أصدر مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية في سويسرا، تقريره السنوي حول مؤشر التنافسية العالمية لعام 2018. الجدير بالذكر أن هذه النسخة هي رقم 30؛ حيث إن المؤشر يصدر منذ نحو 30 عامًا، وتحديدًا منذ عام 1989.

ويعتبر مؤشر التنافسية العالمي هو ذلك الذي يقيس ويقيِّم قدرة الدول على تقديم الازدهار لمواطنيها، وهو ما يعتمد بدوره على قدرة الدولة على الاستفادة من مصادرها المتاحة، ولذلك، فإن معيار التنافسية العالمي يقيس مجموعة المؤسسات والسياسات والعوامل التي تحدد الازدهار للاقتصاد في الوقت الحالي، وعلى المدى القريب؛ حيث إن القدرة التنافسية هي أداة للسياسات الاقتصادية.

ويعتمد المؤشر في تصنيفه على عدة مؤشرات أخرى، يصل عددها إلى 258 مؤشرًا هذا العام؛ تشمل مختلف الجوانب والعوامل التي تؤثر على محاور المؤشر؛ حيث تُقاس البيانات المختلفة الموجودة في المؤشرات، مثل إحصاءات التوظيف، والتجارة، وإدراك وتأثير الأعمال لقضايا مثل الفساد، والمخاوف البيئية، وجودة المعيشة. وقد أخذ في اعتباره هذا العام 63 دولة مختلفة؛ حيث عمل المؤشر على تقييم وقياس تنافسية الدول عبر أربعة محاور رئيسة؛ وهي الأداء الاقتصادي، والكفاءة الحكومية، وفعالية بيئة الأعمال، والبنية التحتية.

وعلى مستوى أكثر الدول قدرةً على التنافسية خلال عام 2018، لا تزال الاقتصاديات الخمس الأكثر تنافسية في العالم هي نفسها، وإنما اختلف الترتيب فقط هذا العام؛ حيث قفزت الولايات المتحدة الأمريكية إلى الصدارة بعد أن احتلت المركز الرابع في التصنيف خلال العام الماضي، لتزيح هونج كونج التي ظلت في الصدارة لعامين متتاليين، لتحتل المركز الثاني في تقرير المؤشر لعام 2018. تحسن الولايات المتحدة الأمريكية في تقرير هذا العام جاء بسبب تفوقها خلال الفترة الماضية في قوة أدائها الاقتصادي، وقوة بنيتها التحتية، بينما وجود هونج كونج في مركز الوصافة، متفوقةً على عشرات الدول الأخرى جاء مدعومًا بسبب كفاءتها الحكومية، وكفاءة قطاع الأعمال فيها.

وحلت سنغافورة في المرتبة الثالثة محافظةً على مكانتها، في الوقت الذي تقدمت فيه هولندا إلى المرتبة الرابعة، بدلًا من المرتبة الخامسة، التي كانت من نصيبها قبل عام في تقرير التنافسية العالمية لعام 2017.

وتراجعت سويسرا من المرتبة الثانية في التقرير الماضي، إلى المرتبة الخامسة، لتأتي الدنمارك في المرتبة السادسة متقدمة من المرتبة السابعة التي احتلتها في العام الماضي.

وفيما يلي ترتيب أكثر دول العالم تنافسية  لعام 2018:

  1. الولايات المتحدة الأمريكية.
  2. هونج كونج.
  3. سنغافورة.
  4. هولندا.
  5. سويسرا.
  6. الدنمارك.
  7. الإمارات العربية المتحدة.
  8. النرويج.
  9. السويد.
  10. كندا.

بينما واصلت الإمارات العربية المتحدة تقدمها على الخريطة الدولية للتنافسية العالمية؛ حيث إنها احتلت المركز السابع عالميًا، بدلًا من العاشر عالميًا الذي كان من نصيبها خلال العام الماضي، لتعتبر بذلك المركز الأول عربيًا، وشرق أوسطيًا؛ متفوقةً على عدد من اقتصاديات الدول الكبرى مثل ألمانيا، والمملكة المتحدة، وفرنسا، واليابان، والصين.

كما واصلت قطر تقدمها في تقرير التنافسية العالمية أيضًا لهذا العام؛ حيث إنها نجحت في أن تبقى ضمن أكثر 15 دولة تنافسية في العالم، لتحتل المركز 14 عالميًا، بدلًا من المركز 17 عالميًا الذي احتلته في تقرير العام الماضي، متفوقةً بذلك على ألمانيا وفرنسا واليابان.

وفي الوقت الذي تحسنت فيه جميع الدول العربية في تقرير المؤشر لعام 2018، عن تقرير العام السابق، إلا أن المملكة العربية السعودية كانت هي الدولة العربية الوحيدة التي تراجعت في تقييم المؤشر لتحتل المركز 39 بدلًا من المركز 36 عالميًا، أي أنها تراجعت ثلاثة مراكز في عام 2018، وذلك مقارنةً بتقرير عام 2017.

وفيما يلي إنفوجراف ترتيب دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي جاءت في تصنيف تقرير التنافسية العالمية لعام 2018:

عرض التعليقات

(0 تعليق)

أضف تعليقًا

هذا البريد مسجل لدينا بالفعل. يرجى استخدام نموذج تسجيل الدخول أو إدخال واحدة أخرى.

اسم العضو أو كلمة السر غير صحيحة

Sorry that something went wrong, repeat again!