرًا عن الألعاب في العالم العربي ذكرت فيه أن 60% من مجمل 350 مليون عربي – آنذاك – هم من الشباب الأصغر من 25 عامًا، وينتشر بينهم الإقبال على الألعاب بشكل كبير، وبتتبع ذلك أظهرت الإحصاءات الأخيرة – بنهاية عام 2017 – أن السوق العربية للألعاب الإلكترونية قد ارتفعت بمعدل كبير، وما زالت تتنبأ بمزيد من الصعود.

السعودية.. نصيب الأسد

أظهرت إحصاءات موقع «new zoo» المتخصص في إحصاءات سوق الألعاب عام 2015 أن السعودية جاءت في المركز الأول عربيًا – ضمن إحصائيات منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا – في قيمة سوق استهلاك الألعاب بإجمالي 283 مليون دولار، وفي العام التالي 2016 جاءت في المركز الأول عربيًّا بإجمالي 502 مليون دولار بزيادة قيمتها 219 مليون دولار عن العام السابق.

ممارسة الألعاب في السعودية – المصدر thestar.com

وفي آخر الإحصاءات المُحدثة لعام 2017 جاءت أيضًا السعودية على رأس قائمة الدول العربية بإجمالي قيمة ربحية للسوق 645 مليون دولار، بزيادة قدرها 143 مليون دولار عن العالم السابق له، وفي إجمال قيمة الأرباح للأعوام الثلاثة التي تسبق 2018؛ أُنفق في السعودية وحدها مبلغ مليار و430 مليون دولار على سوق الألعاب الإلكترونية ما بين ألعاب الهاتف المحمول، وألعاب الحاسوب، وألعاب الأجهزة المستقلة.

الإمارات.. منافسة ولكن

جاءت الإمارات في المركز الثاني عربيًّا في القيمة الربحية لسوق الألعاب الإلكترونية في سياق الإحصاءات ذاتها الصادرة عن موقع «new zoo» لأبحاث سوق الألعاب العالمية، في العام 2015 وصلت القيمة الربحية للسوق الإماراتي – ضمن إحصاءات منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا – مبلغ 159 مليون دولار، وارتفعت تلك القيمة في العام التالي 2016 إلى 249 مليون دولار، وبزيادة قدرها 90 مليون دولار.

إحدى بطولات الألعاب الإلكترونية في أبوظبي – المصدر itp.net

وفي العام 2017 كانت أرباح سوق الألعاب في الإمارات 276 مليون دولار بزيادة 27 مليون دولار؛ أي أن نمو سوق الألعاب في الإمارات انخفض من قفزة بمبلغ 90 مليون دولار بين عامي 2015 و2016 إلى زيادة بمبلغ 27 مليون دولار بين عامي 2016 و2017، وفي إجمال قيمة الأرباح للأعوام الثلاثة التي تسبق 2018 أُنفق في الإمارات إجمالي مبلغ 657 مليون دولار؛ وهو ما يزيد عن قيمة السوق الربحية للسعودية في عام 2017 وحده – 645 مليون دولار- بحوالي 12 مليون دولار فقط.

أين باقي الأشقاء؟

في التقرير الأخير لعام 2017 لموقع new zoo تضمن قائمة أول 100 دولة في أرباح سوق الألعاب عالميًّا، وقد توصلنا من خلاله إلى ترتيب الدول العربية في القائمة التالية.

1- السعودية بأرباح سوق 645 مليون دولار – المركز 19 عالميًّا.

2- الإمارات 276 مليون دولار – المركز 35 عالميًّا.

3- مصر 205 مليون دولار – 41 عالميًّا.

4- قطر 144 مليون دولار – 49 عالميًّا.

5- الكويت 117 مليون دولار- 55 عالميًّا.

6- الجزائر 104 مليون دولار- 57 عالميًّا.

7- المغرب 86 مليون دولار – 59 عالميًّا.

8- عمان 81 مليون دولار – 60 عالميًّا.

9- العراق 79 مليون دولار – 62 عالميًّا.

10- سوريا 51 مليون دولار – 71 عالميًّا.

11- لبنان 50 مليون دولار – 73 عالميًّا.

12- الأردن 44 مليون دولار – 78 عالميًّا.

13- البحرين 35 مليون دولار – 81 عالميًّا.

14- تونس 30 مليون دولار – 89 عالميًّا.

بينما لم ترد في قائمة سوق الألعاب كُل من السودان واليمن والصومال وليبيا وفلسطين وموريتانيا وجيبوتي وجزر القمر، وبجمع المبالغ المُنفقة في سوق الألعاب لعام 2017 للدول العربية المذكورة فقد أُنفقت 14 دولة عربية مبلغ مليار و947 مليون دولار أمريكي، بينما أُنفق في كُل من السعودية والإمارات ومصر فقط مبلغ مليار و126 مليون دولار؛ أي ما يفوق إجمالي أرباح السوق للدول العربية كُلها الذي يساوي 821 مليون دولار لإجمالي الـ11 دولة الباقية في القائمة.

 

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!