من «ضيق» القصور إلى «سعة» العبادة.. ملوك هجروا الكرسيّ من أجل سجادة صلاة!

تركتُ الخلقَ طرًّا في هواكا * وأيتمتُ العيالَ لكي أراكا فلو قطّعتني في الحبِّ إربًا *  لما حنّ الفؤادُ إلى سواكا بعدما أنهى أبو يوسف «يعقوب بن يوسف المنصور» – من سلاطين الموحدين – غزوته الأخيرة في الأندلس، رجع قافلًا إلى عاصمته في بلاد المغرب، وفي إحدى الليالي التي اشتدَّ عليه فيها المرض شاهد أباه «يوسف … تابع قراءة من «ضيق» القصور إلى «سعة» العبادة.. ملوك هجروا الكرسيّ من أجل سجادة صلاة!