ما بين انضمام 4 عناصر أخرى للجدول الدوري بشكل رسمي، واكتشاف العلماء 1500 فيروس جديد، وشروع اليابان في بناء أسرع جهاز كومبيوتر فائق في العالم، إليكم أهم الأخبار التي شهدتها ساحة العلم والتكنولوجيا هذا الأسبوع.

1- رسميًا.. انضمام 4 عناصر جديدة إلى الجدول الدوريّ

هذا الأسبوع شهد الجدول تغيًرا كبيرًا إذ اكتمل الصف السابع فيه أخيرًا وذلك بعد الموافقة الرسمية من الاتحاد الدولي للكيمياء التطبيقية والبحتة على انضمام 4 عناصر جديدة إليه. العنصر الأول من هذه العناصر اكتشفه فريق بحث بمعهد أرايكن الياباني عام 2012 أما الثلاثة عناصر المتبقية فقد اكتُشفوا من خلال تعاون مشترك بين علماء روس وأمريكيين بين عامي 2010 و 2013.
الجدير بالذكر أن الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية هو الجهة المسئولة عن التأكد من حقيقة العناصر المكتَشفَة والموافقة على انضمامها إلى الجدول الدوريّ. وسيتم لاحقًا إضافة أسماء ورموز العناصر الجديدة وهي اختصارات لبلدان أو أساطير أو أسماء علماء قدامى.

2- 19.5 مليار ينّ ياباني من أجل أسرع كمبيوتر في تاريخ البشرية!

الكومبيوتر فائق السرعة

بحسب علمي لا يوجد أي شيء آخر يفوق سرعته . *رئيس المعهد الوطني الياباني للعلوم التكنولوجية والصناعية المتقدمة.

أعلنت الحكومة اليابانية هذا الأسبوع عن عزمها الشروع في تصنيع أسرع جهاز كمبيوتر فائق في العالم، ورصدت له ميزانية تُقدر قيمتها بـ173 مليون دولار أمريكي ما يعادل 19.5 مليار ينّ ياباني لبناء الجهاز. أسرع جهاز كمبيوتر فائق في العالم حتى الآن هو الجهاز الصيني «صن واي تايهو لايت» الذي تصل سرعته 40 بيتا فلوب، علمًا بأن البيتا فلوب تساوي 100 مليون عملية في الثانية.
الجهاز الجديد سيتم الانتهاء منه بحلول 2017 وستبلغ سرعته 130 بيتا فلوب ما يجعل منه أسرع جهاز اخترعته البشرية في تاريخها، وسيعتمد في تقنيته على الذكاء الاصطناعيّ. الجهاز الجديد هو جزء من خطة الحكومة اليابانية للنهوض بسوق الالكترونيات فيها من جديد والعودة للمنافسة على ريادته على مستوى العالم.

3- مرة أخرى.. تحذير شديد اللهجة إلى العالم من ذوبان الجليد!

في الأسبوع الماضي نشرنا دراسة ألمانية حذرت من أن معدل ذوبان الجليد في المحيط الشمالي أسرع بكثير من المعتاد. هذا الأسبوع أصدر معهد ستوكهولم للبيئة تقريرًا خطيرًا أكد فيه الدراسة الألمانية وحذر البشرية من أنّ سرعة ذوبان الجليد في المحيط الشمالي تفوق المعتاد، وتتسارع بشكل لم يكن يتوقعه العلماء.
الذوبان المحتمل قد تنتج عنه كوارث بيئية عدة، إذ أن الجليد مسئول عن تهبيط وتلطيف درجة حرارة البحر والمحافظة على توازن النباتات والحيوانات البيئي فيه. وهو ما أصبح مهددَا الآن أكثر من أي وقت مضى.

4- هل تخيلت مشاهدة بث حي لفيديوهات بجودة 4K؟! يوتيوب ستحوله لواقع

أعلن عملاق بث الفيديوهات يوتيوب عن توفير خدمة البث المباشر لمستخدميه من خلال فيديوهات تدعم الجودة عالية الدقة 4K ما يعني 4 أضعاف جودة الـHD. يوتيوب دعم من قبل الفيديوهات ذات الدقة 4K في 2010 لكن هذا الأسبوع أصبحت الخدمة متوافرة للبث المباشر لأول مرة، وهو ما يتيح لك مشاهدة البث المباشر للحفلات والبرامج المفضلة المذاعة على اليوتيوب، وكذلك تصوير فيديو بهذ الدقة وبثه مباشرة على الموقع.

الخدمة الجديدة تُعتبر نقلة نوعية في التكنولوجيا والتصوير وستتاح لكل مستخدمي يوتيوب بدءا من شهر ديسمبر (كانون الأول) هذا العام.

5- اكتشاف 1500 فيروس جديد

بينما كان فريق دوليّ من العلماء تشرف عليه أستراليا والصين يقومون بعمليات بحث عن عدوى فيروسية في اللافقاريات مثل الحشرات والعناكب اكتشفوا وجود 1500 فيروس جديد لم يكن معروفًا لدى البشر. دائمًا ما ارتبطت الفيروسات بالبشر وبالمعامل الطبية لكن نظرة العلماء بدأت تتسع أكثر واتجهت لاكتشاف أنواع أخرى من الفيروسات في الغابات وفي الحيوانات اللافقارية.
تكمن صعوبة البحث عن الفيروسات في أنها غير مرئية واصطيادها ليس بالسهولة كاصطياد الأسماك والطيور ولذا بذل العلماء جهودًا مضنية حيث قاموا بجمع 220 نوع من اللافقاريات المائية وغير المائية وتتبع سلالتهم الجينية من خلال تحليل حمض الآر إن إيه ( (RNAواستخدموا تقنية تتبع جديدة أتاحت لهم التعرف على 1500 فيروس جديد من خلال تحليل 6 تريليون حرف من الحمض.

«من دون شك يعيد الاكتشاف تشكيل رؤيتنا لعالم الفيروسات كما يعيد رسم تطور السلالات الفيروسية». عالمة الأحياء إيلي غولدين في حديث للبي بي سي عن هذا الاكتشاف.

6- ناسا على الأرض وليست في الفضاء.. اكتشاف مدينة مفقودة جديدة في الولايات المتحدة

لطالما كانت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا مسئولة عن اكتشاف الفضاء والكواكب والنجوم الجديدة إلا أنه هذه المرة رصدت بالليزر أنقاض مدينة مفقودة كانت تسكنها قبيلة أمريكية قديمة. يبلغ عمر المدينة 10 آلاف و500 عام أسفل غابة متواجدة حاليًا في أوكلاهوما.

7- الصين.. بلد المليون مخترع!

لأول مرة في التاريخ تقوم دولة واحدة بتقديم مليون طلب براءة اختراع في عام واحد، هذه الدولة هي الصين وفقًا لما أعلنته المنظمة العالمية للملكية الفكرية التابعة للأمم المتحدة. ففي عام 2015 أقدم مليون مخترع صيني في مجالات متعددة أهمها تقنية الهندسة الكهربائية والاتصالات والمواصلات.

المركز الثاني حصلت عليه الولايات المتحدة بنصف مليون براءة اختراع بينما حلت اليابان ثالثة بربع مليون براءة اختراع. المنظمة أعلنت الأرقام في مؤتمر صحفيّ أعرب فيه المدير العام للمنظمة عن ذهوله من الأرقام الصينية مضيفًا أنه أول مكتب في العالم يتلقى هذا العدد من براءات الاختراع وفي عام واحد.

عرض التعليقات
s