قام رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتداول صور لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري وهو جالس في أحد المساجد بالقرب من المحراب متحدثًا لبعض الشباب في جيبوتي.

التقارير الإعلامية أشارت إلى أن كيري وفور وصوله لجيبوتي قام بزيارة مسجد سلمان المطل على شارع المطار والقريب نسبيًا من قاعدة “لمونيه” العسكرية الأمريكية.

أشارت التقارير إلى أن زيارة كيري للمسجد جاءت من أجل توجيه خطاب إلى العالم الإسلامي وذلك عبر لقاءٍ جمعه بقيادات دينية وشبابية من جيبوتي في حوار تمركز حول حوار الحضارات ونبذ العنف والتطرف ورعاية الشباب.

وكالات الأنباء العالمية لم تنقل خطاب كيري لكنها أشارت إلى جملة واحدة على لسانه قال فيها “إن جيبوتي تقدم مساهمة كبيرة في المساعدة في مكافحة التطرف”.

وبالطبع فقد انفجرت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات الساخرة من هذه الزيارة التي رآها البعض مهينة للمسلمين.

تويتر

في تويتة له بتاريخ 11 سبتمبر الماضي تعليقًا على تصريح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في أحد المؤتمرات بمدينة جدة بأن “ممارسات تنظيم الدولة منافية لتعاليم الإسلام”.

لم يعرف الدكتور محمد المالكي أن سخريته في هذه التويتة ستتحول إلى حقيقة خلال شهور قليلة.

https://twitter.com/aalbaly/status/596279858834968576

https://twitter.com/03ddeh/status/596027066534920192

https://twitter.com/gnk99999/status/596012930954436608

https://twitter.com/osama______017/status/596012589324193792

https://twitter.com/ffffffffffflt/status/596009670940041216

https://twitter.com/o_0abusulima2_2/status/596009067383902208

فيسبوك

وعلى فيسبوك انتشر عدد من الصور والتعليقات الكوميدية.







المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد