مهمة أي عَلم هي تكريم تاريخ الشعب الخاص به وثقافته، سواء عبر الألوان أو الشعارات التي تميزه عن أعلام الدول الأخرى، وتلعب الشعارات على الأعلام الدور الأكبر في تمييز الهوية الثقافية للبلد، لكن هناك أعلام تبدو للوهلة الأولى أنها غير عادية، إلا أنها تكشف عن شعارات ورموز ثرية ومثيرة للاهتمام، نستعرض بعضًا منها في السطور التالية. 

نيبال.. مثلثان يغنيان عن المستطيل

كانت عشرات الممالك المستقلة موجودة في شبه القارة الهندية في جنوب قارة آسيا قبل فترة السيطرة البريطانية هناك في القرنين السابع عشر والتاسع عشر، وتنوعت أعلام الدول والممالك، وعادة ما أشارت رموز الأعلام إلى الأسر الحاكمة، بما في ذلك نيبال، واختفت أغلب تلك الأعلام عندما بسط البريطانيون سيطرتهم على أراضيهم؛ لكن لم يطل الاستعمار البريطاني نيبال التي ظلت مملكة مستقلة ذات سيادة، رافعة علمها التقليدي، الذي يعود تصميمه الأساسي إلى قرون.

فتاة ترفع علم نيبال

جمهورية نيبال الديمقراطية الاتحادية هي دولة تقع في جبال الهملايا، بين الهند والصين، صاحبة العلم المختلف الوحيد في العالم؛ ليس مستطيلًا ولا مربعًا، بل مكونًا من مثلثين، وذلك لأن أعلام الديانة الهندوسية مثلثية، والأعلام المثلثية طبيعة ثقافية للغاية في هذا الجزء من العالم.

العلم النيبالي ذو خلفية حمراء قرمزية، ويشير اللون الأحمر إلى زهرة الرودودندرون وهي زهرة وطنية في نيبال، ومحدد بلون أزرق في إشارة إلى السلام والوئام، أما المثلثان فهما في الأصل يرمزان إلى جبال الهيمالايا؛ لكنهما الآن يدلان على الهندوسية والبوذية، الديانتان الرئيسيتان في نيبال، يحمل المثلث العلوي الأصغر قمرًا وهلالًا، أما المثلث السفلي فيحمل شمسًا، ويقال إن القمر والشمس يعبران عن الأمل في أن تدوم الأمة مثلهما.

ألبانيا.. علم إسكندر بك لا يزال يرفرف

عام 1443م، ظهر بطل وطني في ألبانيا، وهو جورج كاستريوت أو إسكندر بك، والذي تحدى العثمانيين الذين كانوا يحكمون ألبانيا، وقاد تمردًا ضدهم، ورغم أن جيشه كان صغيرًا وغير مسلح مثل العثمانيين؛ إلا أنه استطاع مقاومة الإمبراطورية العثمانية، واستقل بألبانيا، لكن بعد موته عادت الإمبراطورية العثمانية وأحكمت قبضتها علي ألبانيا حتى عام 1912.

علم ألبانيا

ألبانيا هي إحدى دول إقليم البلقان الواقع في جنوب شرق أوروبا، وتصميم علم ألبانيا الحالي يعود بشكل كبير إلى علم إسكندر بك، والذي حمل علمًا لونه أحمر وعليه نسر أسود، والعلم الحالي مشابه إلا أن النسر أصبح ذا رأسين، واستخدم النسر رمزًا للأمة الألبانية، أما كونه برأسين فذلك لأن ألبانيا كانت تتبع الإمبراطورية البيزنطية.

اختير النسر لأن الألبان أطلقوا على بلادهم في العصور الوسطى اسم «أربير»، أو «أربين»، وسموا أنفسهم «أربيريش»، أو «أربنيش»، و‎مع بدايات القرن السادس عشر استبدلت التسمية «أربيريا» و«أربيريش» تدريجيًّا بالتسمية «شقيبيريا»، و«شقيبتاري»، والتي تعني «أرض النسور» و«أبناء النسور».

أسد سريلانكا لا يموت

تقول الأسطورة إنه حين وصل فيجايا، أول ملك على جزيرة سريلانكا إليها، قادمًا من الهند في عام 486 قبل الميلاد، أحضر معه علمًا يحمل رمزًا لأسد، ومنذ ذلك الحين لعب رمز الأسد دورًا مهمًا في تاريخ سريلانكا، واستخدام الأسد على نطاق واسع من قبل الملوك الذين اتبعوا الملك فيجايا، وأصبح رمزًا للحرية والأمل.

علم سريلانكا

عانت جزيرة جمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية، وهي دولة جزرية تقع في شمال المحيط الهندي جنوب شبه القارة الهندية، في جنوب آسيا، من السيطرة البريطانية عليها عام 1815، ونكس البريطانيون علم الأسد حتى استقلالها عام 1948، ونظرًا إلى مرور كل هذه الأعوام؛ نسي السريلانكيون تصميم علمهم الأصلي، لكن حركة الاستقلال الوطنية في سريلانكا، استعادت رمز الأسد من العلم الأصلي القديم المحفوظ في بريطانيا.

في عام 1948، شكلت لجنة لوضع العلم الوطني في سريلانكا، ودارت مفاوضات حول بقاء الأسد رمزًا لأغلبية السكان السنهاليين، وأقر بالأسد رمزًا للعلم عام 1951، مع إضافة بعض التغييرات، وُضع شريطان رأسيان، أحدهما أخضر ليمثل المسلمين، والآخر برتقالي ليمثل التاميليين، ووضع اللون الأصفر حدًّا للعلم بأكمله ليمثل الثقافات الأخرى، وتضمنت اللوحة التي تضم الأسد، أربعة أوراق من شجرة التين المقدسة، إشارة إلى البوذية، أما الأسد نفسه فيرمز إلى شجاعة سكان البلاد وقوتهم، والسيف كناية عن سيادة البلاد واستعدادها للقتال من أجل استقلالها.

الأرجنتين.. هنا إله الشمس

كان ثوار الأرجنتين في مطلع القرن التاسع عشر، يرتدون قبعات عليها أشرطة ذات لون أزرق فاتح، لون السماء، واللون الأبيض، حين نجحوا في إجبار نائب الملك الإسباني في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس على تسليم السلطة للحكومة المحلية، لذا لم يكن غريبًا أنهم حين حصلوا على الاستقلال في عام 1812، جعلوا علمهم مزينًا باللونين الأزرق الفاتح أعلى العلم وأسفله، وفي المنتصف اللون الأبيض.

علم الأرجنتين

في البداية كان هناك صراع بين أولئك الذين أرادوا الأرجنتين دولة واحدة مركزية، وبين الذين فضلوا الحكم الذاتي للمقاطعات الفردية، والتي كانت للكثير منها أعلام خاصة بها، وكان علم مقاطعة بوينس آيرس يمثل الاتحاد الأرجنتيني عمومًا في المجال الدولي. وفي عام 1860، أسس التوحيد النهائي العلم ذا اللون الأزرق الفاتح والأبيض علمًا وحيدًا للبلد بأكملها، مع الشمس الذهبية.

الشمس التي تحمل وجهًا إنسانيًّا في علم الأرجنتين تعرف بـ«شمس مايو» الذهبية، وأضيفت إلى العلم عام 1818، وفي إشارة إلى أحداث مايو (آيار) عام 1810، والتي اندلعت فيها المظاهرة الجماهيرية الأولى المطالبة بالاستقلال، وكانت الشمس إشارة إلى إشراق الشمس عبر الغيوم، وأيضًا أشارت إلى إله الشمس «إنكا» المعروف في إمبراطورية الإنكا القديمة، والتي بنتها شعوب من الهنود الحمر في منطقة أمريكا الجنوبية.

أبرز الوسائل السلمية التي أسقطت أعتى الأنظمة العسكرية الديكتاتورية

جبل طارق.. بوابة البحر المتوسط

جبل طارق هي منطقة حكم ذاتي تابعة للتاج البريطاني، وسميت على اسم أمير مدينة طنجة، طارق بن زياد في القرن الأول الهجري، وكانت قبل ذلك منطقة إسبانية، وبعد سقوط الخلافة الإسلامية في الأندلس في أواخر القرن الخامس عشر، حكمها الإسبان حتى وقوعها في يد بريطانيا في أوائل القرن الثامن عشر، وظلت مستعمرة بريطانية حتى 1981، حين قررت بريطانيا إقامة مناطق حكم ذاتي في ما بقي من مستعمراتها السابقة بما فيها جبل طارق.

Embed from Getty Images

علم جبل طارق مكون من شريط أفقي أبيض، بعرض شريطين، وشريط أفقي أحمر، يتخللهما قلعة حمراء ثلاثية البرج في وسط الشريط الأبيض، ومعلق من بوابة القلعة مفتاح ذهبي متمركز في الشريط الأحمر. هذا التصميم منحه الملك فرديناند والملكة إيزابيلا ملكة إسبانيا لجبل طارق عام 1502، وترمز القلعة إلى جبل طارق كونه قلعة، في حين يمثل المفتاح أهمية جبل طارق الاستراتيجية مفتاحًا للبحر الأبيض المتوسط.

بوتان.. مملكة «تنين الرعد»

الاعتقاد الشعبي في مملكة بوتان أن صوت الرعد في جبال بوتان العديدة ووديانها هو صوت التنانين، ويطلق البوتانيون على بلدهم اسم «دروك يول» والتي تعني «أرض تنين الرعد»، لذا ليس غريبًا أن يحمل تصميم علم مملكة بوتان؛ وهي بلد في جنوب آسيا، تنينًا رمزًا للمملكة.

علم بوتان

التاريخ الدقيق لاعتماد تصميم العلم في بوتان غير معروف، ولكن ربما حدث ذلك في عام 1971، حين انضمت بوتان إلى الأمم المتحدة، وكانت بوتان حتى الستينيات دولة منغلقة إلى حد كبير، ومنعزلة عن العالم الخارجي، وكانت علاقاتها الخارجية تتم عبر بريطانيا منذ عام 1910 وحتى عام 1949، ثم الهند من عام 1949 وحتى عام 1960، وأدت هذه العزلة بالإضافة إلى عدم وجود ساحل بحري إلى عدم الحاجة إلى علم وطني متعارف في العالم.

علم بوتان ينقسم بخط مائل من الزاوية السفلى من جهة ناصية العلم إلى الزاوية العليا من الجهة المقابلة، ليصنع مثلثين داخل العلم المربع، العلوي أصفر ويرمز إلى الأسرة الحاكمة، والمثلث السفلي برتقالي ويشير إلى البوذية، بينما يزين العلم في المنتصف التنين المسمى «دروك»، وهو «تنين الرعد»، وهو شعار الأمة. ويشير لونه الأبيض إلى النقاء، ويحمل التنين في مخالبه الأربعة جواهر «Norbu»، وهي جواهر ثمينة، ووفقًا للأساطير البوذية والهندوسية فهي تحقق رغبات القوة العظمى.

موزمبيق.. السلاح رمز القوة

تبنت المقاومة الوطنية الموزمبيقية علمًا أثناء نضالها ضد الاستعمار البرتغالي في بلادها عام 1961، كان العلم يحمل عدة ألوان مثل الأخضر والأسود والأبيض، بالإضافة إلى نجم أحمر مركزي يشير إلى الدم المشترك والنضال من أجل التحرير، واختارت جبهة تحرير موزمبيق علمًا آخر اعتمد تصميمه علي خطوط أفقية خضراء وصفراء مفصولة بخطوط بيضاء أضيق، ويشطره من الجانب مثلث أحمر.

علم موزمبيق

في وقت استقلال الدولة الأفريقية موزمبيق عام 1975، رفع علم جديد، واستبدال بدوره في أبريل (نيسان) 1983 بواسطة نسخة معدلة من علم حزب جبهة تحرير موزمبيق، وأضيفت نجمة صفراء إلى المثلث الأحمر، يعلوها كتاب مفتوح في إشارة إلى التعليم، وأمامه تتقاطع مجرفة في إشارة إلى الفلاحين، وبندقية آلية في إشارة إلى الدفاع عن البلد الأصلي، وهذا هو العلم الحالي حتى اليوم.

دولتان فقط هما اللتان وضعتا أسلحة رمزًا لهما، جواتيمالا وموزمبيق، لذا هناك جدل في موزمبيق ومطالبات بحذف السلاح من العلم، نظرًا إلى كون السلاح يدل على العنف والحرب الأهلية، وفي عام 2005 أقيمت مسابقة لتصميم علم جديد للبلد، وكان هناك أكثر من 100 مشاركة، وتم اختيار علامة ولكن لم يتغير شيء رسميًّا حتى الآن.

بعد خطاب قائد الجيش.. هل تستغلّ السلطة الحساسيات الجهوية لتقسيم حراك الجزائر؟

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد