انتظروا توجيهاته حتى أمرهم بالبقاء في الشوارع ثم بدأ القتال. الخميني المنفي لأعوام لمعارضته شاه إيران وصاحب رسالة انتشرت سرًّا في إيران خوفًا من اعتقال من يكرر اسمه علنًا, أججت أفكاره العنف الذي بدأ بأركان إيران عام 1979، ولم يوقفه الأحكام العرفية وحظر المظاهرات والقتل في كثير من الأحيان, تعرضت قوات الأمن الإيرانية بأمر الشاه للطلاب ورواد السينما وبالشوارع حتى سال الدم بأحد الشهور المحرمة للمسلمين الشيعة ليحتج مليونا إيراني بالشوارع مطالبين بمغادرة الشاه وعودة الخميني من منفاه.

الملكة وأنا

أخرجته الإيرانية ناهد بيرسون سرفيستاني, امرأة شاركت في الثورة الإيرانية وانتقلت إلى باريس حيث تعيش “فرح”, تابعت ناهد في فيلمها حياة فرح بهلوي زوجة شاه إيران وإمبراطوريتها, وأجرت المخرجة لقاءات نادرة مع امرأة لا تقبل الحديث عن حياتها, قالت فرح إنها تناولت المهدئات على غير عادتها كي تغادر إيران دون بكاء إلى منفاها عام 1979, التقت المخرجة مع الإمبراطورة السابقة وحاولت التعرف للفرق بين منفي الملك والشعب, تعرض الفيلم الوثائقي لأحداث انقلبت بها إيران على حاكمها في ثورة إسلامية, ورغم خلاف المخرجة مع حكم الشاه إلا أنها حاولت عرض حياة امرأتين في المنفي بنفس الظروف رغم اختلاف المستوى الاجتماعي والآراء السياسية.

الفيلم على موقع IMDB

برسبوليس

“بلاد فارس”, فيلم الرسوم المتحركة الممنوع من العرض بإيران ولبنان, كانت هنا على غير العادة الرسوم المتحركة تجسد سيرة ذاتية للمخرجة الإيرانية وكاتبة الرواية مرجان سترابي, كتبت مرجان روايتها الفرنسية المصورة عن فتاة إيرانية يدفعها تمرد ضد التطرف باسم الدين في ظل الحكم الإسلامي حتى أوشك أن يضر بحياتها, نقل الفيلم معاناة الأسرة مع حكم الخميني، ثم الحرب مع العراق وفضلت إرسال ابنتها للنمسا لاستكمال تعليمها ولتبدأ صراع جديد من التعصب ضد هويتها والصورة النمطية عن فتاة شرقية مع فيلم يحمل الكثير عن الحياة اليومية في إيران مع حكم ثورة الخميني.

الفيلم على موقع IMDB

عقبال 100 عام

أخرجه سامان مقدم عام 2007 عن “إيران: تلك السيدة التي تحكي قصتها عبر 30 عامًا منذ 1975 وفقدان زوجها في عصر الشاه والثورة الإسلامية, ثم فقدت ولدها في الحرب الإيرانية العراقية لتعيش 30 عامًا من الفقد مع أسرتها بالكامل وأقاربها حتى عام 2005, الفيلم ممنوع من العرض بإيران بأمر من جهاز الرقابة الفنانة الإيرانية فاطمة معتمد آريا لم تلعب دور السيدة “إيران” وحدها، بل لعبت دول إيران الدولة التي بدأت في فقد كل عزيز لديها في حروب تخوضها منذ 30 عامًا بداية بالثورة الإسلامية حتى الحروب السياسية الباردة.

الفيلم على موقع IMDB

Argo

منذ عرضه الأول دخل “Argo” قائمة الأفلام المعادية لإيران, تدور قصة الفيلم حول حادثة اقتحام السفارة الأمريكية عام 1979، وكيفية قيام جهاز المخابرات الأمريكية CIA بتحرير مجموعة من الأمريكيين من يد ثوريين إيرانيين بعدما سيطروا على السفارة الأمريكية في طهران, نجح الإيرانيون في اتخاذ العديد من الأمريكيين كرهائن وتمكن ستة دبلوماسيين من الهروب إلى المقر الرسمي للسفير, ظهر خيار واحد لتوني منديز العميل المختص في مهمات الإنقاذ لإخراجهم من إيران وهو إنشاء مشروع فيلم زائف وتهريب الأمريكان كطاقم إنتاج لهذا الفيلم, بمساعدة من المخابرات الأمريكية وهوليوود نجحوا في الهروب في وقت عرفت فيه قوات الأمن الإيرانية الحقيقة وهاجمتهم حتى إقلاع طائرتهم, الفيلم من بطولة وإخراج بن أفليك, وحصد جائزتي أوسكار عام 2012.

الفيلم على موقع IMDB

التحرير

 

فيلم درامي وثائقي يدور حول شاه إيران, نقل الفيلم لقطات أرشيفية للثورة الإيرانية 1979، وكذلك مقابلة الشاه مع ديفيد فروست, لكن كاميرا المخرج ميشيل يونسي ركزت على الشاه المنفي في كويرنافاكا بالمكسيك, نقل المخرج حال الإمبراطور في قصره المعزول وهو يشاهد انهيار إمبراطوريته على شاشات التليفزيون والأثر النفسي على ديكتاتور بات وحيدًا, ويحاول الفيلم عبر الشاه نقل إجابة لسؤال كيف تحول الشرق الأوسط بتحول إيران التي غيرت أصولها.

المصادر

تحميل المزيد