قامت قناة الجزيرة الإخبارية مساء يوم الإثنين ببث تسريب صوتي، لكن هذه المرة لوزير الداخلية المصري محمد إبراهيم.

التسريب كشف الدور الذي قامت به المؤسسة الشرطية والمؤسسة العسكرية في الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي يوم 3 يوليو 2013م.

التسريب كان تسجيلًا صوتيًّا لوزير الداخلية خلال اجتماعه بعدد من قيادات الشرطة في نهاية عام 2014م، وتحدث فيه عن دور الأجهزة الأمنية في الانقلاب على الرئيس السابق محمد مرسي ودور جهاز الشرطة في قمع الاحتجاجات والمظاهرات منذ يوم 3 يوليو 2013م.

من ضمن ما ذكره وزير الداخلية كان تذكيره للحاضرين باجتماع سابق لهم قبل مظاهرات 30 يونيو 2013م، وهي المظاهرات التي سبقت الإطاحة بمحمد مرسي بثلاثة أيام، حيث قال الوزير إنه لم يقم بالتصريح بمعارضته لجماعة الإخوان المسلمين ورئيسها محمد مرسي، لكنه كان متأكدًا من أن القيادة الأمنية فهمت تعليماته.

الوزير ذكر أيضًا أن الشعب المصري رفض جماعة الإخوان وأن ثورة 30 يونيو لم تكن لتنجح لولا دعم المؤسسة الأمنية والمؤسسة العسكرية لها، ومن بين هذا الدعم كان قيام المؤسستين “بالحشد” للمظاهرات.

الواضح من حديث الوزير أن هذا الاجتماع سبق مظاهرات ما عرف بجمعة “المصاحف” في 25 نوفمبر، حيث طالب الوزير في حديثه للقيادات الأمنية بضرورة الإسراع في فض المظاهرات بمجرد بدء تجمع المتظاهرين خارج المسجد؛ لأنه لا يجب السماح بتشكل مسيرات تضم الآلاف. الوزير حذر أيضًا من “تدنيس المصاحف” التي قد تسقط عند فض الشرطة للمظاهرات فيتم اتهام الشرطة بالإساءة للمقدسات.

أخطر ما حمله التسريب كان مطالبة الوزير للحضور بعدم التردد في استخدام الأسلحة النارية في مواجهة المتظاهرين إذا اضطروا لذلك، وضرورة التعامل بحسم مع المتظاهرين.

وتحدث وزير الداخلية أيضًا عن الأموال التي تمنحها الوزارة للضباط الذين يتم حرق سياراتهم حيث قال الوزير إن وزارة الداخلية صرفت مبلغ 10 مليون جنيه كتعويضات بدون التحقق من الحالات التي يتم التبليغ عنها.

ووفقًا للمراقبين، فإن الأمر الأكثر أهمية بشأن هذه التسريبات هو عودة قناة الجزيرة لبث تسريبات قد توصف بكونها مسيئة لرموز النظام المصري، بعد أن كانت قد أغلقت قناة الجزيرة مباشر مصر ضمن اتفاق مصالحة وتهدئة إعلامية مع القاهرة برعاية العاهل السعودي الراحل.

كما تأتي عودة الجزيرة لبث التسريبات، في أعقاب قيام قناة مكملين الفضائية بنشر تسريبات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومدير مكتبه اللواء عباس كامل حملت إساءات بالغة لدول الخليج منها إساءة شديدة لأمير قطر الذي تم سبه بأمه من قبل عباس كامل.

شاهد التسريب كامل:

تسريبات مكتب السيسي صحيحة

من ناحية أخرى فقد أكد خبراء غربيون صحة التسريبات التي بثتها قناة مكملين الفضائية في شهر ديسمبر الماضي، والتي تتعلق بالتلاعب بمكان احتجاز الرئيس المصري السابق محمد مرسي عقب الإطاحة به.

صحيفة الإندبندنت البريطانية وموقع “ميدل إيست آي” أكدا صحة التسريب نقلًا عن معامل متخصصة في التسجيلات الصوتية. فقد أكدت شركة “جي بي فرنش أسوشيتس” البريطانية المتخصصة في الصوتيات أن الصوت في هذا التسريب هو للواء ممدوح شاهين المستشار القانوني لوزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في ذلك الوقت بعد مقارنة الصوت بتسجيلات سابقة للواء.

شركة الصوتيات البريطانية قامت بعد ذلك بإرسال نسخ من التسجيل بعد توثيق صحته لكل من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والشرطة البريطانية.

من جانبه فقد قال الكاتب البريطاني روبرت فيسك في مقال له على الإندبندنت إن هذه التسريبات تؤكد الحرج الذي وقعت في السلطات المصرية، وعدم شرعية الإجراءات التي قامت بها للإطاحة بالرئيس المنتخب، وعملية اعتقاله بعد عزله.

وقال الكاتب ديفيد هيرس على موقع “ميدل إيست آي” البريطاني إن تحقيقات جهاز الشرطة البريطاني حول التسريبات يؤكد أن رجال النظام المصري الحالي وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي متورطون في عملية “فبركة” التهم ضد الرئيس السابق محمد مرسي القابع في المعتقل بشكل غير قانوني.

شاهد التسريبات:

 

ردود الفعل

وعلق عدد من الإعلاميين والسياسيين والنشطاء على تسريبات وزير الداخلي التي تعد الأولى من نوعها من حيث تتضمن وزير الداخلية بشكل رئيسي، وكونها أحدث تسريبات من حيث تاريخ تسجيلها.

الصحفي ياسر الزعاترة:

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/YZaatreh/status/570075010297040897″ ]

المهندس حاتم عزام:

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/hatemazzam/status/570005793560514560″ ]

أيمن نور زعيم حزب الغد:

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/AymanNour/status/569908159856250880″ ]

الوزير السابق محمد محسوب:

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/MohammedMAHSOOB/status/569928022050127872″ ]

الصحفي وائل قنديل:

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/waiel65/status/569884865182744576″ ]

الإعلامية نادية أبو المجد:

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/Nadiaglory/status/569953995323633664″ ]

الإعلامي عبد العزيز مجاهد:

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/elmogahed02/status/569917274741542912″ ]

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/elmogahed02/status/569910933318823936″ ]

الحقوقي هيثم أبو خليل:

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/haythamabokhal1/status/569931894831370240″ ]

[c5ab_embed_twitter c5_helper_title=”” c5_title=”” url=”https://twitter.com/haythamabokhal1/status/569930275754516480″ ]

تويتر

وعلى موقع التواصل الاجتماعي تويتر انتشر هاشتاج للسخرية من التسريب بعنوان (#تسريب_وزير_الداخلية).

 

 

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد