يوم الثامن من مارس من كل عام يحتفل العالم كله باليوم العالمي للمرأة، أو كما كان يطلق عليه اليوم العالمي للمرأة العاملة. يتم الاحتفال في هذا اليوم بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للمرأة.

في بعض الدول مثل الصين وروسيا وكوبا يتم منح هذا اليوم إجازةً للنساء.

وقد تم اختيار هذا اليوم تحديدًا لأنه شهد عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس عام 1945. هذا الاتحاد يتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية.

ويقول بعض الباحثين إن اليوم العالمي للمرأة تم الاحتفاء به إثر اندلاع بعض الاضطرابات النسائية في الولايات المتحدة الأمريكية. فقد خرج عام 1856، الآلاف من النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك احتجاجًا على الظروف اللاإنسانية التي كن يُجبرن على العمل تحتها.

وقد تدخلت الشرطة بعنف كبير وعملت على تفريق التظاهرات، لكن الاحتجاجات نجحت في دفع المسؤولين السياسيين لطرح مشكلة المرأة العاملة.

وفي 8 مارس 1908، عادت الآلاف من العاملات في مصانع النسيج للتظاهر من جديد في شوارع نيويورك وهن حاملات الخبز اليابس وباقات الورود، ليصبح شعار حركتهن هو الخبز والوردة.

وقد خرجت العديد من المسيرات يوم أمس للاحتفال بهذا اليوم في عدة مدن حول العالم.

إسطنبول

مارسيليا

سانت بطرسبرغ

واشنطن

عدن

الضفة الغربية

بوخارست

مينسك

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد