الهجوم الذي شنه تنظيم الدولة الإسلامية على أحد المساجد المخصصة للشيعة بالكويت، ألقى بالضوء على مجموعة من أبرز الكويتيين الذي انضموا لتنظيم الدولة وحصلوا على قدر كبير من الشهرة في وسائل الإعلام نتيجة أعمالهم.

موقع السكينة كان قد نشر تقريرًا نقلًا عن صحيفة واشنطن بوست الأمريكية ذكر فيه أن إجمالي عدد المنضمين لتنظيم الدولة من الكويت بلغ 71 فردًا.

1- جون الجهادي

هو الاسم المستعار لمحمد جاسم إموازي.

محمد من مواليد الكويت عام 1988م، وهو من بدون الكويت.

هاجرت عائلته إلى المملكة المتحدة عام 1994م، ويحمل حاليًا الجنسية البريطانية.

اشتهر بأنه منفذ عملية الإعدام بحق الرهائن الأجانب في سوريا حيث يظهر حاملًا سكينًا يقوم بذبح الرهائن به.

ظهر في اللقطات المصورة متشحًا بالسواد من قمة رأسه حتى أخمص قدميه عدا عينيه.

التحالف الدولي رصد مبلغ 10 مليون دولار من أجل القبض على جون.

في عام 2006م، انضم جون إلى جامعة ويستمنستر حيث درس أنظمة المعلومات وإدارة الأعمال ليحصل منها على شهادة البكالريوس.

انضم إلى جبهة النصرة عام 2013م قبل أن يتركها وينضم لتنظيم الدولة الإسلامية.

2- أبو عزام الكويتي

هو الاسم المستعار لوجدي غنيم العنزي.

اكتسب شهرة كبيرة بعد ظهوره في تسجيلات مصورة بثتها جبهة النصرة فيما يتعلق بعملية تبادل الراهبات المحتجزات لدى الجبهة مقابل معتقلين لدى السلطات السورية.

قيل إنه كان يساعد في حل المشاكل مع الجيش السوري الحر لما يتمتع به من علاقات جيدة مع قادة المعارضة المسلحة.

قتل خلال اشتباكات بمدينة يبرود السورية عام 2014م.

هو أحد بدون الكويت والذي لم يكمل دراسته الثانوية واتجه للفقه.

انضم أبو عزام لاحقًا لتنظيم الدولة.

3- خالد الروسي

هو الاسم المستعار لخالد العنزي ابن عم وجدي غنيم العنزي.

هو أحد قادة ألوية تنظيم الدولة الإسلامية.

صاحب الصورة الشهيرة الخاصة بقطع رأس أحد الأكراد قبل أن يحمل الرأس وهو يقطر دمًا.

قتل عام 2014م أثناء اقتحامه هو وبعض من مقاتليه لأحد المنازل التي كانت قوات حزب العمال الكردستاني تتخذها مقرًا لقيادة عملياتها في منطقة عين العرب كوباني.

خالد العنزي كان قد قاتل في صفوف تنظيم القاعدة ضد القوات الأمريكية وقوات الحكومة الأفغانية.

بعد عوته للكويت تم سجنه ثم أطلق سراحه حيث انضم لجبهة النصرة في أعقاب قيام الثورة السورية قبل أن ينشق عنها وينضم لتنظيم الدولة الإسلامية.

4- نصار فهد النصار

ويعرف أيضًا بذباح الجهراوي وأبو دجانة الكويتي.

انضم لصفوف تنظيم الدولة الإسلامية وعمره 16 عامًا فقط، وذلك في شهر يوليو 2014م.

الجهراوي هو ابن أحد الموقوفين في السجون الكويتية.

لقي مصرعه عام 2014م خلال معارك عين العرب كوباني.

5- أبو طلحة الكويتي

وهو الاسم المستعار لمحمد عبد الرزاق العنزي.

تولى مسئولية الحسبة في مدينة الرقة السورية.

أعلنه التنظيم كداعية شرعي.

قتل في شهر مارس 2015م.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد