الجيش الإسرائيلي هو أحد القوى العسكرية الناشطة في المنطقة حيث يعتبر هو الجيش الأكثر خوضًا للحروب والمعارك في منطقة في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

من هنا ومن وجهة نظر عسكرية بحتة كان لا بد لنا من تسليط الضوء بشكل أكبر على جيش الاحتلال الإسرائيلي.

التاريخ

بدايات الجيش الإسرائيلي تعود إلى المنظمات شبه العسكرية اليهودية التي تكونت فيما يعرف بالمجتمع اليهودي الجديد في فلسطين في فترة ما بعد الهجرة الثانية بين عامي 1904 – 1914م.

أولى هذه المنظمات تأسيسًا كانت (بار جيورا) والتي تأسست في شهر سبتمبر 1907م، ثم تحولت إلى (هشومير) عام 1907م والتي ظلت ناشطة حتى مجيء الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1920م.

منظمة هشومير هذه كانت منظمة نخبوية تم إنشاؤها للحماية من بعض العصابات الإجرامية التي تسعى لسرقة الممتلكات.

بعد الحرب العالمية الثانية بدأ إنشاء ما يعرف باسم الهاغاناه والتي تكونت غالبيتها في البداية من منضمين من فيلق صهيون والفيلق اليهودي التابعين للجيش البريطاني وذلك في أعقاب صراعات مستمرة بين اليهود والعرب.

في أعقاب الثورة العربية في فلسطين بين عامي 1936 – 1939م أصبحت الهاغاناه قوة دفاع واسعة النطاق ذات هيكل منظم يتألف من 3 وحدات رئيسية، هي الفيلق الميداني والحري والبالماخ (وهي قوات النخبة).

خلال الحرب العالمية الثانية كونت الهاغاناه الفيلق اليهودي المقاتل بجوار الجيش البريطاني.

بعد إعلان قيام دولة إسرائيل، قام وزير الدفاع ورئيس الوزراء الإسرائيلي ديفيد بن غوريون بإصدار أمر يوم 26 مايو 1948م يدعو لإنشاء قوات الدفاع الإسرائيلي وإلغاء كافة المجموعات المسلحة اليهودية. في يوم 31 مايو، وافق مجلس الوزراء على القرار ليصبح فاعلًا.

سرعان ما دخل هذا الجيش في أولى حروبه ضد جيوش الدول العربية المجاورة. الجيش الإسرائيلي انقسم إلى 12 لواءً، هي: غولاني، وكرملي، والإسكندروني، وكيرياتي، وجفعاتي، وإتزيوني، ولواء 7، واللواء 8 المدرع، وعوديد، وهاريل، ويفتاح، والنقب. وبعد انتهاء حرب 1948م، تم تحويل بعض هذه الألوية للخدمة كما تم إلغاء البعض الآخر.

الهيكل الأساسي للجيش الإسرائيلي مستمد من الهيكل التنظيمي للهاغاناه.


الأسلحة والقوة العددية

1- القوة البشرية

يبلغ إجمالي عدد أفراد القوات المسلحة الإسرائيلية في الخدمة حوالي 160 ألف جندي.

يوجد 630 ألف جندي احتياط في إسرائيل.

يوجد في إسرائيل 3,5 مليون شخص قادر على المشاركة في الجيش.

2- القوات البرية

تملك إسرائيل4170 دبابة تحتل بها المركز الثامن عالميًّا. من أبرز أنواع الدبابات المستخدمة الدبابة الأمريكية الخفيفة (M22 Locust)، والدبابة الأمريكية المتوسطة (M4 Sherman)، والدبابة الفرنسية الخفيفة (Hotchkiss H35 وHotchkiss H39)، والدبابة البريطانية (Centurion).

تحتل إسرائيل المركز الرابع من حيث عدد العربات القتالية بإجمالي 10185 عربة.

تملك إسرائيل 48 منصة لإطلاق الصواريخ.

3- القوات الجوية

إجمالي عدد الطائرات الحربية بكافة أنواعها في الجيش الإسرائيلي يبلغ 684، تحتل بها المركز رقم 16 على مستوى العالم.

تملك إسرائيل 242 طائرة مقاتلة.

تملك إسرائيل 101 طائرة نقل.

تملك إسرائيل 247 طائرة تدريب.

تملك إسرائيل 143 طائرة هليكوبتر بينها 48 طائرة هجومية.

من أبرز الطائرات المقاتلة في سلاح الجو الإسرائيلي طائرات (F15) و(F16). كما أن طائرات الهليكوبتر الهجومية الأبرز هي الأباتشي أمريكية الصنع.


4- القوات البحرية

إجمالي عدد القطع البحرية الإسرائيلية يبلغ 66 قطعة.

تملك إسرائيل 5 غواصات.

5- الموارد الاقتصادية

تقوم إسرائيل بإنتاج 3800 برميل بترول يوميًّا، لكنها تستهلك 240 ألف برميل بترول يوميًّا؛ مما يجعلها دولة معتمدة على الاستيراد بشكل أساسي.

تملك إسرائيل احتياطي بترول يبلغ 11,5 مليون برميل.

6- الموارد اللوجيستية

يبلغ إجمالي الأيدي العاملة في إسرائيل 3,5 مليون نسمة تقريبًا.

تملك إسرائيل 4 موانئ رئيسية.

تملك إسرائيل 47 مطارًا قيد التشغيل.


الأفرع والقادة

يتكون هذا الجيش من عدة أفرع مثل بقية جيوش العالم.

رئيس هذه الأفرع كلها هو رئيس هيئة الأركان العامة الجنرال غادي أيزنكوت. أيزنكوت تولى منصبه يوم 16 فبراير 2015م، كما أنه أول رئيس للأركان من أصول مغربية. هو من مواليد طبريا ووالده من مراكش وأمه من الدار البيضاء.

حاصل على إجازة علمية من جامعة حيفا وخريج كلية جيش الولايات المتحدة الأمريكية. من بين المناصب العسكرية التي تولاها رئاسة المنطقة الشمالية العسكرية، وقائد لواء غولاني للنخبة، والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء، وقائد مديرية العمليات.

شارك أيزنكوت في حرب لبنان الأولى والثانية، والصراع في جنوب لبنان، والانتفاضة الأولى والثانية والحربين على قطاع غزة.


1- القوات البرية

تتكون القوات البرية من عدة وحدات يجمعها قيادة مشتركة تسمى قيادة القوات البرية والتي تأسست عام 1983م. قائد القوات البرية المشتركة هو الجنرال غوي تسور.

تتكون القوات البرية الإسرائيلية من 5 مجموعات ذات مهام محددة.

– قوات المناورة وتشمل فيلق المشاة وفيلق المدرعات.

– قوات الدعم وتشمل سلاح المدفعية وسلاح الهندسة القتالية وفيلق الاستخبارات.

بالإضافة لذلك توجد أربعة أقسام مكتبية تتمثل في:

– شعبة التخطيط، والمسئولة عن الميزانية والتنظيم الداخلي.

– الشعبة الأرضية، والمسئولة عن التدريب والعقيدة.

– قسم شئون الموظفين.

– شعبة التكنولوجيا، والمسئولة عن أبحاث التطوير.


القواعد العسكرية

تنقسم القوات البرية الإسرائيلية إلى ثلاث مناطق عسكرية.

– المنطقة الشمالية:

تحتوي على حوالي 15 قاعدة عسكرية أبرزها معسكر بيرانيت في الجليل، ومعسكر ميشفي علون في صفد، وشاتو بيليرن بجوار حيفا، ومعسكر فيلون في الجولان.

– المنطقة الوسطى:

تحتوي على حوالي 19 قاعدة عسكرية أبرزها معسكر أناتوت بالقرب من القدس، ومعسكر رابين في تل أبيب، ومعسكر أوفريت في القدس.

– المنطقة الجنوبية:

تحتوي على حوالي 15 قاعدة عسكرية أبرزها معسكر باهاد 4 بالقرب من زيكيم، ومعسكر شيسافون في النقب.


2- القوات الجوية

يترأسها الجنرال أمير عيشل منذ عام 2012م. وتولى سابقًا منصب قائد شعبة التخطيط بجيش الدفاع الإسرائيلي.

تخرج عيشل من أكاديمة الطيران التابعة للجيش الإسرائيلي عام 1979م. قام بشن هجمات عبر طائرته من نوع سكايهاوك خلال حرب لبنان الأولى، وكان قائد السرب 201 المشارك في عملية عناقيد الغضب.

جدير بالذكر أن عيشل هو ابن لأحد ضحايا الهولوكست، وقد ترأس رئاسة أركان سلاح الجو خلال حرب لبنان الثانية.

التقسيم الهيكلي

تنقسم القوات الجوية الإسرائيلية إلى:

– رئيس مجموعة أركان القوات الجوية.

– مجموعة الجناح الثابتة.

– مجموعة الهليكوبتر.

– مجموعة الاستخبارات.

– مجموعة المعدات.

– مجموعة القوى العاملة.

– رئيس إدارة الخدمات الطبية.

– مجموعة وحدة التحكم.

– مجموعة القوات الخاصة الجوية، وهذه تشمل وحدتين هما وحدة الشالداغ للمهام الخاصة، ووحدة 669- ميديفاك لعمليات الاستخراج.

– قيادة الدفاع الجوي، وهي تشمل الفوج الشمالي والفوج الأوسط والفوج الجنوبي، والأخير يتضمن مدرسة الدفاع الجوي.

القواعد الجوية

توجد في إسرائيل 11 قاعدة جوية موزعة كالتالي:

– قاعدة رامات دافيد (الجناح رقم 1)، في شمال إسرائيل وتضم سرب الوادي 109، وسرب فرسان الشمال 110، وسرب الأوائل 117، وسرب المدافعين عن الغرب 193.

– قاعدة سدوت ميخا (الجناح رقم 2)، بالقرب من زخيريا وتضم الأسراب 150 و199 و248.

– قاعدة حتسور (الجناح رقم 4)، في وسط إسرائيل وتضم سرب أول معركة 101، وسرب العقرب 105.

– قاعدة حتسيرم (الجناح رقم 6)، بالقرب من بير شبعا وتضم سرب المطارق 69، وسرب النمر الطائر 102، وسرب الاستعراضات الجوية، وسرب فرسان الذيل البرتقالية 107، وسرب طيور الصحراء 123، ومدرسة الطيران.

– قاعدة تل نوف (الجناح رقم 8)، تقع في وسط إسرائيل وتضم سرب رأس الحربة 106، وسرب خيارات الليل 114، وسرب الطيور الليلية الجارحة 118، وسرب فارس أذيل التوأم 133، وسرب إيتان 210، وسرب مركز اختبار الطيران، وسرب الحرب الإلكترونية سماء الغربان 555.

– قاعدة أوفادا (الجناح رقم 10)، تقع في أقصى جنوب إسرائيل قرب إيلات وتضم سرب التنين الطائر 115، ومدرسة الطيران الفنية، ومدرسة ضباط سلاح الجو.

– قاعدة سديه دوف (الجناح رقم 15)، تقع بالقرب من العاصمة تل أبيب وتضم سرب الجمل الطائر 100، وسرب ملوك الطيران 135، وسرب العاد 249.

– قاعدة حيفا (الجناح رقم 21)، تقع بالقرب من مدينة حيفا شمال إسرائيل وتضم كلية المهن التقنية، وكلية سلاح الجو التكنولوجية.

– قاعدة رامون (الجناح رقم 25)، وتقع في صحراء النقب وتضم سرب هورنت 113، وسرب بات 119، وسرب اللمسة السحرية 190، وسرب واحد 201، وسرب النقب 253.

– قاعدة نيفاتيم (الجناح رقم 28)، وتقع شمال منطقة ديمونة وتضم سرب الفيلة 103، وسرب المدافعين عن الجنوب 116، وسرب عمالقة الصحراء 120، وسرب نحشون 122، وسرب فرسان الطائر الأصفر 131.

– قاعدة بالماخيم الجوية، في وسط إسرائيل جنوب العاصمة وتضم سرب السيف الدوار 124، وسرب اختبار الصواريخ 151، وسرب الأفعى السوداء 161، وسرب سبارك 166، وسرب 200.


3- القوات البحرية

قائد القوات البحرية هو الجنرال رام روثبرغ. خدم روثنبرغ كرئيس للاستخبارات الحربية خلال حرب لبنان الثانية.

القواعد البحرية

– حيفا، في شمال إسرائيل وهي مقر السرب 914 وأسطول الزوارق الصاروخية وأسطول الغواصات وقوارب الدوريات.

– عتليت، في شمال إسرائيل وهي مقر وحدة شايطيت 13 للقوات البحرية الخاصة.

– أشدود، في جنوب تل أبيب وشمال قطاع غزة وهي مقر السرب 916 لقوارب الدوريات.

– إيلات، في أقصى جنوب إسرائيل وهي مقر السرب 915 لقوارب الدوريات.

– قاعدة التدريبات البحرية، وتقع في مدينة حيفا.

– قاعدة مامتام، وهي مخصصة لشبكة الاتصالات الخاصة بالبحرية الإسرائيلية.


المواجهات العربية الإسرائيلية

خاض العرب مع إسرائيل 9 حروب، هي: حرب 1948م، والعدوان الثلاثي عام 1956م، ونكسة عام 1967م، وحرب أكتوبر 1973م، وحرب لبنان الأولى، وحرب لبنان الثانية، و3 حروب في غزة. أضف لهذا عمليات الفدائيين الفلسطينيين والحرب في جنوب لبنان والانتفاضتين الفلسطينيتين ومعارك ما قبل حرب 1948م.

بلغ إجمالي عدد القتلى الإسرائيليين في كافة مواجهاتهم مع العرب منذ عام 1920م حوالي 24969 قتيلًا بالإضافة لحوالي 36260 جريحًا.

على الجانب الآخر، فقد بلغ إجمالي عدد القتلى العرب في المواجهات مع إسرائيل حوالي 91105 بالإضافة إلى 78038 جريحًا.

التوازن العسكري مع دول المنطقة

يقدم الجدول التالي المأخوذ عن موقع المكتبة الافتراضية اليهودية مقارنة بين قوات جيش الدفاع الإسرائيلي ونظائره في كل من مصر وإيران والعراق والأردن والكويت ولبنان والسعودية وسوريا وتركيا.

مع ملاحظة أن آخر تحديث لهذا الجدول كان في أغسطس 2013م، بينما الأرقام التي ذكرت في الأعلى كانت خاصة ببداية عام 2015م.



عرض التعليقات
تحميل المزيد