تأسيس الشركات الناشئة عمل صعب للغاية، تخيل أن عليك التعامل مع الكثير من الأمور في نفس الوقت، والعديد من الواجبات التي عليك الانتهاء منها في أوقات محددة، وغالبا لا يكون الوقت كافيا للانتهاء من كافة الأمور التي عليك القيام بها، لذا فإن ريادة الأعمال تتطلب محاولة الاستفادة من تجارب الآخرين قبل البدء في تأسيس شركتك الخاصة، تجارب رواد الأعمال هي كنز مفيد لأي شخص يطمح في البدء في عمله الخاص، في هذا التقرير سنعرض الدروس التي تمنى هؤلاء لو أنهم عرفوها قبل البدء في إنشاء شركاتهم الخاصة، لربما كانت هذه المعرفة سببا في تجنب الكثير من الأخطاء وبعض الفشل.

 

1- الشغف ليس كافيا لبناء شركة ناجحة

 

يتحدث كثير من رواد الأعمال عن الشغف وأهميته، خاصة في المراحل الأولى من تأسيس أي عمل أو شركة خاصة، هذا الأمر صحيح تمامًا، لكن في نفس الوقت، لا يمكن للشغف أن يكون كافيا لبناء شركة ناجحة تماما، الأمر يتطلب ما هو أكثر من ذلك، الكثير من المعرفة، والكثير من الوقت، لبناء خبرة في المجال الذي تقوم بالعمل عليه، صحيح أن الشغف سيكون دافعا كبيرا لك لبناء شركتك، لكن ستصطدم مع الوقت ببعض الأمور التي يجب عليك القيام بها، مثل المحاسبة، والتسويق، والتعامل مع العملاء، إذا كنت لا تمتلك القدرة على تعلم -على الأقل- أساسيات تلك الأمور فعليك التريث قبل البدء في الإبحار في عالم ريادة الأعمال.

 

2- كل عمل صغير تقوم به يؤثر

 

تعرف على نظرية الفراشة، النظرية باختصار تقول إن فراشة تقوم بتحريك جناحيها في الصين، من الممكن أن تتسبب في هطول الأمطار في أمريكا الجنوبية، هذا الفعل الصغير غير المؤثر في ذاته مع الوقت، ومع تجمع عوامل أخرى يمكن أن يتسبب في كارثة، أو نجاح منقطع النظير، لذا لا تهمل التعامل مع التفاصيل الصغيرة، إذا كنت تقوم بتسجيل مبيعاتك في برنامج معين فقم بالأمر على أفضل ما يرام، وإذا كنت تقوم بإرسال بريد لزبون لديك، فقم بإرسال أفضل بريد يمكنك كتابته. هذه الأمور الصغيرة سيكون لها أثر بعد سنوات، ربما لا تنتبه له الآن.

 

3- قم ببيع الخدمات ومن ثم المنتجات

 

الخدمات هي بقرة تدر الكثير من الحليب، مع جهد أقل من الجهد المطلوب في المنتجات، إذا كان هدفك هو تطوير منتج معين، فعليك التفكير جديا في البدء بتقديم خدمات حتى تحصل على المال الكافي واللازم لتطوير المنتج الذي تطمح إليه، علي سبيل المثال إذا كان هدفك هو تطوير منتج عبارة عن برنامج للهواتف الذكية، ربما تفكر في البداية في تقديم خدمات كشركة تطوير برمجيات لمدة من الوقت.

 

4- وظف ببطء واطرد سريعا

 

لربما ليس عليّ تذكيرك بالقاعدة المعروفة، وهي أن لا ترتبط عاطفيا بموظفيك، عليك أن تمتلك علاقة جيدة معهم، ولكن كن حريصا أن لا تمنعك هذه العلاقة من طردهم إذا اقتضت الحاجة لذلك، قم بتوظيف الموظفين الجدد ببطء، يحتاج الأمر إلى الكثير من التفكير في ما إذا كان هذا الموظف مناسب لك أم لا، وعندما ترى أن الموظف لا يقوم بعمله بالطريقة الكافية، وبعد عدة محاولات لتدريبه، قم بإبعاده  مباشرة.

 

5- العلاقات المفيدة أهم شيء يمكنك العمل عليه

 

إذا كنت تمتلك منتجًا قويا، وشركة ممتازة، ولا تمتلك العلاقات الكافية لتسويق هذا المنتج أو الحصول على الاستثمارات من الممولين، فلديك مشكلة كبيرة، قم بتنمية شبكة علاقاتك مع  الوقت، لا تحتاج إلى حضور كل الفعاليات التي ربما يكون الكثير منها غير مفيد، قم بالتركيز علي الفعاليات التي يحضرها أشخاص في مجالك، وتعتقد أنه يمكنك الاستفادة من بناء علاقة معهم.

 

6- لا تتوقف أبدًا عن التعلم

رحلة ريادة الأعمال هي رحلة مستمرة من التعلم كل يوم، لا تتوقف أبدا عن تعلم الأشياء الجديدة، سواء كان برنامجا معينا أو مهارة، قم بتخصيص وقت من يومك ولو 30 دقيقة لتعلم شيء جديد متعلق بمجال عملك، أو بمجال الأعمال بشكل عام، تذكر أن هناك منافسين في كل مكان، وكلما كانت معرفتك أكثر، ازدادت فرصك في التفوق عليهم.

المصادر

عرض التعليقات
تحميل المزيد