بعد أيام من إطلاقه رسميًّا، شكل انحناء “أيفون 6 بلس” حلقة جديدة في سلسلة المصائب التي تعرضت لها الشركة المصنعة “أبل”، فقبل أن تفيق الشركة من اكتشاف ثغرة في نظام التشغيل التابع لها “ماك أو إس إكس “Mac OS X صدمت بهذه المشكلة الجديدة.

وعرض هذا العيب التصنيعي الشركة لخسارة بلغت 23 مليار دولار، وتراجعت أسهم أبل في بورصة وول ستريت بنسبة 3,81 بالمائة، لتصل إلى 97,87 دولار للسهم الواحد.
وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد عجت بشكاوى من مستخدمي “أيفون 6″، فقد انتقدوا انحناء الجهاز، وفقدانهم لتغطية شبكة الإنترنت على هواتفهم، عقب تحديث نظام التشغيل إلى IOS 8،
ويحمل هاتف “أيفون 6 بلس” الجديد والذي تطوق الكثير لشرائه شاشة بقياس 5.5 إنش، وهو مصنوع من الألمونيوم مع سماكة 7.1 ملم، هذه المواد اللينة هي السبب في قابلية الجهاز كبير الحجم للانحناء. حيث يرجع خبراء في عالم التكنولوجيا عملية انحناء الأيفون إلى أسباب فيزيائية تتعلق بطبيعة المعدن المستخدم في عملية التصنيع، ويقولون إن الجهاز الجديد رقيق، وإذا ما وضع في الجيب وبعملية الضغط التي تكون غالبًا بدفع عظم الفخذ للساق مع ضيق الملابس حول الساق، ستؤدي إلى تفاعل المعدن مع قوة الضغط وطبيعي أن ينتج عنه الانحناء.

سارعت “أبل” للإعلان أنها ستستبدل هواتف “أيفون 6″ و “أيفون 6 بلس” المعيبة، حيث نقل عن مندوب مكتب الدعم التابع لـ”أبل” أن هواتف “أيفون” المنحنية ستستبدل بعد أن تجتاز عملية فحص بصري تعرف باسم “الفحص الميكانيكي البصري “Visual Mechanical Inspection، وذلك قبل أن تقرر الشركة ما إذا كانت الكفالة تغطي المشكلة.

 ردود فعل

 

لم يتردد أحد المدونين المختصين في الأجهزة التقنية بتصوير فيديو يوضح انحناء الهاتف “أيفون 6 بلاس” عند الضغط عليه بيديه فقط، الفيديو الذي نُشر على موقع يوتيوب، حصل على 17 مليون مشاهدة في أقل من 48 ساعة، وذلك نتيجة إثباته وجود المشكلة فعليًّا.

وبشكل عام لاحظ العديد من مستخدمين الهاتف في العالم انحناء الجسم الخارجي للهاتف “أيفون 6 بلاس” لمجرد وضعه في جيوبهم، ودون أن يتعرض للسقوط أو لضغط كبير مباشر، لذا اتجهوا لنشر الهاشتاج “#bendgate” على تويتر.

كما انتهزت بعض الشركات التجارية العيب التصنيعي لـ”أيفون 6 بلس” في تحقيق بعض المكاسب الإعلانية، فقامت شركة “كيت كات” بنشر صورة و تغريدة على حسابها الرسمي تظهر حلوى KitKat منقسمة إلى نصفين مرفقة بعبارة “نحن لا ننحني، نحن ننكسر”.

كما نشرت أيضًا بعض المواقع العالمية، ومواقع التواصل الاجتماعي عددًا من الصور الطريفة للهاتف مرفقة بالتعليقات والتهكمات على شركة ” أبل”. وكتبت معظم المواقع المختصة في متابعة السوق التقنية عن هذا العيب التصنيعي.

مادة للسخرية

شكلت المشكلة التصنيعية التي وقعت بها شركة “أبل” دافع قوي لشن حرب إعلانية على الشركة من قبل الشركات المنافسة، والسخرية من “أيفون 6 بلس”، حيث قامت شركة HTC بنشر صورة في حسابها الرسمي على شبكة تويتر مرفقة بعبارة “مصمم لتحمل البيئات الأكثر صعوبة، مثل جيوبك”، وتحاول شركة HTC الإشارة هنا إلى هاتفها الرائد الحالي HTC One M8، والمصنوع أيضًا من الألمونيوم، ولكنه لا يعاني من مشكلة الثني، أو بالأحرى من مشكلة الانحناء.

كما سخر المدير التنفيذي لشركة “بلاك بيري” الكندية “جون تشين” من الخلل الذي أصاب بعض وحدات “أيفون 6 بلس”، وتحدى تشين أن يستطيع أحد ثني جواله الجديد بكل ما أوتي من قوة، مشيرًا إلى الأيفون الجديد بعبارة “الجوال الآخر” كنوع من الاستهزاء. كما نصحت شركة LG العملاء بشراء الهاتف LG G Flex في حالة إذا كانوا في حاجة إلى هاتف منحني.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد