هرمون التستوستيرون من أكثر الهرمونات المؤثرة في التكوين الجسدي والنفسي للرجل، فهذا الهرمون هو المسئول عن إنتاج الحيوانات المنوية، ويتدخل في تكوين كل ما يخص مظاهر الرجولة في جسد الرجل مثل العضلات، ونمو الشعر في الجسد، والتوازن النفسي أيضًا؛ ولذلك يطلق عليه الأطباء هرمون الذكورة.

إذا انخفض هذا الهرمون في جسد الرجل يتعرض للكثير من المشكلات، التي تعد علامات يحاول بها جسد الرجل أن يخبره أن هناك خطرًا يهدده.

في هذا التقرير نخبرك عن علامات واضحة لنقص هرمون الذكورة في جسدك ومن ثم نخبرك بأطعمة تعالج ذلك.

1. فقدان الرغبة الجنسية

هرمون التستوستيرون يلعب دورًا مهمًّا في تحديد كفاءة بعض الوظائف الجسدية لدى الرجل، ومن أهم تلك الوظائف، هو شعور الرجل بالرغبة الجنسية، حين يعطي هذا الهرمون دافعًا جسديًّا للرجل لممارسة الجنس مع شريكته. فإذا شعر الرجل أن هناك تغيرًا جذريًّا فيما يخص شهوته الجنسية، فقد يكون هذا إنذارًا واضحًا من جسمه بأن نسبة هرمون الذكورة قليلة، ولا ينتج الجسم الكمية الكافية ليعيش الرجل حياة جنسية طبيعية، وتلك علامة واضحة لا يجب تجاهلها.

2. ضعف الانتصاب

يختلف الضعف الجنسي عن فقدان الرغبة الجنسية، ففي الحالة الأولى؛ يريد الرجل أن يمارس الجنس وتجتاحه الرغبة، ولكن يصاب بضعف الانتصاب، فإذا كان يعاني الرجل من تلك المشكلة فهناك احتمال أن نقص هرمون  الذكورة هو السبب.

Embed from Getty Images

لأن عملية الانتصاب تحدث عن طريق إطلاق الجسم لمادة كيميائية تدعى أكسيد النيتريك، وحتى يستطيع الرجل إنتاج تلك المادة بشكل جيد يجب أن يحتوي جسده على المعدل المناسب لهرمون التستوستيرون، وأي نقص أو خلل في نسبة هذا الهرمون تؤدي إلى عدم قدرة قضيب الرجل على الانتصاب.

3. زيادة الوزن

أكد الأطباء أن زيادة الوزن من العلامات الخطرة التي تبشر بنقص أو قلة هرمون التستوستيرون لدى الرجل؛ إذ تحول الدهون الزائدة المخزنة في جسم الرجل هرمون التستوستيرون إلى هرمون الإستروجين، الذي يُعرف بهرمون الأنوثة. وأحيانًا يجد الأطباء صعوبة في تحديد كيف بدأ الأمر، فهل زيادة الوزن هي التي أثرت في نقص هرمون التستوستيرون لدى الرجل البدين، أم أن نقص هرمون الذكورة هو الذي أدى إلى زيادة وزن الرجل البدين، ولكن في الحالتين، يؤكد الأطباء أن اتباع حمية غذائية صحية وممارسة الرياضة هم الحل الأمثل لتلك الأزمة.

4. الإرهاق المزمن

هل تستيقظ من النوم وأنت مرهق بالفعل؟ الكثير؛ سواء كانوا رجالًا أم نساء، يعانون من الإرهاق المزمن بسبب ساعات عمل طويلة أو شهور عمل طويلة بدون أجازة للترفية عن النفس، ولكن إذا هاجمك هذا الإرهاق المزمن الذي يجعلك تجد صعوبة في النهوض من الفراش دون سبب مقنع، فالسبب يكون نقص هرمون الذكورة في الجسم، وتلك علامة لا يجب أن تتجاهلها.

والرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون في الجسم، يجدون صعوبة في النوم ليلًا، وقد تتحول محاولات نومهم إلى عذاب يومي، خاصة وإن كان الانخفاض في هذا الهرمون أدى إلي زيادة كبيرة في الوزن، والتي ستؤدي إلى صعوبة التنفس أثناء النوم، الأمر الذي يسبب مشكلات في القلب وضغط الدم، ولذلك إذا كنت تعاني من الأرق اليومي وعندما تنام يكون النوم مرهقًا وتستيقظ مُتعبًا، فعليك زيارة طبيبك فورًا للتأكد من نسبة هرمون التستوستيرون في جسدك، ولا تنتظر حتى تصاب بالضعف الجنسي وعدم القدرة على الانتصاب.

5. التقلبات المزاجية

قد يظن البعض أن التقلبات المزاجية لأسباب جسدية تخص النساء فقط، ولكن هذا ليس حقيقيًّا؛ فالهرمونات هي التي تتحكم في التقلب المزاجي لدى المرأة، وعندما تمر المرأة بفترة الدورة الشهرية أو انقطاع الطمث تكون معرضة لتلك التقلبات أو الاكتئاب أكثر من غيرها، ولكن في المقابل، جسد الرجل يحتوي أيضًا على هرمونات، وأي خلل يحدث في توازن تلك الهرمونات، يعرضه بدوره إلى التقلبات المزاجية، وانخفاض هرمون الذكورة من أكثر الأشياء التي تضع الرجل في حالة تقلب مزاجي غير مبررة ودائمة، إلى جانب عدم القدرة على التركيز، وقد يتطور الأمر إلى  حالة اكتئاب، فإذا كان الرجل يتعرض لتلك التقلبات المزاجية دون سبب مقنع، فعليه استشارة طبيبه فورًا.

6. سقوط الشعر

عادة لا يهتم الرجل بشعره مقارنة بالنساء، وأصبح هناك موجة جديدة لدى الرجال، مجرد أن يتساقط شعره يحلق رأسه كاملة ليتجنب المظهر المصاحب للصلع، دون أن يحاول فهم سبب تساقط شعره في سن صغيرة، فلو كان الرجل في سن الشيخوخة فليس عليه القلق من تساقط الشعر؛ لأنها أحد العوامل الطبيعية المصاحبة لتلك المرحلة السنية، ولكن إذا كان الرجل الذي يعاني من تساقط الشعر في سن الشباب، فيجب أن يقلق؛ لأن تساقط الشعر يعد علامة واضحة من علامات نقص هرمون التستوستيرون في جسم الرجل.

هذه الأطعمة تساعد على زيادة هرمون الذكورة..

يعد «فيتامين د» مساعدًا جيدًا للجسم على امتصاص الكالسيوم من المواد الغذائية، الأمر الذي يعد مفيدًا للجهاز المناعي والعظام، وإنتاج هرمون التستوستيرون، وأثبتت إحدى الدراسات الأوروبية أن زيادة نسبة «فيتامين د» في  جسم الرجل مرتبطة ارتباطًا مباشرًا وطرديًّا بزيادة نسبة إنتاج الهرمون.

والكربوهيدرات من المواد الغذائية التي تساعد على إنتاج هرمون التستوستيرون أيضًا، ولا يفضل الحصول على الكربوهيدرات من الحبوب أو السكر؛ فهذا يترك للرجل المجال مفتوحًا لكل أنواع البطاطا والبطاطس، فهي أفضل وسيلة للحصول على تلك المادة الغذائية بأمان للجسم، ويفضل أن تكون مسلوقة أو مشوية.

سمك التونة من أكثر الوجبات الصحية بشكل عام، ومن أكثر الوجبات المفيدة للرجل بشكل خاص، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات وهي مفيدة للقلب، إلى جانب أنها وجبة قليلة السعرات، فهي ليس بها أي ضرر صحي، وبدائل تلك الوجبة من الممكن أن يكون السردين أو السلمون.

القهوة أيضًا لها ميزة خاصة بالنسبة للرجل، فقد أثبتت الدراسات أن القهوة من أكثر العوامل الفعالة في زيادة نسبة إنتاج هرمون التستوستيرون. ويعد صفار البيض من الوجبات المفيدة صحيًّا أكثر من البياض الذي يغلفه، وعلى الرغم من أن صفار البيض قد يزيد من نسبة الكوليسترول في الدم، فإنه يحتوي على نسب كبيرة من «فيتامين د»، فإذا كنت تعاني من ارتفاع في نسبة الكوليسترول وتريد تناول صفار البيض، فمرة واحدة في اليوم كافية لذلك.

زيت الزيتون البكر يعد من أكثر الأطعمة الطبيعية التي لديها قدرة على زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون في الجسم، إذ أثبتت إحدى الدراسات الطبية أن تناول الرجال الطعام بهذا النوع من الزيت يزيد من قدرة جسمه على إنتاج هذا الهرمون بنسبة 17%. وهذا لأن زيت الزيتون يحتوي على المواد الغذائية المضادة للأكسدة والالتهابات، إلى جانب أنه يحتوي على سكر نباتي، والذي يعزز بدوره إنتاج الهرمون.

جنسانية

منذ 3 أسابيع
لا داعي للتهور.. 4 من أكثر الأوضاع الجنسية خطورة على القضيب

أما الزنجبيل الذي يعد واحدًا من أهم التوابل التي تنتشر في البيوت العربية؛ ويستخدم كمشروب أيضًا بجانب، فمهم للرجال. وهذا بسبب قدرة الزنجبيل على محاربة الالتهابات في الجسم، إلى جانب أن بعض الدراسات الحديثة أثبتت أن تناول الجنزبيل بشكل دائم ودوري لديه القدرة على زيادة نسبة إنتاج الجسم لهرمون التستوستيرون بنسبة تصل إلى 17%.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد