حتى أفضل مخرجي هوليوود لم يكن ليستطيع أن يضع سيناريو أكثر إثارة وتشويقًا مما يحدث بالفعل في الدوري الإسباني لكرة القدم، فالجمهور العالمي مستمتع بما يحدث في أحد أفضل مواسم الكرة الإسبانية على الإطلاق، بينما الجمهور الإسباني تصيبه الأمراض المزمنة خصوصًا ضغط الدم والاكتئاب مما يحمله كل أسبوع من صدمات وإثارة تفوق احتمال ذوي القلوب الضعيفة.

ريال مدريد خرج من السباق بعد هزيمته من سيلتا فيغو، وأتليتيكو مدريد أضاع فرصة ذهبية للتتويج بعد تعادله مع ملقة في الوقت الذي تعادل فيه مطارده المباشر فريق برشلونة أمام مضيفه إلتشي.

 

أفضل موسم

عدة أسباب جعلت من هذا الموسم الكروي هو الأكثر جنونًا على الإطلاق:

1- المنافسة لن تحسم إلا مع الجولة الأخيرة لمباريات الليغا الإسبانية؛ حيث يتركز الصراع حاليًّا بين فريقي برشلونة وأتليتيكو مدريد.

2- تحولت المواجهة بين فريقي برشلونة وأتليتيكو مدريد في الجولة الثامنة والثلاثين والأخيرة من الليغا إلى مباراة نهائية بين الفريقين الفائز منهما سيتوج بلقب الليغا بينما التعادل يصب في مصلحة أتليتيكو مدريد.

3- في آخر جولتين من الليغا حتى الآن لم يتمكن أي فريق من فرق المقدمة الثلاثة أتليتيكو مدريد وبرشلونة وريال مدريد من تحقيق أي فوز.

4- حتى نهاية الجولة 35 من الليغا كان الصراع ثلاثيًّا مع صعوبة وفقدان نسبي للأمل لفريق برشلونة.

5- حتى نهاية الجولة 36 بقي الصراع ثلاثيًّا مع عودة الآمال بالنسبة لبرشلونة وابتعاد نسبي لريال مدريد.

6- فرّط ريال مدريد في فرصة كبيرة عندما آثر في الجولة الماضية التضحية بحظوظه الضعيفة في المنافسة ولعب أمام فريق سيلتا فيغو بتشكيلة غير كاملة؛ حيث فوجئ بتعادل فريقي القمة في مباراتيهما وهو ما كان سيعيده للمنافسة في حالة فوزه وبقوة.

الصحافة الإسبانية

صحيفة آس المدريدية قالت: “ريال مدريد يودع الدوري بعد هزيمته من سيلتا فيغو”.

 


 

بينما قالت صحيفة سبورت الكتالونية: “الفوز على أتليتيكو.. المهمة المستحيلة”، في إشارة لضرورة فوز برشلونة على أتليتيكو مدريد في المباراة الأخيرة حتى يربح اللقب.

 


 

الصور تتحدث

لقطة تبين حزن لاعبي ريال مدريد بعد تلقيهم الهدف الثاني في مباراتهم مع سيلتا فيغو

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

إحباط لاعبي الريال بعد تضييع فرصة العودة والمنافسة

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages] 

لم يجد أنشيلوتي سوى الاعتراض على قرارات الحكم لإخفاء حزنه

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

كونتيراو يعبر عن غضبه

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

ميسي في لحظة حزن على عدم الفوز

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

وفابريغاس أيضًا

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

 

كان يمكن للاعبي أتليتيكو الاحتفال باللقب مبكرًا في حال تحقيق الفوز يوم الأحد الماضي.

 

[c5ab_gettyimages ]

[/c5ab_gettyimages]

عرض التعليقات
تحميل المزيد