في ظل الاهتمام الكبير من العديد من الصحف ووسائل الإعلام الغربية والأمريكية بتفاصيل عملية “عاصفة الحزم“، التي تقودها السعودية بحلف مكون من 10 دول عربية في اليمن، لم تعر الصحف الإيرانية اهتمامًا كبيرًا بتفاصيل العملية وخسائر الحوثيين على الأرض، إلا أنها ركزت بشكل كبير على تصريحات الإدانة الخارجة على لسان بعض المسؤولين الإيرانيين والعرب، بجانب نشر بعض الأخبار المشكوك في صحتها والتي تخالف الأخبار المتداولة حول العالم والتي تقع في نفس السياق، وفي هذا التقرير نستعرض أهم ما ذكر في وسائل الإعلام والصحافة الإيرانية حول عملية “عاصفة الحزم”.

فارس نيوز

033015_1234_1.png

نقلت فارس نيوز عن عبد المنعم قرشي، عضو مجلس التنفيذي لحركة “أنصار الله” الحوثيين، قوله: “كما توعدت حركة أنصار الله بسقوط بعض الأنظمة العربية التي تدعم الإرهاب سوف ننفذ العمليات الاستشهادية في داخل الأراضي السعودية خلال الساعات القادمة وسوف نتحرك إلى هلاك النظام السعودي، إذا استمر النظام السعودي في تجاوزاته تجاه الشعب اليمني المظلوم”.

وفيما يخص تفاصيل العمليات الجارية في اليمن، قالت وكالة فارس نيوز، أن وسائل الإعلام السعودي أعلنت سقوط مقاتلة سعودية ثانية، حيث قامت الدفاعات الجوية اليمنية في شمال صنعاء بإسقاط المقاتلة السعودية وأسر الطيار، وادعت فارس نيوز، أن الإعلام السعودي حاول تغيير الواقعة بقوله أن المقاتلة السعودية F-15S وقعت في مياه البحر الأحمر بعد خلل فني أدى إلى سقوطها.

وزعم موقع فارس نيوز، أن الكاتب العربي والمؤرخ، محمد حسنين هيكل، أصدر بيانًا يدين فيه الهجوم العربي على اليمن بقيادة السعودية، وقال بحسب الموقع، أن القوات الجوية الأمريكية شاركت بشكل واضح في التجاوزات الحاصلة في اليمن، وهذا يشير إلى أن القرار ليس عربيًا، وأن هناك أطرافًا أخرى أرادت الهجوم على جنوب اليمن قبل بداية اجتماعات القمة العربية.

وقال هيكل بحسب الموقع، أن القمة العربية في شرم الشيخ عقدت وسط هذه الظروف، حتى تشارك الجيوش العربية بما فيها القوات المصرية والبحرية وأيضًا البرية، في حالة الضرورة.

مهر نيوز


كما قال الخبير الأمني ورئيس مركز دراسات السلام الدولية بإيران، دکتور سید سلمان صفوي، أن هدف السعودية من عملياتها الأخيرة في المنطقة هو تنسيق المصالح بينها وبين الغرب، بعد أن تضررت مصالح السعودية في الشرق الأوسط نتيجة التحولات الأخيرة.

وذكرت وكالة مهر الإيرانية على موقعها الناطق بالفارسية، على لسان صفوي، أن التحولات الأخيرة في اليمن وهجوم السعودية الأخير عليها يظهر عدم رضا السعودية عن هذه التطورات الإقليمية في المنطقة وفي دول الخليج التابعة لها، وقال صفوي أن سلسلة سياسات السعودية الجريئة والفاشلة في سوريا والعرق، بدأت تأخذ بعدًا جديدًا في اليمن، حيث قامت بانتهاكات واضحة للقانون الدولي بهدف فرض نظام يخدم مصالحها.

قناة العالم الإيرانية


انفردت قناة العالم بأخبار سقوط عدد من الطائرات العربية المشاركة في عملية “عاصفة الحزم”، حيث أعلنت قناة العالم مساء الأحد، عن سقوط طائرة سعودية في منطقة حوره بمأرب، بعد إصابتها واندلاع النيران فيها من قبل مضادات الدفاع الجوي اليمني، فيما يعد خبرًا انفردت به قناة العالم، ولم تنقله أو تثبت صحته أي قناة عربية أو عالمية حتى الآن.

كما ادَّعت القناة كما أفاد مراسلها في اليمن، أنه تم إسقاط مقاتلة إماراتية في حرف سفيان شمال اليمن، وهذا ما لم تؤكده أي صحيفة أو موقع إخباري سواء عربي أو عالمي حتى الآن، ويعد هذا النوع من الأخبار محل شك وتكذيب، خصوصًا وأن معظم الدفاعات الجوية اليمنية قد تم تدميرها في أول الغارات الجوية.

وكالة تسنيم


اعتبر العميد مسعود جزائري، مساعد رئاسة الأركان العامة للقوات المسلحة، في تصريح لمراسل القسم الدفاعي في وكالة تسنيم الدولية للأنباء، أن العدوان العسكري السعودي على اليمن وشعبها جاء بإيعاز من الإدارة الأمريكية وتم تنفيذه من قبل عملائها ومرتزقتها في المنطقة، على حد وصفه، مؤكداً أن تحرك “جبهة الشيطان” العسكرية ضد الشعب اليمني، ستُمنى أيضا بفشل جديد.

وتابع مساعد رئاسة الأرکان العامة للقوات المسلحة قائلا “مثلما کان الفشل والهزیمة الساحقة مصیر کل حرب أثیرت من قبل الإدارة الأمریکیة وحلفائها في المنطقة خلال السنوات القلیلة الماضیة، فإن التحرك الجدید لـ”جبهة الشیطان” العسکریة ضد الشعب الیمني سيمنى بفشل جدید” .

مشرق


وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي، السبت الماضي، على هامش مراسم تشييع جثمان زوجة آية الله جنتي، رئيس مجلس صيانة الدستور، أن هجوم السعودية الأخير في اليمن مُدانٌ بشكل قاطع، وأن مصيره الفشل.

في جوابه عن سؤال حول تهديد بعض المسؤولين السعوديين لإيران، أجاب بروجردي بأن السعودية أصغر من أن تهدد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهم يعرفون ذلك جيدًا.

وأضاف بروجردي، وفقًا لما نقلته جريدة مشرق الإيرانية، أن التاريخ مليء بنماذج مشابهة لما يحدث في اليمن، مثل هجوم السوفيت في أفغانستان وكالهجمات الأخرى في دول المنطقة والتي كان مصيرها فشلًا وستفشل الهجمات الحالية أيضًا.

همبستجي ملي


فيما نقلت المواقع التابعة للمعارضة الإيرانية في الخارج، عن مريم رجوي، رئيسة منظمة مجاهدي خلق وزعيمة المعارضة الإيرانية في الخارج، تزامنًا مع بداية القمة العربية، تأكيدها على ضرورة الاتحاد للعمل ضد الدكتاتورية المذهبية والإرهاب الحاكم في إيران وتصدير الإرهاب والتجاوزات في المنطقة، وقالت رجوي، إن التحالف ضد احتلال اليمن من قبل “مرتزقة” النظام الإيراني أصبح ضروريًا وحتميًا.

وأضافت رجوي، أن الدفاع عن العراق وسوريا حتى لبنان وسائر دول المنطقة حق مشروع، كما يجب التخلص من الفاشية الدينية الحاكمة في إيران وعملائها في المنطقة.

ووجهت رجوي نصيحة إلى المسؤولين في القمة العربية، قائلة: “إن نظام الملالي الإيراني المتجاوز والداعي للحرب ليس في موضع قوي، وأن النظام يواجه أزمات اقتصادية واجتماعية وسياسية تعد مستعصية الحل وتزداد عمقًا مع مرور الأيام، وإن النظام الإيراني في مواجهة حاسمة أجبرته على التراجع، في حين أن التسويات السياسية والتفاوض معه يشجعه على التجاوزات والانتهاكات، وإن جذور الأزمات الحالية هو نظام ولاية الفقيه، ولا يوجد حل إلا بخلعه والإطاحة به من هذه المنطقة”.

المصادر

تحميل المزيد