يكثر الحديث في الآونة الأخيرة بخصوص إيران وتقاربها أو تباعدها مع هذه الدولة أو تلك. أمريكا تحاول التقارب مع إيران فيما تعتبرها إسرائيل عدوًا رئيسًا.

كانت إيران في السابق قد هددت أكثر من مرة باستهداف المصالح الأمريكية في منطقة الخليج العربي وإمكانية غلق مضيق هرمز في وجه الملاحة العالمية، مع إمكانية استهداف إسرائيل بصواريخ بعيدة المدى.

ما الذي نعرفه عن الترسانة العسكرية الإيرانية؟

سلاح البحرية الإيرانية

تحتل إيران المرتبة الرابعة من حيث قوة سلاح البحرية فيما يتعلق بالسفن الحربية.

كما تحتل المركز الخامس من حيث قوة أسطول غواصاتها.

الكميات الكبيرة التي تملكها إيران من الزوارق الخفيفة والسريعة تمثل تهديدًا قويًّا للمصالح الأمريكية والخليجة بمنطقة الخليج العربي لإمكانية تفخيخها وتحريكها لضرب السفن التجارية أو حتى البوارج العسكرية.

1- الغواصات

تملك إيران 3 غواصات من نوع (Kilo) روسية الصنع المضادة للغواصات والسفن، والمحملة بعدد 18 طوربيدًا و24 لغمًا أرضيًّا.

تملك إيران 4 غواصات من نوع (Yugo) الكورية الشمالية، وهي غواصات صغيرة جدًّا تحمل طاقمًا مكونًا من 8 أفراد فقط، وتحمل طوربيدين بحريين.

تملك إيران عدد من الغواصات محلية الصنع، مثل: غواصة من نوع (Besat) نصف ثقيلة، والتي تحمل عددًا من الطوربيدات المضادة للغواصات والسفن، وغواصة من نوع (Fetch)، وهي غواصة خفيفة مخصصة لمراقبة السواحل، وغواصة من نوع (Nahang) الخفيفة ذات فتحتي طوربيد، و21 غواصة من نوع (Ghadir) الصغيرة جدًّا والتي تملك فتحتي طوربيد.

2- البوارج

تملك إيران عدد 3 بوارج بحرية من نوع (Alvand) البريطانية الصنع، والتي تحمل طاقمًا مكونًا من 135 شخصًا، وتملك رادارًا وسونارًا (جهاز اعتراض لا سلكي).

تملك إيران 7 بوارج محلية الصنع، 6 منها من نوع (Moje) بطاقم مكون من 140 شخصًا وأسلحة متنوعة مضادة للغواصات والسفن، وواحدة من نوع (Sahand) التي تحمل طاقمًا مكونًا من 140 شخصًا، وهي سفينة إيرانية حديثة ومتطورة، وتعد أحدث ما صنعته إيران، وقادرة على حمل طائرتي هيليكوبتر.

3- الطرادات

وهي سفن حربية قديمة الطراز.

إيران تملك 3 سفن من الطرادات، اثنان منها من طراز (Bayandor) الأمريكية الصنع، وواحدة من نوع (Hamzeh) وهي صغيرة.

4- زوارق حربية

تملك إيران 32 زورقًا حربيًّا من 3 طرازات مختلفة، 8 منها من نوع (Kalat) الهولندية الصنع وتحمل 15 شخصًا، و10 منها من نوع (Houdong) الصينية، والتي تحمل 28 شخصًا، و14 زورقًا من نوع (Kaman) الفرنسية الصنع، والتي تحمل 31 شخصًا.

5- زوارق الدوريات

تملك إيران 97 زورقًا للدوريات الساحلية، أغلبها إيراني الصنع.

تملك إيران 171 زورقًا لدوريات الشواطئ، منها ما هو إيراني وكوري شمالي وصيني.

[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

الصواريخ الإيرانية

تملك إيران عددًا كبيرًا من الصواريخ متنوعة المدى بين القصير والمتوسط والبعيد.

قامت إيران بتطوير وتصنيع جميع هذه الصواريخ.

تمتلك إيران المخزون الأكبر من الصواريخ الباليستية في الشرق الوسط ذات المدى المتعدد.

هذه الصواريخ تمثل الخطر الأكبر الذي يهدد مصالح أمريكا وحلفائها حول العالم، نظرًا للنطاق الواسع لهذه الصواريخ وكمياتها الكبيرة وقدراتها على حمل رؤوس نووية.

يعتقد البعض أنه في حالة نشوب حرب بين الولايات المتحدة وإيران فإن هذه الصواريخ ستمثل قوة ردع هائلة تمنع أمريكا من مواجهة إيران عسكريًّا بشكل متميز ويحرمها من بعض الخيارات.

الدول المحيطة بإيران والمتحالفة مع الولايات المتحدة لا تملك الدفاعات الملائمة لصد مثل هذه الصواريخ؛ مما يمثل نقطة ضعف للولايات المتحدة عند مواجهة إيران عسكريًّا.

1- قصيرة المدى

وهي صواريخ مطورة عن صاروخ سكود، والتي يمكن من خلالها استهداف الهدف بمنطقة الخليج العربي.

أبرز هذه الصواريخ هو صاروخ شهاب-1 ومداه 300 كيلومتر، وشهاب-2 ومداه 500 كيلومتر، وقيام-1 ومداه 500 كيلومتر، وفاتح-110 ومداه 170-200 كيلومتر.

2- متوسطة المدى

وهي صواريخ يمكن من خلالها استهداف مناطق دول الخليج العربي بالكامل وإسرائيل وتركيا ومناطق وسط آسيا.

أبرز هذه الصواريخ هي صاروخ شهاب-3 ومداه 1300 كيلومتر، وصاروخ فجر-3 ومداه 2000 كيلومتر، وصاروخ غدر-110 ومداه 2000 كيلومتر، وصاروخ عاشوراء ومداه 3000 كيلومتر، وصاروخ سجيل ومداه بين 2000-2500 كيلومتر.

3- بعيدة المدى

وهي صواريخ يمكن أن يصل مداها إلى كامل القارة الأوروبية.

أبرز هذه الصواريخ هي صاروخ شهاب-5 ومداه 5500 كيلومتر، وصاروخ شهاب-6 ومداه 10 آلاف كيلومتر.

يمكن الدخول لهذه الصفحة لمعرفة مدى التغطية الخاص بالصواريخ:


[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

سلاح الجو الإيراني

تحتل إيران المركز رقم 22 على مستوى العالم من ناحية قوة سلاحها الجوي.

يعتبر هذا السلاح هو الأقل من بين أسلحة الجيش الإيراني ويمثل نقطة ضعف واضحة.

أغلب الطائرات الموجودة قديمة الطراز نسبيًّا لكنها تخضع لتطوير مستمر في المصانع العسكرية الإيرانية.

1- مقاتلات التفوق الجوي

تملك إيران عددًا من المقاتلات الجوية المستوردة من عدة دول.

الطائرة (Grumman F-14 Tomcat)، وهي مقاتلة اعتراضية أمريكية تم تصميمها لتعمل على حماية حاملات الطائرات العملاقة. هي طائرة خفيفة الوزن ورشيقة وسريعة ذات قدرات عالية على المناورة، يمكنها الاشتراك في المعارك الليلية، رغم خروجها من الخدمة في أمريكا إلا أنها ما تزال مستخدمة في إيران. تملك إيران 44 طائرة من هذا النوع.

الطائرة (Mikoyan-Gurevich Mig-29 Fulcrum)، وهي مقاتلة روسية تم تصميمها بغرض السيطرة الجوية، يمكنها حمل 6 صواريخ جو-جو، ويمكنها القيام بمهمات التفوق الجوي والدفاع الجوي وحتى الهجوم الأرضي، تشبه إلى حد كبير المقاتلة الأمريكية (F-15). تملك إيران 25 طائرة من هذا النوع.

الطائرة (Dassault Mirage F1)، وهي مقاتلة فرنسية يمكنها حمل قنابل بمجموع 6300 كيلوجرام موزعة على 5 مناطق تعليق خارجية، كما يمكنها حمل 4 صواريخ جو-جو قصيرة المدى. تملك إيران ما مجموعه 23 طائرة من هذا النوع.

2- مقاتلات متعددة المهام

تملك إيران 17 طائرة من نوع (Chengdu F-7 Airguard) الصينية التي تحمل قنابل وصواريخ جو-جو، وتصل سرعتها إلى 2 ماخ، وأكثر من 24 طائرة من نوع (HESA Saeqeh) المحلية الصنع، و60 طائرة من نوع (McDonnell-Douglas F-4 Phantom II) الأمريكية الصنع، و60 طائرة من نوع (Northrop F-5 Tiger II) الأمريكية الصنع.

3- المقاتلات الأرضية

تقوم إيران بتصنيع عدد من الطائرات المقاتلة مثل المقاتلة آذرخش، وهي نسخة معدلة عن الطائرة الأمريكية (F-5 freedom fighter)، تحمل راكبًا واحدًا فقط، ويمكن استخدامها في أغراض التدريب.

وتملك إيران نوعين من المقاتلات الروسية هما (Sukhoi Su-24) و(Sukhoi Su-25)؛ حيث تملك 27 طائرة من النوع الأول و13 طائرة من النوع الثاني.

4- طائرات أخرى

تملك إيران 5 طائرات فقط من النوع (Lockheed P-3 Orion) الأمريكية والخاصة بمهام الدوريات البحرية.

تملك إيران أكثر من 111 طائرة تدريب متنوعة المصدر بين سويسرا والولايات المتحدة والصين، بالإضافة لأربعة أنواع محلية الصنع.

تملك إيران حوالي 200 طائرة هيليكوبتر جميعها أمريكية الصنع من الأنواع (Boeing CH-47 Chinook) و(Bell 214) و(Bell UH-1N Twin Huey) و(Bell 206).


القوات البرية

يصل إجمالي عدد أفراد الجيش الإيراني إلى حوالي 545 ألف جندي نشط، محتلة بذلك المركز الثامن على مستوى العالم، كما تملك 1,8 مليون جندي احتياط لتكون في المركز التاسع عالميًّا.

هناك تفوق عددي واضح لإيران إذا ما قورنت بدول الخليج العربي: السعودية، والإمارات، والكويت، وعمان، وقطر، والبحرين، والتي يبلغ إجمالي عدد أفراد جنودها النشطين 411 ألف جندي، ويبلغ إجمالي الجنود الاحتياط لهذه الدول أقل من 200 ألف جندي.

تملك إيران 2409 دبابة في المركز رقم 13 عالميًّا، مقابل 2493 دبابة تملكها دول الخليج الخمسة.

تملك إيران 1550 عربة مدرعة، وهو عدد قليل نسبيًّا، حيث تقع في المركز 45 عالميًّا.
[c5ab_gettyimages c5_helper_title=”” c5_title=”” ]

[/c5ab_gettyimages]

المصادر

تحميل المزيد