أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الخميس، عن عقد «اتفاق سلام تاريخي» بين دولتي الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، «صديقتي أمريكا العظيمتين» بحسب تعبيره.

فيما يلي نص البيان المشترك للولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة، الذي غرد به ترامب منذ قليل:

إن هذا التطبيع للعلاقات، واستخدام الدبلوماسية السلمية، سيجمعان اثنين من أكثر شركاء أمريكا موثوقية وكفاءة. ستنضم الإمارات العربية المتحدة ودولة إسرائيل، مع الولايات المتحدة، لتوحيد الأجندة الاستراتيجية للشرق الأوسط، ولتوسيع التعاون الدبلوماسي، والتجاري، والأمني.

تشترك الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، بجانب الولايات المتحدة، في رؤيتهم تجاه المخاطر والفرص في المنطقة، بالإضافة إلى الالتزام المشترك بتعزيز الاستقرار من خلال العمل الدبلوماسي، وزيادة التكامل الاقتصادي، وتوطيد التنسيق الأمني. ستقود اتفاقية اليوم لحياة أفضل لشعوب الإمارات العربية المتحدة، وإسرائيل، والمنطقة.

تستذكر الولايات المتحدة وإسرائيل بامتنان حضور الإمارات العربية المتحدة في حفل استقبال البيت الأبيض في يناير (كانون الثاني) 2020، الذي قدم فيه الرئيس ترامب رؤيته للسلام. وتعبر الدولتان عن تقديرهما لتصريحات الإمارات الداعمة (لهذه الرؤية).

ستواصل الأطراف جميعها جهودها لتحقيق حل عادل وشامل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني. وكما هو موضح في رؤية السلام، يمكن لكل المسلمين الحاملين للسلام زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، ويجب أن تبقى الأماكن المقدسة الأخرى مفتوحة للعباد المسالمين من جميع الأديان.

يعرب رئيس الوزراء نتنياهو، وولي العهد الشيخ محمد بن زايد، تقديرهما الكبير للرئيس ترامب لتفانيه في تحقيق السلام في المنطقة، ولنهجه البراغماتي والفريد لتحقيق ذلك.

انتهى البيان.

وغرد الرئيس الأمريكي قائلًا: «إنجاز كبير اليوم! اتفاق سلام تاريخي بين صديقتين عظيمتين لنا، إسرائيل والإمارات العربية المتحدة».

بينما قال ولي عهد الإمارات، محمد بن زايد، في تغريدة أخرى: «في اتصالي الهاتفي اليوم مع الرئيس الأمريكي ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو، تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية. كما اتفقت الإمارات وإسرائيل على وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولًا إلى علاقات ثنائية».

عرض التعليقات
تحميل المزيد